مياه جازان: إغلاق بوابات السد نتيجة حفريات تهدد المتنزهين

"خرد": ابتلعت أكثر من 20 مليون متر مكعب وتشكل خطراً

محمد المواسي - سبق -جازان: أكد الناطق الإعلامي للمديرية العامة للمياه في منطقة جازان علاء خرد إغلاق بوابات سد وادي جازان بعد فتحه مؤخراً، وذلك بسبب انتشار حفريات عميقة يصل عمقها لأكثر من ٦ أمتار بأطوال مختلفة من ١٠٠متر إلى ٥٠٠متر تقريبا تبتلع مياه السد، وتمنع وصول المياه للمستهدفين بالري. 
 
وأضاف الخرد أن الحفريات التي يقوم بها بعض التجار والمقاولين تمنع تغذية الأراضي المستهدفة والأراضي البعيدة وذلك لسبب ابتلاعها لأكثر من 20 مليون متر مكب والتي قد تشكل خطراً حقيقياً على المواطن والمقيم والمتنزهين في بطون الأودية، الأمر الذي يدفعنا لحجز المياه لمدة طويلة.
 
وتابع: أن فتح سد وادي جازان كان لتغذية الأراضي الزراعية وري المياه الجوفية إلا أن الحفريات التي تقع بمجرى الوادي الآخر ابتلعت أكثر من 15 مليون متر مكعب من المياه والتي حالت من وصول المياه للأراضي الزراعية البعيدة.
 
وأردف بتوجيه من مدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حسين بن محمد قميري تحركت فرق التشغيل والصيانة بإدارة السد ونشر معداتها على مجرى الوادي للتأكد من سير المياه ووصولها للمواقع التي لم تروَ سابقاً.
 
مبينا أن المديرية ليست لها علاقة في نهل الرمال أو مخالفة المعتدين على تلك المواقع حيث جرت مخاطبة الجهات ذات العلاقة، منذ وقتٍ طويل لمتابعة المخالفين ممن ينهلون الرمل وإجبارهم بإعادة ردمها وتطبيق وسائل السلامة حولها.

اعلان
مياه جازان: إغلاق بوابات السد نتيجة حفريات تهدد المتنزهين
سبق
محمد المواسي - سبق -جازان: أكد الناطق الإعلامي للمديرية العامة للمياه في منطقة جازان علاء خرد إغلاق بوابات سد وادي جازان بعد فتحه مؤخراً، وذلك بسبب انتشار حفريات عميقة يصل عمقها لأكثر من ٦ أمتار بأطوال مختلفة من ١٠٠متر إلى ٥٠٠متر تقريبا تبتلع مياه السد، وتمنع وصول المياه للمستهدفين بالري. 
 
وأضاف الخرد أن الحفريات التي يقوم بها بعض التجار والمقاولين تمنع تغذية الأراضي المستهدفة والأراضي البعيدة وذلك لسبب ابتلاعها لأكثر من 20 مليون متر مكب والتي قد تشكل خطراً حقيقياً على المواطن والمقيم والمتنزهين في بطون الأودية، الأمر الذي يدفعنا لحجز المياه لمدة طويلة.
 
وتابع: أن فتح سد وادي جازان كان لتغذية الأراضي الزراعية وري المياه الجوفية إلا أن الحفريات التي تقع بمجرى الوادي الآخر ابتلعت أكثر من 15 مليون متر مكعب من المياه والتي حالت من وصول المياه للأراضي الزراعية البعيدة.
 
وأردف بتوجيه من مدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حسين بن محمد قميري تحركت فرق التشغيل والصيانة بإدارة السد ونشر معداتها على مجرى الوادي للتأكد من سير المياه ووصولها للمواقع التي لم تروَ سابقاً.
 
مبينا أن المديرية ليست لها علاقة في نهل الرمال أو مخالفة المعتدين على تلك المواقع حيث جرت مخاطبة الجهات ذات العلاقة، منذ وقتٍ طويل لمتابعة المخالفين ممن ينهلون الرمل وإجبارهم بإعادة ردمها وتطبيق وسائل السلامة حولها.
06 سبتمبر 2015 - 22 ذو القعدة 1436
03:02 PM

"خرد": ابتلعت أكثر من 20 مليون متر مكعب وتشكل خطراً

مياه جازان: إغلاق بوابات السد نتيجة حفريات تهدد المتنزهين

A A A
0
8,089

محمد المواسي - سبق -جازان: أكد الناطق الإعلامي للمديرية العامة للمياه في منطقة جازان علاء خرد إغلاق بوابات سد وادي جازان بعد فتحه مؤخراً، وذلك بسبب انتشار حفريات عميقة يصل عمقها لأكثر من ٦ أمتار بأطوال مختلفة من ١٠٠متر إلى ٥٠٠متر تقريبا تبتلع مياه السد، وتمنع وصول المياه للمستهدفين بالري. 
 
وأضاف الخرد أن الحفريات التي يقوم بها بعض التجار والمقاولين تمنع تغذية الأراضي المستهدفة والأراضي البعيدة وذلك لسبب ابتلاعها لأكثر من 20 مليون متر مكب والتي قد تشكل خطراً حقيقياً على المواطن والمقيم والمتنزهين في بطون الأودية، الأمر الذي يدفعنا لحجز المياه لمدة طويلة.
 
وتابع: أن فتح سد وادي جازان كان لتغذية الأراضي الزراعية وري المياه الجوفية إلا أن الحفريات التي تقع بمجرى الوادي الآخر ابتلعت أكثر من 15 مليون متر مكعب من المياه والتي حالت من وصول المياه للأراضي الزراعية البعيدة.
 
وأردف بتوجيه من مدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حسين بن محمد قميري تحركت فرق التشغيل والصيانة بإدارة السد ونشر معداتها على مجرى الوادي للتأكد من سير المياه ووصولها للمواقع التي لم تروَ سابقاً.
 
مبينا أن المديرية ليست لها علاقة في نهل الرمال أو مخالفة المعتدين على تلك المواقع حيث جرت مخاطبة الجهات ذات العلاقة، منذ وقتٍ طويل لمتابعة المخالفين ممن ينهلون الرمل وإجبارهم بإعادة ردمها وتطبيق وسائل السلامة حولها.