استنفار الخدمات.. والأمير يوجِّه.. شاهد ما فعلته أمطار الجمعة بجازان

شدَّد على ضرورة الوجود الميداني ومضاعفة الجهود لمواجهة أي طارئ

استنفرت الجهات الخدمية بمنطقة جازان جميع طاقاتها ومعداتها البشرية والآلية منذ صباح اليوم الجمعة حتى هذه اللحظة؛ وذلك لمواجهة أضرار الأمطار بعد هطولها اليوم الجمعة.

وتفصيلاً، أدت الأمطار إلى تجمُّع المياه بكميات كبيرة في شوارع مدينة جيزان، وشاركت الجهات الأمنية في فك الزحام والاختناقات المرورية التي عمّت شوارع المدينة؛ وذلك بعد تكدس أعداد من السيارات، وعطل بعض الإشارات المرورية.

وتابع الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، تداعيات وآثار التقلبات الجوية التي شهدتها المنطقة، وما واكبها من حالة مطرية، ورياح شديدة، وهطول أمطار متفرقة وغزيرة على مدينة جازان، وبعض المحافظات والمراكز، واطمأن على أوضاع المواطنين والمقيمين بتلك الجهات.

وأوضح المتحدث الرسمي للإمارة علي بن موسى زعلة أن الأمير محمد بن ناصر تواصل مع محافظي المحافظات وأمين المنطقة ومديري الدفاع المدني والطرق والنقل والشؤون الصحية وهيئة الهلال الأحمر وشركة الكهرباء والأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية ذات العلاقة؛ وذلك للاطلاع على تطورات الموقف.

وأضاف "زعلة" بأن توجيهات أمير المنطقة المبلغة للجميع تشدِّد على ضرورة الوجود الميداني، ومضاعفة الجهود، وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات اللازمة لمواجهة أي طارئ.. مطالبّا بتفعيل خطط الحماية والسلامة حفاظًا على الأرواح والممتلكات، مع إحاطة أمير المنطقة أولاً بأول بأي مستجدات.

ولا يزال استمرار هطول الأمطار خلال الساعات القادمة متوقعًا؛ فقد أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة مساء اليوم تنبيهًا متقدمًا بهطول أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان، مصحوبة بنشاط في الرياح السطحية، تؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية، وتساقُط البَرَد، وجريان السيول.

ويشمل التنبيه مدينة جيزان، ومحافظاتها: صبيا وبيش وأبوعريش وأحد المسارحة والحرث والداير بني مالك والدرب والريث والطوال والعارضة وضمد وفرسان فيفا وهروب. وتشمل كذلك الأجزاء الساحلية. مشيرة إلى أن الحالة ستستمر حتى الساعة الـ١١ ليلاً بمشيئة الله.

جازان أمير جازان الأمير محمد بن ناصر المتحدث الرسمي لإمارة جازان الدفاع المدني الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أمطار سيول حالة الطقس مدني جازان
اعلان
استنفار الخدمات.. والأمير يوجِّه.. شاهد ما فعلته أمطار الجمعة بجازان
سبق

استنفرت الجهات الخدمية بمنطقة جازان جميع طاقاتها ومعداتها البشرية والآلية منذ صباح اليوم الجمعة حتى هذه اللحظة؛ وذلك لمواجهة أضرار الأمطار بعد هطولها اليوم الجمعة.

وتفصيلاً، أدت الأمطار إلى تجمُّع المياه بكميات كبيرة في شوارع مدينة جيزان، وشاركت الجهات الأمنية في فك الزحام والاختناقات المرورية التي عمّت شوارع المدينة؛ وذلك بعد تكدس أعداد من السيارات، وعطل بعض الإشارات المرورية.

وتابع الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، تداعيات وآثار التقلبات الجوية التي شهدتها المنطقة، وما واكبها من حالة مطرية، ورياح شديدة، وهطول أمطار متفرقة وغزيرة على مدينة جازان، وبعض المحافظات والمراكز، واطمأن على أوضاع المواطنين والمقيمين بتلك الجهات.

وأوضح المتحدث الرسمي للإمارة علي بن موسى زعلة أن الأمير محمد بن ناصر تواصل مع محافظي المحافظات وأمين المنطقة ومديري الدفاع المدني والطرق والنقل والشؤون الصحية وهيئة الهلال الأحمر وشركة الكهرباء والأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية ذات العلاقة؛ وذلك للاطلاع على تطورات الموقف.

وأضاف "زعلة" بأن توجيهات أمير المنطقة المبلغة للجميع تشدِّد على ضرورة الوجود الميداني، ومضاعفة الجهود، وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات اللازمة لمواجهة أي طارئ.. مطالبّا بتفعيل خطط الحماية والسلامة حفاظًا على الأرواح والممتلكات، مع إحاطة أمير المنطقة أولاً بأول بأي مستجدات.

ولا يزال استمرار هطول الأمطار خلال الساعات القادمة متوقعًا؛ فقد أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة مساء اليوم تنبيهًا متقدمًا بهطول أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان، مصحوبة بنشاط في الرياح السطحية، تؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية، وتساقُط البَرَد، وجريان السيول.

ويشمل التنبيه مدينة جيزان، ومحافظاتها: صبيا وبيش وأبوعريش وأحد المسارحة والحرث والداير بني مالك والدرب والريث والطوال والعارضة وضمد وفرسان فيفا وهروب. وتشمل كذلك الأجزاء الساحلية. مشيرة إلى أن الحالة ستستمر حتى الساعة الـ١١ ليلاً بمشيئة الله.

29 نوفمبر 2019 - 2 ربيع الآخر 1441
09:00 PM
اخر تعديل
22 مارس 2020 - 27 رجب 1441
02:12 AM

استنفار الخدمات.. والأمير يوجِّه.. شاهد ما فعلته أمطار الجمعة بجازان

شدَّد على ضرورة الوجود الميداني ومضاعفة الجهود لمواجهة أي طارئ

A A A
5
25,821

استنفرت الجهات الخدمية بمنطقة جازان جميع طاقاتها ومعداتها البشرية والآلية منذ صباح اليوم الجمعة حتى هذه اللحظة؛ وذلك لمواجهة أضرار الأمطار بعد هطولها اليوم الجمعة.

وتفصيلاً، أدت الأمطار إلى تجمُّع المياه بكميات كبيرة في شوارع مدينة جيزان، وشاركت الجهات الأمنية في فك الزحام والاختناقات المرورية التي عمّت شوارع المدينة؛ وذلك بعد تكدس أعداد من السيارات، وعطل بعض الإشارات المرورية.

وتابع الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، تداعيات وآثار التقلبات الجوية التي شهدتها المنطقة، وما واكبها من حالة مطرية، ورياح شديدة، وهطول أمطار متفرقة وغزيرة على مدينة جازان، وبعض المحافظات والمراكز، واطمأن على أوضاع المواطنين والمقيمين بتلك الجهات.

وأوضح المتحدث الرسمي للإمارة علي بن موسى زعلة أن الأمير محمد بن ناصر تواصل مع محافظي المحافظات وأمين المنطقة ومديري الدفاع المدني والطرق والنقل والشؤون الصحية وهيئة الهلال الأحمر وشركة الكهرباء والأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية ذات العلاقة؛ وذلك للاطلاع على تطورات الموقف.

وأضاف "زعلة" بأن توجيهات أمير المنطقة المبلغة للجميع تشدِّد على ضرورة الوجود الميداني، ومضاعفة الجهود، وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات اللازمة لمواجهة أي طارئ.. مطالبّا بتفعيل خطط الحماية والسلامة حفاظًا على الأرواح والممتلكات، مع إحاطة أمير المنطقة أولاً بأول بأي مستجدات.

ولا يزال استمرار هطول الأمطار خلال الساعات القادمة متوقعًا؛ فقد أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة مساء اليوم تنبيهًا متقدمًا بهطول أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان، مصحوبة بنشاط في الرياح السطحية، تؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية، وتساقُط البَرَد، وجريان السيول.

ويشمل التنبيه مدينة جيزان، ومحافظاتها: صبيا وبيش وأبوعريش وأحد المسارحة والحرث والداير بني مالك والدرب والريث والطوال والعارضة وضمد وفرسان فيفا وهروب. وتشمل كذلك الأجزاء الساحلية. مشيرة إلى أن الحالة ستستمر حتى الساعة الـ١١ ليلاً بمشيئة الله.