المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر تدين استهداف المدنيين العزل في فلسطين

طالبت بتطبيق القانون الدولي الإنساني ومواجهة إرهاب "المعتدين"

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر استهداف المدنيين الفلسطينيين العزل ولاسيما الأطفال، وأكدت أن استخدام القوة المفرطة التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية يحملها المسؤولية التامة بموجب القانون الدولي الإنساني، خاصةً اتفاقية جنيف الرابعة، بالإضافة إلى بعض أحكام البروتوكول الإضافي الأول.

وطالبت المجتمع الدولي بحل جاد وسريع يحفظ كرامة الإنسان الفلسطيني وحقوقه المشروعة والعيش بحرية، وتطبيق قواعد هذا القانون ومبادئه الأساسية تجاه هذه الانتهاكات التي يواجهها الأبرياء الفلسطينيين من جراء الأسلوب الوحشي والاستخدام المفرط للذخيرة الحية وكذلك الاطلاق العشوائي للغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، كما ناشدت المنظمة إلى توفير الحماية اللازمة للفلسطينيين وفقا لما تنص عليه المادة 47 من اتفاقية جنيف الرابعة.

وعبرت الأمانة العامة للمنظمة في بيانٍ لها ، حصلت "سبق" على نسخةٍ منه ، عن إدانتها واستنكارها الشديد للتحدي الصارخ والانتهاك المستمر للأعراف والقيم الدولية والتهديد السافر للأبرياء من المدنيين في فلسطين عامة ، وما يجري حاليًا في قطاع غزة خصوصاً والذين يواجهون القمع والإرهاب الذي يخلف العديد من الجرحى والشهداء الذين وصل عددهم حتى هذه اللحظة 15 شهيدا، كما أسفر وفق تقرير تلقته المنظمة اليوم من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني "عضو المنظمة" عن إصابات تصل إلى (1500) حالة تقريبًا ، منها (615) إصابة بالرصاص الحي، و (40) إصابة بالغاز المسيل للدموع، والعديد من الاصابات المباشرة نتيجة التعرض للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال ، إضافة إلى تعامل طواقمها الطبية بالمستشفى الميداني الذي أقيم شرق غزة مع (196) مصابا. و تقديم العلاج الطبي لأكثر من (100) آخرين بمستشفى القدس في غزة ومستشفى الأمل في خان يونس.

وفي ذات السياق ، أشادت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بجهود جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني "عضو المنظمة" وصمودها الفاعل التي تواصل عملها الإنساني رغم كل الصعوبات والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال ، وثمن "بيان المنظمة" على جهود الكوادر الإغاثية بالجمعية من عاملين ومتطوعين حالياً أو الذين قدموا أرواحهم في خدمة الإنسانية من شهداء العمل الإنساني.

وأكدت وقفتها الجادة وتعاونها مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني رغم كل التحديات التي تواجه الجمعية ، داعية في الوقت ذاته جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية بخاصة الأعضاء بالمنظمة إلى المسارعة في دعم وتعزيز قدرات الجمعيات العاملة في مناطق الصراع في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة وتحتاج إلى المزيد من التنسيق والعطاء والتطوع ودعم المزيد من الشراكات لخدمة العمل الإنساني ازاء ما يجري من مآس مؤلمة للمدنيين والنساء والأطفال في المنطقة لاسيما في الأراضي الفلسطينية المحتلة .

اعلان
المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر تدين استهداف المدنيين العزل في فلسطين
سبق

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر استهداف المدنيين الفلسطينيين العزل ولاسيما الأطفال، وأكدت أن استخدام القوة المفرطة التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية يحملها المسؤولية التامة بموجب القانون الدولي الإنساني، خاصةً اتفاقية جنيف الرابعة، بالإضافة إلى بعض أحكام البروتوكول الإضافي الأول.

وطالبت المجتمع الدولي بحل جاد وسريع يحفظ كرامة الإنسان الفلسطيني وحقوقه المشروعة والعيش بحرية، وتطبيق قواعد هذا القانون ومبادئه الأساسية تجاه هذه الانتهاكات التي يواجهها الأبرياء الفلسطينيين من جراء الأسلوب الوحشي والاستخدام المفرط للذخيرة الحية وكذلك الاطلاق العشوائي للغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، كما ناشدت المنظمة إلى توفير الحماية اللازمة للفلسطينيين وفقا لما تنص عليه المادة 47 من اتفاقية جنيف الرابعة.

وعبرت الأمانة العامة للمنظمة في بيانٍ لها ، حصلت "سبق" على نسخةٍ منه ، عن إدانتها واستنكارها الشديد للتحدي الصارخ والانتهاك المستمر للأعراف والقيم الدولية والتهديد السافر للأبرياء من المدنيين في فلسطين عامة ، وما يجري حاليًا في قطاع غزة خصوصاً والذين يواجهون القمع والإرهاب الذي يخلف العديد من الجرحى والشهداء الذين وصل عددهم حتى هذه اللحظة 15 شهيدا، كما أسفر وفق تقرير تلقته المنظمة اليوم من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني "عضو المنظمة" عن إصابات تصل إلى (1500) حالة تقريبًا ، منها (615) إصابة بالرصاص الحي، و (40) إصابة بالغاز المسيل للدموع، والعديد من الاصابات المباشرة نتيجة التعرض للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال ، إضافة إلى تعامل طواقمها الطبية بالمستشفى الميداني الذي أقيم شرق غزة مع (196) مصابا. و تقديم العلاج الطبي لأكثر من (100) آخرين بمستشفى القدس في غزة ومستشفى الأمل في خان يونس.

وفي ذات السياق ، أشادت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بجهود جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني "عضو المنظمة" وصمودها الفاعل التي تواصل عملها الإنساني رغم كل الصعوبات والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال ، وثمن "بيان المنظمة" على جهود الكوادر الإغاثية بالجمعية من عاملين ومتطوعين حالياً أو الذين قدموا أرواحهم في خدمة الإنسانية من شهداء العمل الإنساني.

وأكدت وقفتها الجادة وتعاونها مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني رغم كل التحديات التي تواجه الجمعية ، داعية في الوقت ذاته جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية بخاصة الأعضاء بالمنظمة إلى المسارعة في دعم وتعزيز قدرات الجمعيات العاملة في مناطق الصراع في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة وتحتاج إلى المزيد من التنسيق والعطاء والتطوع ودعم المزيد من الشراكات لخدمة العمل الإنساني ازاء ما يجري من مآس مؤلمة للمدنيين والنساء والأطفال في المنطقة لاسيما في الأراضي الفلسطينية المحتلة .

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
07:54 PM

المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر تدين استهداف المدنيين العزل في فلسطين

طالبت بتطبيق القانون الدولي الإنساني ومواجهة إرهاب "المعتدين"

A A A
2
2,231

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر استهداف المدنيين الفلسطينيين العزل ولاسيما الأطفال، وأكدت أن استخدام القوة المفرطة التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية يحملها المسؤولية التامة بموجب القانون الدولي الإنساني، خاصةً اتفاقية جنيف الرابعة، بالإضافة إلى بعض أحكام البروتوكول الإضافي الأول.

وطالبت المجتمع الدولي بحل جاد وسريع يحفظ كرامة الإنسان الفلسطيني وحقوقه المشروعة والعيش بحرية، وتطبيق قواعد هذا القانون ومبادئه الأساسية تجاه هذه الانتهاكات التي يواجهها الأبرياء الفلسطينيين من جراء الأسلوب الوحشي والاستخدام المفرط للذخيرة الحية وكذلك الاطلاق العشوائي للغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، كما ناشدت المنظمة إلى توفير الحماية اللازمة للفلسطينيين وفقا لما تنص عليه المادة 47 من اتفاقية جنيف الرابعة.

وعبرت الأمانة العامة للمنظمة في بيانٍ لها ، حصلت "سبق" على نسخةٍ منه ، عن إدانتها واستنكارها الشديد للتحدي الصارخ والانتهاك المستمر للأعراف والقيم الدولية والتهديد السافر للأبرياء من المدنيين في فلسطين عامة ، وما يجري حاليًا في قطاع غزة خصوصاً والذين يواجهون القمع والإرهاب الذي يخلف العديد من الجرحى والشهداء الذين وصل عددهم حتى هذه اللحظة 15 شهيدا، كما أسفر وفق تقرير تلقته المنظمة اليوم من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني "عضو المنظمة" عن إصابات تصل إلى (1500) حالة تقريبًا ، منها (615) إصابة بالرصاص الحي، و (40) إصابة بالغاز المسيل للدموع، والعديد من الاصابات المباشرة نتيجة التعرض للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال ، إضافة إلى تعامل طواقمها الطبية بالمستشفى الميداني الذي أقيم شرق غزة مع (196) مصابا. و تقديم العلاج الطبي لأكثر من (100) آخرين بمستشفى القدس في غزة ومستشفى الأمل في خان يونس.

وفي ذات السياق ، أشادت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بجهود جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني "عضو المنظمة" وصمودها الفاعل التي تواصل عملها الإنساني رغم كل الصعوبات والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال ، وثمن "بيان المنظمة" على جهود الكوادر الإغاثية بالجمعية من عاملين ومتطوعين حالياً أو الذين قدموا أرواحهم في خدمة الإنسانية من شهداء العمل الإنساني.

وأكدت وقفتها الجادة وتعاونها مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني رغم كل التحديات التي تواجه الجمعية ، داعية في الوقت ذاته جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية بخاصة الأعضاء بالمنظمة إلى المسارعة في دعم وتعزيز قدرات الجمعيات العاملة في مناطق الصراع في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة وتحتاج إلى المزيد من التنسيق والعطاء والتطوع ودعم المزيد من الشراكات لخدمة العمل الإنساني ازاء ما يجري من مآس مؤلمة للمدنيين والنساء والأطفال في المنطقة لاسيما في الأراضي الفلسطينية المحتلة .