جامعة الملك خالد تسرع من إجراءات فهرسة وتصنيف مكتباتها

وفق خطط عالمية.. وتخصيص مراكز مؤقتة في بيشة والنماص ومحايل

سبق- أبها: بدأت عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك خالد في تنفيذ أهم الإجراءات المكتبية والعمليات الفنية الخاصة بأوعية المعلومات الموردة إليها من كتب المكتبات الخاصة المهداة، بالإضافة إلى مستودع المكتبة المركزية، من فهرستها وتصنيفها وفق الخطط العالمية والحديثة المتبعة في هذين المجالين، بالتعاون مع عدد من المؤسسات المتخصصة في هذا المجال؛ ومنها العبيكان، والجوهرة المتقدمة، ودار العرب.
 
وأوضح عميد شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور سعيد بن قاسم الخالدي، أنه سيتم تخصيص مراكز مؤقتة لتجميع الكتب ومصادر المعلومات المختلفة في كل من المكتبة المركزية في المجمع الأكاديمي للبنين في محافظة بيشة، وكليتي العلوم والآداب والمجتمع للبنين في محافظة النماص، ومركز آخر في كليتي العلوم والآداب والمجتمع للبنين في محافظة محايل عسير، وبإشراف ومتابعة موظفين متخصصين تم تكليفهم من العمادة؛ بهدف تسريع الانتهاء من تجهيز المكتبات في كل ما يتعلق بفهرسة وتصنيف الكتب وإعادتها إلى مكتباتها بعد ذلك.
 
وأشار إلى أن هذا الإجراء سوف يساهم وبشكل سريع في تلبية أهم متطلبات المكتبات الجامعية حالياً، وهو توفر هذه الأوعية المعلوماتية على نظام البحث الآلي لمكتبات الجامعة.
 

اعلان
جامعة الملك خالد تسرع من إجراءات فهرسة وتصنيف مكتباتها
سبق
سبق- أبها: بدأت عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك خالد في تنفيذ أهم الإجراءات المكتبية والعمليات الفنية الخاصة بأوعية المعلومات الموردة إليها من كتب المكتبات الخاصة المهداة، بالإضافة إلى مستودع المكتبة المركزية، من فهرستها وتصنيفها وفق الخطط العالمية والحديثة المتبعة في هذين المجالين، بالتعاون مع عدد من المؤسسات المتخصصة في هذا المجال؛ ومنها العبيكان، والجوهرة المتقدمة، ودار العرب.
 
وأوضح عميد شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور سعيد بن قاسم الخالدي، أنه سيتم تخصيص مراكز مؤقتة لتجميع الكتب ومصادر المعلومات المختلفة في كل من المكتبة المركزية في المجمع الأكاديمي للبنين في محافظة بيشة، وكليتي العلوم والآداب والمجتمع للبنين في محافظة النماص، ومركز آخر في كليتي العلوم والآداب والمجتمع للبنين في محافظة محايل عسير، وبإشراف ومتابعة موظفين متخصصين تم تكليفهم من العمادة؛ بهدف تسريع الانتهاء من تجهيز المكتبات في كل ما يتعلق بفهرسة وتصنيف الكتب وإعادتها إلى مكتباتها بعد ذلك.
 
وأشار إلى أن هذا الإجراء سوف يساهم وبشكل سريع في تلبية أهم متطلبات المكتبات الجامعية حالياً، وهو توفر هذه الأوعية المعلوماتية على نظام البحث الآلي لمكتبات الجامعة.
 
05 يوليو 2014 - 8 رمضان 1435
12:33 PM

جامعة الملك خالد تسرع من إجراءات فهرسة وتصنيف مكتباتها

وفق خطط عالمية.. وتخصيص مراكز مؤقتة في بيشة والنماص ومحايل

A A A
0
541

سبق- أبها: بدأت عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك خالد في تنفيذ أهم الإجراءات المكتبية والعمليات الفنية الخاصة بأوعية المعلومات الموردة إليها من كتب المكتبات الخاصة المهداة، بالإضافة إلى مستودع المكتبة المركزية، من فهرستها وتصنيفها وفق الخطط العالمية والحديثة المتبعة في هذين المجالين، بالتعاون مع عدد من المؤسسات المتخصصة في هذا المجال؛ ومنها العبيكان، والجوهرة المتقدمة، ودار العرب.
 
وأوضح عميد شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور سعيد بن قاسم الخالدي، أنه سيتم تخصيص مراكز مؤقتة لتجميع الكتب ومصادر المعلومات المختلفة في كل من المكتبة المركزية في المجمع الأكاديمي للبنين في محافظة بيشة، وكليتي العلوم والآداب والمجتمع للبنين في محافظة النماص، ومركز آخر في كليتي العلوم والآداب والمجتمع للبنين في محافظة محايل عسير، وبإشراف ومتابعة موظفين متخصصين تم تكليفهم من العمادة؛ بهدف تسريع الانتهاء من تجهيز المكتبات في كل ما يتعلق بفهرسة وتصنيف الكتب وإعادتها إلى مكتباتها بعد ذلك.
 
وأشار إلى أن هذا الإجراء سوف يساهم وبشكل سريع في تلبية أهم متطلبات المكتبات الجامعية حالياً، وهو توفر هذه الأوعية المعلوماتية على نظام البحث الآلي لمكتبات الجامعة.