"العمل" تضبط أكثر من 5 آلاف مخالف بتأشيرات موسمية

قدموا لأغراض أخرى من بينها أداء فريضة الحج

سبق- الرياض: ضبط مفتشو وزارة العمل، حتى يوم أمس، خمسة آلاف و 706 عمال، قدموا بتأشيرات عمل موسمية، بعد أن تبين مخالفتهم لضوابطها وعدم التزامهم بما خصصت له هذه التأشيرات من القيام بأعمال محددة وقت الحج، وذلك في إطار عمل الوزارة لمراقبة التأشيرات الموسمية في موسم حج هذا العام عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية.
 
وتوزعت الفرق التفتيشية في صالات القدوم بمطار الملك عبدالعزيز وميناء جدة الإسلامي في جدة وفي منطقة تبوك بمنفذي حالة عمار وميناء ضباء ومنفذ الحديثة في منطقة القريات وبمنفذ الطوال في منطقة جازان، فضلاً عن فرق تفتيشية منتدبة في المشاعر المقدسة.
 
وتهدف مشاركة الوزارة في أعمال حج هذا العام إلى التأكد من أن التأشيرات الموسمية التي تم صرفها للمؤسسات الخاصة تستخدم في الغرض الذي صرفت من أجله، إضافة إلى التأكد من عدم وجود مخالفات لنظام العمل من المؤسسات والمنشآت العاملة في موسم الحج.
 
وقال وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبدالله أبو ثنين: "الفرق التفتيشية ضبطت خمسة آلاف و706 تأشيرات عمل موسمية مثبتة بمحاضر تحقيق مع العمالة، فيما يجري حالياً التحقيق مع المنشآت المستقدمة لهذه العمالة، حيث اتضح أن هدف هذه العمالة من قدومها ليس العمل الموسمي بل لأمور أخرى، منها الحج".
 
وأضاف: "نتحقق حالياً مع الطرف الآخر في المخالفة والمتمثل في المنشآت التي استقدمت هؤلاء العمالة للتأكد من التزامها بتوفير العمل والسكن للعمالة التي استقدمتها للعمل في الحج".
 
وأردف: "مفتشو الوزارة يتواجدون بالخطوط الأمامية في المنافذ سواء الجوية أو البحرية أو البرية لاستقبال القادمين والتأكد من تأشيراتهم، وفي حالة اكتشاف مخالفات يتم التنسيق مباشرة عبر مركز العمليات مع الفرق التفتيشية داخل المشاعر المقدسة للتفتيش على المنشآت الخاصة بالوافد الذي تم ضبطه بالمنافذ بتأشيرة موسمية مخالفة".
 
وأكد "أبو ثنين" أنه ستتم معاقبة المنشآت في حالة مخالفتها وعدم التزامها بما نصت عليه أنظمة العمل، مشدداً على عدم التهاون في تطبيق الأنظمة.
 
وقال: "الوزارة تأمل أيضاً مشاركة فرقها التفتيشية في موسم حج هذا العام إلى الحد من أي مخالفات أخرى لنظام العمل في الحج، وضبط المخالفات التي تقع من خلال محاضر ضبط ومتخصصين في إثبات تلك المخالفات تمهيداً لتطبيق العقوبات المترتبة نظاما على المنشآت المخالفة".
 
إلى ذلك، زار وكيل وزارة العمل للتفتيش وبيئة العمل فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة للاطمئنان على استعدادات بعثة الوزارة في حج هذا العام. وعقد اجتماعاً مع مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة عبد المنعم الشهري وذلك بحضور المفتشين المشاركين في مهمة الحج لمناقشة وتحديد الإجراءات التفتيشية المتبعة.
 
وحثّ أبو ثنين" على احتساب الأجر للعمل في خدمة الحجاج أولاً، وبذل قصارى جهدهم لإتمام مهمة الوزارة في موسم الحج.

اعلان
"العمل" تضبط أكثر من 5 آلاف مخالف بتأشيرات موسمية
سبق
سبق- الرياض: ضبط مفتشو وزارة العمل، حتى يوم أمس، خمسة آلاف و 706 عمال، قدموا بتأشيرات عمل موسمية، بعد أن تبين مخالفتهم لضوابطها وعدم التزامهم بما خصصت له هذه التأشيرات من القيام بأعمال محددة وقت الحج، وذلك في إطار عمل الوزارة لمراقبة التأشيرات الموسمية في موسم حج هذا العام عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية.
 
وتوزعت الفرق التفتيشية في صالات القدوم بمطار الملك عبدالعزيز وميناء جدة الإسلامي في جدة وفي منطقة تبوك بمنفذي حالة عمار وميناء ضباء ومنفذ الحديثة في منطقة القريات وبمنفذ الطوال في منطقة جازان، فضلاً عن فرق تفتيشية منتدبة في المشاعر المقدسة.
 
وتهدف مشاركة الوزارة في أعمال حج هذا العام إلى التأكد من أن التأشيرات الموسمية التي تم صرفها للمؤسسات الخاصة تستخدم في الغرض الذي صرفت من أجله، إضافة إلى التأكد من عدم وجود مخالفات لنظام العمل من المؤسسات والمنشآت العاملة في موسم الحج.
 
وقال وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبدالله أبو ثنين: "الفرق التفتيشية ضبطت خمسة آلاف و706 تأشيرات عمل موسمية مثبتة بمحاضر تحقيق مع العمالة، فيما يجري حالياً التحقيق مع المنشآت المستقدمة لهذه العمالة، حيث اتضح أن هدف هذه العمالة من قدومها ليس العمل الموسمي بل لأمور أخرى، منها الحج".
 
وأضاف: "نتحقق حالياً مع الطرف الآخر في المخالفة والمتمثل في المنشآت التي استقدمت هؤلاء العمالة للتأكد من التزامها بتوفير العمل والسكن للعمالة التي استقدمتها للعمل في الحج".
 
وأردف: "مفتشو الوزارة يتواجدون بالخطوط الأمامية في المنافذ سواء الجوية أو البحرية أو البرية لاستقبال القادمين والتأكد من تأشيراتهم، وفي حالة اكتشاف مخالفات يتم التنسيق مباشرة عبر مركز العمليات مع الفرق التفتيشية داخل المشاعر المقدسة للتفتيش على المنشآت الخاصة بالوافد الذي تم ضبطه بالمنافذ بتأشيرة موسمية مخالفة".
 
وأكد "أبو ثنين" أنه ستتم معاقبة المنشآت في حالة مخالفتها وعدم التزامها بما نصت عليه أنظمة العمل، مشدداً على عدم التهاون في تطبيق الأنظمة.
 
وقال: "الوزارة تأمل أيضاً مشاركة فرقها التفتيشية في موسم حج هذا العام إلى الحد من أي مخالفات أخرى لنظام العمل في الحج، وضبط المخالفات التي تقع من خلال محاضر ضبط ومتخصصين في إثبات تلك المخالفات تمهيداً لتطبيق العقوبات المترتبة نظاما على المنشآت المخالفة".
 
إلى ذلك، زار وكيل وزارة العمل للتفتيش وبيئة العمل فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة للاطمئنان على استعدادات بعثة الوزارة في حج هذا العام. وعقد اجتماعاً مع مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة عبد المنعم الشهري وذلك بحضور المفتشين المشاركين في مهمة الحج لمناقشة وتحديد الإجراءات التفتيشية المتبعة.
 
وحثّ أبو ثنين" على احتساب الأجر للعمل في خدمة الحجاج أولاً، وبذل قصارى جهدهم لإتمام مهمة الوزارة في موسم الحج.
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
04:29 PM

قدموا لأغراض أخرى من بينها أداء فريضة الحج

"العمل" تضبط أكثر من 5 آلاف مخالف بتأشيرات موسمية

A A A
0
5,171

سبق- الرياض: ضبط مفتشو وزارة العمل، حتى يوم أمس، خمسة آلاف و 706 عمال، قدموا بتأشيرات عمل موسمية، بعد أن تبين مخالفتهم لضوابطها وعدم التزامهم بما خصصت له هذه التأشيرات من القيام بأعمال محددة وقت الحج، وذلك في إطار عمل الوزارة لمراقبة التأشيرات الموسمية في موسم حج هذا العام عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية.
 
وتوزعت الفرق التفتيشية في صالات القدوم بمطار الملك عبدالعزيز وميناء جدة الإسلامي في جدة وفي منطقة تبوك بمنفذي حالة عمار وميناء ضباء ومنفذ الحديثة في منطقة القريات وبمنفذ الطوال في منطقة جازان، فضلاً عن فرق تفتيشية منتدبة في المشاعر المقدسة.
 
وتهدف مشاركة الوزارة في أعمال حج هذا العام إلى التأكد من أن التأشيرات الموسمية التي تم صرفها للمؤسسات الخاصة تستخدم في الغرض الذي صرفت من أجله، إضافة إلى التأكد من عدم وجود مخالفات لنظام العمل من المؤسسات والمنشآت العاملة في موسم الحج.
 
وقال وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبدالله أبو ثنين: "الفرق التفتيشية ضبطت خمسة آلاف و706 تأشيرات عمل موسمية مثبتة بمحاضر تحقيق مع العمالة، فيما يجري حالياً التحقيق مع المنشآت المستقدمة لهذه العمالة، حيث اتضح أن هدف هذه العمالة من قدومها ليس العمل الموسمي بل لأمور أخرى، منها الحج".
 
وأضاف: "نتحقق حالياً مع الطرف الآخر في المخالفة والمتمثل في المنشآت التي استقدمت هؤلاء العمالة للتأكد من التزامها بتوفير العمل والسكن للعمالة التي استقدمتها للعمل في الحج".
 
وأردف: "مفتشو الوزارة يتواجدون بالخطوط الأمامية في المنافذ سواء الجوية أو البحرية أو البرية لاستقبال القادمين والتأكد من تأشيراتهم، وفي حالة اكتشاف مخالفات يتم التنسيق مباشرة عبر مركز العمليات مع الفرق التفتيشية داخل المشاعر المقدسة للتفتيش على المنشآت الخاصة بالوافد الذي تم ضبطه بالمنافذ بتأشيرة موسمية مخالفة".
 
وأكد "أبو ثنين" أنه ستتم معاقبة المنشآت في حالة مخالفتها وعدم التزامها بما نصت عليه أنظمة العمل، مشدداً على عدم التهاون في تطبيق الأنظمة.
 
وقال: "الوزارة تأمل أيضاً مشاركة فرقها التفتيشية في موسم حج هذا العام إلى الحد من أي مخالفات أخرى لنظام العمل في الحج، وضبط المخالفات التي تقع من خلال محاضر ضبط ومتخصصين في إثبات تلك المخالفات تمهيداً لتطبيق العقوبات المترتبة نظاما على المنشآت المخالفة".
 
إلى ذلك، زار وكيل وزارة العمل للتفتيش وبيئة العمل فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة للاطمئنان على استعدادات بعثة الوزارة في حج هذا العام. وعقد اجتماعاً مع مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة عبد المنعم الشهري وذلك بحضور المفتشين المشاركين في مهمة الحج لمناقشة وتحديد الإجراءات التفتيشية المتبعة.
 
وحثّ أبو ثنين" على احتساب الأجر للعمل في خدمة الحجاج أولاً، وبذل قصارى جهدهم لإتمام مهمة الوزارة في موسم الحج.