عسير.. مستشفى محايل يستقبل 11 طالبة أصبن بحادث مروري

وقع على طريق جدة.. وخرجوا جميعاً من المستشفى بعد العلاج

سبق ـ أبها: استقبلت طوارئ مستشفى محافظة محايل العام، صباح اليوم الأحد، 11 طالبة وسائقين أصيبوا إثر حادث مروري وقع على طريق جدة.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بصحة عسير، سعيد بن عبد الله النقير، أن المستشفى استقبل  11 طالبة كانوا في طريقهن لجامعة الملك خالد بمحايل أصيبوا في حادث مروري وإصاباتهن ما بين الخفيفة والمتوسطة.
 
واستقبلت الطوارئ أيضا اثنين من سائقي السيارات، وكانت إصاباتهما متوسطة، تمت لهم جميعا الخدمات العلاجية والإسعافية،  بإشراف مباشر من مدير المستشفى، محمد بن زيد عسيري، الذي تواجد بالطوارئ منذ وصول الحالات إلى حين الانتهاء من إسعافها، حيث تم خروجهم جميعا، وهم بصحة وسلامة وتم تنويم أحد المصابين.

اعلان
عسير.. مستشفى محايل يستقبل 11 طالبة أصبن بحادث مروري
سبق
سبق ـ أبها: استقبلت طوارئ مستشفى محافظة محايل العام، صباح اليوم الأحد، 11 طالبة وسائقين أصيبوا إثر حادث مروري وقع على طريق جدة.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بصحة عسير، سعيد بن عبد الله النقير، أن المستشفى استقبل  11 طالبة كانوا في طريقهن لجامعة الملك خالد بمحايل أصيبوا في حادث مروري وإصاباتهن ما بين الخفيفة والمتوسطة.
 
واستقبلت الطوارئ أيضا اثنين من سائقي السيارات، وكانت إصاباتهما متوسطة، تمت لهم جميعا الخدمات العلاجية والإسعافية،  بإشراف مباشر من مدير المستشفى، محمد بن زيد عسيري، الذي تواجد بالطوارئ منذ وصول الحالات إلى حين الانتهاء من إسعافها، حيث تم خروجهم جميعا، وهم بصحة وسلامة وتم تنويم أحد المصابين.
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
03:55 PM

وقع على طريق جدة.. وخرجوا جميعاً من المستشفى بعد العلاج

عسير.. مستشفى محايل يستقبل 11 طالبة أصبن بحادث مروري

A A A
0
9,679

سبق ـ أبها: استقبلت طوارئ مستشفى محافظة محايل العام، صباح اليوم الأحد، 11 طالبة وسائقين أصيبوا إثر حادث مروري وقع على طريق جدة.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بصحة عسير، سعيد بن عبد الله النقير، أن المستشفى استقبل  11 طالبة كانوا في طريقهن لجامعة الملك خالد بمحايل أصيبوا في حادث مروري وإصاباتهن ما بين الخفيفة والمتوسطة.
 
واستقبلت الطوارئ أيضا اثنين من سائقي السيارات، وكانت إصاباتهما متوسطة، تمت لهم جميعا الخدمات العلاجية والإسعافية،  بإشراف مباشر من مدير المستشفى، محمد بن زيد عسيري، الذي تواجد بالطوارئ منذ وصول الحالات إلى حين الانتهاء من إسعافها، حيث تم خروجهم جميعا، وهم بصحة وسلامة وتم تنويم أحد المصابين.