وزير السياحة المصري لـ"سبق": "لم يحبسنا حابس عن السعودية"

أكد: السعوديون 80% من السياح العرب.. وقال موجهاً حديثه لهم: "وحشتونا"

خالد خليل- سبق- خاص: كشف وزير السياحة المصري هشام زعزوع، والذي يعد أول وزير سياحة مصري يقود القطاع وهو أحد أبنائه، في لقاء خاص مع "سبق"، عن أن السياحة الوافدة من دول الخليج إلى مصر تراجعت خلال العام الماضي 2013 بمعدل 15.3%، مقارنة بالعام قبل الماضي 2012، متوقعاً أن يشهد عام 2014 طفرة سياحية حقيقية، بعد رفع الحظر من قبل ما يقرب من 27 دولة، خاصة في ظل حملات الترويج التي قامت بها وزارته.
 
وأشار إلى أن ما يقرب من 353 ألفاً و508 سائحين عرب توافدوا إلى مصر خلال العام الماضي، مقارنة بنحو 417 ألفاً و515 سائحاً خلال العام قبل الماضي، بمعدل تراجع قدره 15.3%.
 
وأكد أنه يعتذر عن التأخير في زيارة الرياض، مبيناً أنه وخلال شهر فبراير المقبل سيبدأ جولة في الخليج من السعودية ثم الكويت فالإمارات، قائلاً: إنه "لم يحبسنا حابس عن السعودية"، شاكراً الدعم الكامل الذي تتلقاه مصر من شقيقتها السعودية".
 
وبشأن معدلات السياحة الوافدة من دول الخليج، قال "زعزوع": إنه "تراجعت السياحة الوافدة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بنحو 23.4% خلال 2013، بسبب أعمال العنف التي شهدتها البلاد، حيث بلغ عدد السياح الوافدين من الإمارات نحو 20 ألفاً و707 سائحين، مقارنة بـ27 ألفاً و34 سائحاً في 2012، كما تراجعت السياحة السعودية الوافدة إلى مصر بما يقرب من 14.08%، حيث بلغ عدد السياح نحو 207 آلاف و620 سائحاً، مقارنة بما يقرب من 241 ألفاً و635 سائحاً في العام قبل الماضي".
 
وأشار "زعزوع" إلى أن السياحة العربية في مصر تشكل 20% من حجم السياحة الوافدة، مقابل 72% من أوربا.
 
وكشف عن سلسلة من المفاوضات تجري مع عدد من شركات الطيران في الأسواق الخليجية؛ بهدف توفير عروض تنافسية للسائحين العرب في مصر، وافتتاح خطوط طيران مباشرة إلى أهم الوجهات السياحية المصرية كشرم الشيخ والغردقة.
 
ولفت "زعزوع" إلى أن الجهود المبذولة لدعم حركة السياحة العربية ستسهم في إطلاق المزيد من رحلات الطيران المباشر من الكويت والسعودية والأردن والإمارات إلى جنوب سيناء والبحر الأحمر.
 
وأشار إلى أن 9% من حجم الاستثمارات في مصر استثمارات عربية، ويقدر حجمها في مجال السياحة يقدر بنحو 2.2 مليار جنيه، بما يعكس أهمية دعمها وتنميتها.
 
وقال: إنه "آن الأوان لعودة السياحة العربية إلى مصر كما كانت باعتبارها القلب النابض والأم الحنون لكل الأشقاء العرب، مبيناً أن السياحة باعتبارها لغة سلام تستطيع أن تلعب دوراً محورياً في التقارب العربي.
 
وفي ختام حديث لـ"سبق" قال: "آمل من صحيفتكم الرائعة والتي يشاهدها الملايين أن تنقل تحياتي للشعب السعودي وللأمير سلطان بن سلمان، ولكل سعودي، وأقولها: وحشتونا".

اعلان
وزير السياحة المصري لـ"سبق": "لم يحبسنا حابس عن السعودية"
سبق
خالد خليل- سبق- خاص: كشف وزير السياحة المصري هشام زعزوع، والذي يعد أول وزير سياحة مصري يقود القطاع وهو أحد أبنائه، في لقاء خاص مع "سبق"، عن أن السياحة الوافدة من دول الخليج إلى مصر تراجعت خلال العام الماضي 2013 بمعدل 15.3%، مقارنة بالعام قبل الماضي 2012، متوقعاً أن يشهد عام 2014 طفرة سياحية حقيقية، بعد رفع الحظر من قبل ما يقرب من 27 دولة، خاصة في ظل حملات الترويج التي قامت بها وزارته.
 
وأشار إلى أن ما يقرب من 353 ألفاً و508 سائحين عرب توافدوا إلى مصر خلال العام الماضي، مقارنة بنحو 417 ألفاً و515 سائحاً خلال العام قبل الماضي، بمعدل تراجع قدره 15.3%.
 
وأكد أنه يعتذر عن التأخير في زيارة الرياض، مبيناً أنه وخلال شهر فبراير المقبل سيبدأ جولة في الخليج من السعودية ثم الكويت فالإمارات، قائلاً: إنه "لم يحبسنا حابس عن السعودية"، شاكراً الدعم الكامل الذي تتلقاه مصر من شقيقتها السعودية".
 
وبشأن معدلات السياحة الوافدة من دول الخليج، قال "زعزوع": إنه "تراجعت السياحة الوافدة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بنحو 23.4% خلال 2013، بسبب أعمال العنف التي شهدتها البلاد، حيث بلغ عدد السياح الوافدين من الإمارات نحو 20 ألفاً و707 سائحين، مقارنة بـ27 ألفاً و34 سائحاً في 2012، كما تراجعت السياحة السعودية الوافدة إلى مصر بما يقرب من 14.08%، حيث بلغ عدد السياح نحو 207 آلاف و620 سائحاً، مقارنة بما يقرب من 241 ألفاً و635 سائحاً في العام قبل الماضي".
 
وأشار "زعزوع" إلى أن السياحة العربية في مصر تشكل 20% من حجم السياحة الوافدة، مقابل 72% من أوربا.
 
وكشف عن سلسلة من المفاوضات تجري مع عدد من شركات الطيران في الأسواق الخليجية؛ بهدف توفير عروض تنافسية للسائحين العرب في مصر، وافتتاح خطوط طيران مباشرة إلى أهم الوجهات السياحية المصرية كشرم الشيخ والغردقة.
 
ولفت "زعزوع" إلى أن الجهود المبذولة لدعم حركة السياحة العربية ستسهم في إطلاق المزيد من رحلات الطيران المباشر من الكويت والسعودية والأردن والإمارات إلى جنوب سيناء والبحر الأحمر.
 
وأشار إلى أن 9% من حجم الاستثمارات في مصر استثمارات عربية، ويقدر حجمها في مجال السياحة يقدر بنحو 2.2 مليار جنيه، بما يعكس أهمية دعمها وتنميتها.
 
وقال: إنه "آن الأوان لعودة السياحة العربية إلى مصر كما كانت باعتبارها القلب النابض والأم الحنون لكل الأشقاء العرب، مبيناً أن السياحة باعتبارها لغة سلام تستطيع أن تلعب دوراً محورياً في التقارب العربي.
 
وفي ختام حديث لـ"سبق" قال: "آمل من صحيفتكم الرائعة والتي يشاهدها الملايين أن تنقل تحياتي للشعب السعودي وللأمير سلطان بن سلمان، ولكل سعودي، وأقولها: وحشتونا".
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
09:41 PM

أكد: السعوديون 80% من السياح العرب.. وقال موجهاً حديثه لهم: "وحشتونا"

وزير السياحة المصري لـ"سبق": "لم يحبسنا حابس عن السعودية"

A A A
0
41,398

خالد خليل- سبق- خاص: كشف وزير السياحة المصري هشام زعزوع، والذي يعد أول وزير سياحة مصري يقود القطاع وهو أحد أبنائه، في لقاء خاص مع "سبق"، عن أن السياحة الوافدة من دول الخليج إلى مصر تراجعت خلال العام الماضي 2013 بمعدل 15.3%، مقارنة بالعام قبل الماضي 2012، متوقعاً أن يشهد عام 2014 طفرة سياحية حقيقية، بعد رفع الحظر من قبل ما يقرب من 27 دولة، خاصة في ظل حملات الترويج التي قامت بها وزارته.
 
وأشار إلى أن ما يقرب من 353 ألفاً و508 سائحين عرب توافدوا إلى مصر خلال العام الماضي، مقارنة بنحو 417 ألفاً و515 سائحاً خلال العام قبل الماضي، بمعدل تراجع قدره 15.3%.
 
وأكد أنه يعتذر عن التأخير في زيارة الرياض، مبيناً أنه وخلال شهر فبراير المقبل سيبدأ جولة في الخليج من السعودية ثم الكويت فالإمارات، قائلاً: إنه "لم يحبسنا حابس عن السعودية"، شاكراً الدعم الكامل الذي تتلقاه مصر من شقيقتها السعودية".
 
وبشأن معدلات السياحة الوافدة من دول الخليج، قال "زعزوع": إنه "تراجعت السياحة الوافدة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بنحو 23.4% خلال 2013، بسبب أعمال العنف التي شهدتها البلاد، حيث بلغ عدد السياح الوافدين من الإمارات نحو 20 ألفاً و707 سائحين، مقارنة بـ27 ألفاً و34 سائحاً في 2012، كما تراجعت السياحة السعودية الوافدة إلى مصر بما يقرب من 14.08%، حيث بلغ عدد السياح نحو 207 آلاف و620 سائحاً، مقارنة بما يقرب من 241 ألفاً و635 سائحاً في العام قبل الماضي".
 
وأشار "زعزوع" إلى أن السياحة العربية في مصر تشكل 20% من حجم السياحة الوافدة، مقابل 72% من أوربا.
 
وكشف عن سلسلة من المفاوضات تجري مع عدد من شركات الطيران في الأسواق الخليجية؛ بهدف توفير عروض تنافسية للسائحين العرب في مصر، وافتتاح خطوط طيران مباشرة إلى أهم الوجهات السياحية المصرية كشرم الشيخ والغردقة.
 
ولفت "زعزوع" إلى أن الجهود المبذولة لدعم حركة السياحة العربية ستسهم في إطلاق المزيد من رحلات الطيران المباشر من الكويت والسعودية والأردن والإمارات إلى جنوب سيناء والبحر الأحمر.
 
وأشار إلى أن 9% من حجم الاستثمارات في مصر استثمارات عربية، ويقدر حجمها في مجال السياحة يقدر بنحو 2.2 مليار جنيه، بما يعكس أهمية دعمها وتنميتها.
 
وقال: إنه "آن الأوان لعودة السياحة العربية إلى مصر كما كانت باعتبارها القلب النابض والأم الحنون لكل الأشقاء العرب، مبيناً أن السياحة باعتبارها لغة سلام تستطيع أن تلعب دوراً محورياً في التقارب العربي.
 
وفي ختام حديث لـ"سبق" قال: "آمل من صحيفتكم الرائعة والتي يشاهدها الملايين أن تنقل تحياتي للشعب السعودي وللأمير سلطان بن سلمان، ولكل سعودي، وأقولها: وحشتونا".