"اليحيى": الملك سلمان ضخ الدماء الشابة في جسد "مملكة المستقبل"

أكد مبايعة "المحمدين" ولياً للعهد وولياً لولي العهد

عيسى الحربي- سبق- الرياض: قال رئيس مجلس إدارة "اليحيى" القابضة تركي بن عبد الله اليحيى: إن المتمعن لقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يلمس مدى التركيز على التنمية المستدامة من خلال ضخ دماء شابة في جسد "مملكة المستقبل" للمضي قدماً في الوصول بها لمصاف الدول المتقدمة تنموياً واقتصادياً وعسكرياً وعلمياً.
 
ورفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بمناسبة تعيينه ولياً للعهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عقب الثقة الملكية بتعيينه ولياً لولي العهد.
 
وأضاف أنهما أثبتا كفاءتهما على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، فالأمير محمد بن نايف نجح نجاحاً باهراً في ملف الإرهاب والقضاء عليه، فيما قاد الأمير محمد بن سلمان وزارة الدفاع ونجح في إدارة أعمالها، قبل أن ينجح بشكل كبير في إدارة ملف "عاصفة الحزم"، وإسهامه بشكل مباشر في الحفاظ على استقرار البلاد والدول المحيطة".
 
وأكد أن المواطنين يبايعون الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد والأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد لأنهم يدركون جيداً الإنجازات الكبيرة التي حققاها خلال الفترة الماضية، ويتطلعون لتوالي الإنجازات التي تجير في نهاية المطاف للوطن والمواطن.
 
وقال "اليحيى" إن صدور الأمر الملكي الخاص بتعيين "المحمدين"، يأتي امتداداً لقرارات خادم الحرمين الشريفين الحكيمة والنظرة الثاقبة في اختيار من يخدم الدين أولاً ثم الوطن، كما يأتي تقديراً لمشوارهما الحافل بالإنجاز والعطاء، وتوفير الأمن والإخلاص للمليك والوطن.

اعلان
"اليحيى": الملك سلمان ضخ الدماء الشابة في جسد "مملكة المستقبل"
سبق
عيسى الحربي- سبق- الرياض: قال رئيس مجلس إدارة "اليحيى" القابضة تركي بن عبد الله اليحيى: إن المتمعن لقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يلمس مدى التركيز على التنمية المستدامة من خلال ضخ دماء شابة في جسد "مملكة المستقبل" للمضي قدماً في الوصول بها لمصاف الدول المتقدمة تنموياً واقتصادياً وعسكرياً وعلمياً.
 
ورفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بمناسبة تعيينه ولياً للعهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عقب الثقة الملكية بتعيينه ولياً لولي العهد.
 
وأضاف أنهما أثبتا كفاءتهما على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، فالأمير محمد بن نايف نجح نجاحاً باهراً في ملف الإرهاب والقضاء عليه، فيما قاد الأمير محمد بن سلمان وزارة الدفاع ونجح في إدارة أعمالها، قبل أن ينجح بشكل كبير في إدارة ملف "عاصفة الحزم"، وإسهامه بشكل مباشر في الحفاظ على استقرار البلاد والدول المحيطة".
 
وأكد أن المواطنين يبايعون الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد والأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد لأنهم يدركون جيداً الإنجازات الكبيرة التي حققاها خلال الفترة الماضية، ويتطلعون لتوالي الإنجازات التي تجير في نهاية المطاف للوطن والمواطن.
 
وقال "اليحيى" إن صدور الأمر الملكي الخاص بتعيين "المحمدين"، يأتي امتداداً لقرارات خادم الحرمين الشريفين الحكيمة والنظرة الثاقبة في اختيار من يخدم الدين أولاً ثم الوطن، كما يأتي تقديراً لمشوارهما الحافل بالإنجاز والعطاء، وتوفير الأمن والإخلاص للمليك والوطن.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
07:42 PM

"اليحيى": الملك سلمان ضخ الدماء الشابة في جسد "مملكة المستقبل"

أكد مبايعة "المحمدين" ولياً للعهد وولياً لولي العهد

A A A
0
718

عيسى الحربي- سبق- الرياض: قال رئيس مجلس إدارة "اليحيى" القابضة تركي بن عبد الله اليحيى: إن المتمعن لقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يلمس مدى التركيز على التنمية المستدامة من خلال ضخ دماء شابة في جسد "مملكة المستقبل" للمضي قدماً في الوصول بها لمصاف الدول المتقدمة تنموياً واقتصادياً وعسكرياً وعلمياً.
 
ورفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بمناسبة تعيينه ولياً للعهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عقب الثقة الملكية بتعيينه ولياً لولي العهد.
 
وأضاف أنهما أثبتا كفاءتهما على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، فالأمير محمد بن نايف نجح نجاحاً باهراً في ملف الإرهاب والقضاء عليه، فيما قاد الأمير محمد بن سلمان وزارة الدفاع ونجح في إدارة أعمالها، قبل أن ينجح بشكل كبير في إدارة ملف "عاصفة الحزم"، وإسهامه بشكل مباشر في الحفاظ على استقرار البلاد والدول المحيطة".
 
وأكد أن المواطنين يبايعون الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد والأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد لأنهم يدركون جيداً الإنجازات الكبيرة التي حققاها خلال الفترة الماضية، ويتطلعون لتوالي الإنجازات التي تجير في نهاية المطاف للوطن والمواطن.
 
وقال "اليحيى" إن صدور الأمر الملكي الخاص بتعيين "المحمدين"، يأتي امتداداً لقرارات خادم الحرمين الشريفين الحكيمة والنظرة الثاقبة في اختيار من يخدم الدين أولاً ثم الوطن، كما يأتي تقديراً لمشوارهما الحافل بالإنجاز والعطاء، وتوفير الأمن والإخلاص للمليك والوطن.