محمد نور.. شمعة الاتحاد أطفأتها المنشطات

الاتحاديون أبدوا حزنهم.. والرياضيون تعاطفوا معه

محمود الحمد وعبدالعزيز السلمي – سبق – الرياض: سيبقى مساء يوم الأحد 29 من شهر نوفمبر غير عادي، وسيكون كابوساً أصاب الجماهير الرياضية عامة، والاتحادية خاصة، بسماعها خبراً، شكَّل صدمة لها، هو نهاية حقبة أحد أساطير الكرة في السعودية بطريقة أقل ما يقال عنها إنها مأساوية ومؤسفة، بإيقاف اللاعب محمد نور مؤقتاً من قِبل اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بعد رصد عينة إيجابية، أُجريت له للمواد المحظورة.
 
فلم يكن يدور في خلد أي رياضي، ولا حتى أشد المتشائمين، أن تكون نهاية أسطورة الاتحاد والأخضر السعودي محمد نور هكذا؛ فاللاعب قدم الكثير لناديه والمنتخب، ولديه ما يشفع له؛ فتاريخه مليء بالإنجازات والبطولات التي تتجاوز في عددها وتنوعها وأهميتها الكثير من إنجازات أندية محلية وعربية وحتى عالمية.
 
 إنجازات نور في سطور:
 يملك محمد نور سجلاً حافلاً بالبطولات والإنجازات، بلغ 25 بطولة، موزعة بين عميد الأندية السعودية نادي الاتحاد "20" بطولة، والعالمي "3 " بطولات، منها واحدة ودية. ومع المنتخب السعودي نال نصيبه من البطولات؛ فقد حقق بطولتين، ويعتبر أكثر لاعب سعودي حقق لقب بطولة الدوري (8 مرات)، 7 منها مع الاتحاد، ومرة واحدة مع النصر؛ وبذلك يكون اللاعب الوحيد الذي ينفرد بهذا الرقم القياسي متفوقاً على أسطورة نادي الهلال يوسف ثنيان بـ 7 ألقاب، وهو الوحيد أيضاً الذي حصل على لقب الدوري مع ناديين مختلفين، وبذلك يكون قد حقق بطولات غير مسبوقة في تاريخ الدوري السعودي.
 
 قالوا عن إيقاف نور:
 محمد نور أسطورة كرة القدم السعودية والآسيوية.. هكذا بدأ لاعب الاتحاد السابق عيسى القرني حديثه لـ"سبق" معبراً عن حزنه الكبير لقرار لجنة المنشطات بإيقاف كابتن الفريق وأسطورة نادي الاتحاد محمد نور.
 
 وقال عيسى القرني: محمد نور حُرم كثيراً من استحقاقاته، وآخرها أفضل لاعب في آسيا. كثيرون من بحثوا عن الشهرة باسمه، ومن خلاله يعود للأضواء من اختفى.
 
 وأضاف متسائلاً عن سبب إيقاف "نور": هل هي مكيدة أخيرة؟ لم ولن أصدق أن الأسطورة ينهي مسيرته بهذا الختام. في كل الأحوال لا يزال تاريخك مع الكيان على مدى الأجيال؛ فأنت قدوة يا محمد نور.
 
 فيما أبدى عقيل منشي، عضو الشرف الداعم للألعاب المختلفة في النادي، حزنه بعد سماعه قرار لجنة المنشطات. وقال منشي: لاعب سعودي عالمي، نمر في قلب آدمي، لغز حله مختصر، اسمه محمد نور.
 
 وأضاف منشي: له في كل مباراة بصمته الخاصة به، إنه فريق في لاعب، يتجاوز العثرات اليسيرة بإصرار القادرين على النجاح.. وبالرغم من كل الصعوبات يظل أسطورة الاتحاد.
 وختم قائلاً: انطفأ نور الاتحاد، وسحابة حزن تلف وتهز أركان العميد.. من يشعل النور في الاتحاد بعد أن انطفأ النجم الكبير؟
 
 عضو شرف الاتحاد رجل الأعمال صالح بن منيع وصف لـ"سبق" قرار لجنة المنشطات بأنه ينهي علاقة أسطورة الاتحاد بالكرة، موضحاً أن توقيت نهاية علاقة نور بالكرة قد خانه.
 
 وقال ابن منيع واصفاً "نور": محمد نور ﻻعب كبير، ﻻيختلف عليه اثنان، وخدم نادي اﻻتحاد بكل إخلاص، ولكن حينما انتقل إلى نادي النصر كنت أتمنى أن ﻻ يعود، وينهي مشواره بنادي النصر؛ لكونه فريقاً مكتملاً، ويقدر أن يخدم نور في طريقة لعبه.
 
واختتم ابن منيع حديثه قائلاً: نور قصة كفاح نحو تحقيق البطوﻻت التي عجز عن تحقيقها غيره.. عاش بطلاً، وسيظل بطلاً، وسيبقى في نظرنا بطلاً.
 
 بطولات نور:

 مع الاتحاد:
 حقق الدوري السعودي في 7 مناسبات: 2009،2007،2003،2001،2000،1999،1997
 كأس ولي العهد 3 مرات أعوام: 2004،2001،1997
 كأس خادم الحرمين الشريفين مرة واحدة عام 2010
 كأس الأمير فيصل عامي: 1999،1997
 كأس أبطال آسيا مرتين عامَيْ: 2005،2004 والوصيف 2009
 كأس الكؤوس الآسيوية مرة واحدة عام 1999
 دوري أبطال العرب مرة واحدة عام 2004
 كأس أندية الخليج مرة واحدة عام 1999
 كأس السوبر السعودي - المصري مرتين عامَيْ: 2003،2001
 
 مع النصر:
 الدوري السعودي مرة واحدة عام 2014
 كأس ولي العهد مرة واحدة عام 2014
 
 مع المنتخب السعودي:
 لعب 96 مباراة دولية بمجموع 7333 دقيقة، سجل خلالها 8 أهداف، وشارك في نهائيات كأس العالم مرتين عامَي 2002 في كوريا واليابان و2006 في ألمانيا، وكذلك شارك في كأس القارات في المكسيك عام 1999. ولعل أبرز إنجازاته مع المنتخب حلوله وصيفاً لبطل آسيا عام 2000 في لبنان، وحقق بطولتين:
 كأس العرب في الكويت عام 2002
 كأس الخليج في الكويت عام 2003
 
لهذا يعتبر نور أسطورة اتحادية وواحداً من أساطير الكرة السعودية نظير ما حققه من جميع البطولات بمختلف أسمائها، محلية أو قارية أو عربية.
 
 السؤال التي طرحته الجماهير الرياضية: هل هذا المشهد يمثل الفصل الأخير من حكاية أسطورة نور؟ فإذا كان كذلك فهي بالتأكيد ستكون نهاية مؤلمة وحزينة، لا تليق بنجم دائماً ما أدخل الفرحة في نفوس الجماهير الرياضية، ونقش اسمه بحروف من ماء الذهب في تاريخ الكرة السعودية.
 
 
 
 
 
 

اعلان
محمد نور.. شمعة الاتحاد أطفأتها المنشطات
سبق
محمود الحمد وعبدالعزيز السلمي – سبق – الرياض: سيبقى مساء يوم الأحد 29 من شهر نوفمبر غير عادي، وسيكون كابوساً أصاب الجماهير الرياضية عامة، والاتحادية خاصة، بسماعها خبراً، شكَّل صدمة لها، هو نهاية حقبة أحد أساطير الكرة في السعودية بطريقة أقل ما يقال عنها إنها مأساوية ومؤسفة، بإيقاف اللاعب محمد نور مؤقتاً من قِبل اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بعد رصد عينة إيجابية، أُجريت له للمواد المحظورة.
 
فلم يكن يدور في خلد أي رياضي، ولا حتى أشد المتشائمين، أن تكون نهاية أسطورة الاتحاد والأخضر السعودي محمد نور هكذا؛ فاللاعب قدم الكثير لناديه والمنتخب، ولديه ما يشفع له؛ فتاريخه مليء بالإنجازات والبطولات التي تتجاوز في عددها وتنوعها وأهميتها الكثير من إنجازات أندية محلية وعربية وحتى عالمية.
 
 إنجازات نور في سطور:
 يملك محمد نور سجلاً حافلاً بالبطولات والإنجازات، بلغ 25 بطولة، موزعة بين عميد الأندية السعودية نادي الاتحاد "20" بطولة، والعالمي "3 " بطولات، منها واحدة ودية. ومع المنتخب السعودي نال نصيبه من البطولات؛ فقد حقق بطولتين، ويعتبر أكثر لاعب سعودي حقق لقب بطولة الدوري (8 مرات)، 7 منها مع الاتحاد، ومرة واحدة مع النصر؛ وبذلك يكون اللاعب الوحيد الذي ينفرد بهذا الرقم القياسي متفوقاً على أسطورة نادي الهلال يوسف ثنيان بـ 7 ألقاب، وهو الوحيد أيضاً الذي حصل على لقب الدوري مع ناديين مختلفين، وبذلك يكون قد حقق بطولات غير مسبوقة في تاريخ الدوري السعودي.
 
 قالوا عن إيقاف نور:
 محمد نور أسطورة كرة القدم السعودية والآسيوية.. هكذا بدأ لاعب الاتحاد السابق عيسى القرني حديثه لـ"سبق" معبراً عن حزنه الكبير لقرار لجنة المنشطات بإيقاف كابتن الفريق وأسطورة نادي الاتحاد محمد نور.
 
 وقال عيسى القرني: محمد نور حُرم كثيراً من استحقاقاته، وآخرها أفضل لاعب في آسيا. كثيرون من بحثوا عن الشهرة باسمه، ومن خلاله يعود للأضواء من اختفى.
 
 وأضاف متسائلاً عن سبب إيقاف "نور": هل هي مكيدة أخيرة؟ لم ولن أصدق أن الأسطورة ينهي مسيرته بهذا الختام. في كل الأحوال لا يزال تاريخك مع الكيان على مدى الأجيال؛ فأنت قدوة يا محمد نور.
 
 فيما أبدى عقيل منشي، عضو الشرف الداعم للألعاب المختلفة في النادي، حزنه بعد سماعه قرار لجنة المنشطات. وقال منشي: لاعب سعودي عالمي، نمر في قلب آدمي، لغز حله مختصر، اسمه محمد نور.
 
 وأضاف منشي: له في كل مباراة بصمته الخاصة به، إنه فريق في لاعب، يتجاوز العثرات اليسيرة بإصرار القادرين على النجاح.. وبالرغم من كل الصعوبات يظل أسطورة الاتحاد.
 وختم قائلاً: انطفأ نور الاتحاد، وسحابة حزن تلف وتهز أركان العميد.. من يشعل النور في الاتحاد بعد أن انطفأ النجم الكبير؟
 
 عضو شرف الاتحاد رجل الأعمال صالح بن منيع وصف لـ"سبق" قرار لجنة المنشطات بأنه ينهي علاقة أسطورة الاتحاد بالكرة، موضحاً أن توقيت نهاية علاقة نور بالكرة قد خانه.
 
 وقال ابن منيع واصفاً "نور": محمد نور ﻻعب كبير، ﻻيختلف عليه اثنان، وخدم نادي اﻻتحاد بكل إخلاص، ولكن حينما انتقل إلى نادي النصر كنت أتمنى أن ﻻ يعود، وينهي مشواره بنادي النصر؛ لكونه فريقاً مكتملاً، ويقدر أن يخدم نور في طريقة لعبه.
 
واختتم ابن منيع حديثه قائلاً: نور قصة كفاح نحو تحقيق البطوﻻت التي عجز عن تحقيقها غيره.. عاش بطلاً، وسيظل بطلاً، وسيبقى في نظرنا بطلاً.
 
 بطولات نور:

 مع الاتحاد:
 حقق الدوري السعودي في 7 مناسبات: 2009،2007،2003،2001،2000،1999،1997
 كأس ولي العهد 3 مرات أعوام: 2004،2001،1997
 كأس خادم الحرمين الشريفين مرة واحدة عام 2010
 كأس الأمير فيصل عامي: 1999،1997
 كأس أبطال آسيا مرتين عامَيْ: 2005،2004 والوصيف 2009
 كأس الكؤوس الآسيوية مرة واحدة عام 1999
 دوري أبطال العرب مرة واحدة عام 2004
 كأس أندية الخليج مرة واحدة عام 1999
 كأس السوبر السعودي - المصري مرتين عامَيْ: 2003،2001
 
 مع النصر:
 الدوري السعودي مرة واحدة عام 2014
 كأس ولي العهد مرة واحدة عام 2014
 
 مع المنتخب السعودي:
 لعب 96 مباراة دولية بمجموع 7333 دقيقة، سجل خلالها 8 أهداف، وشارك في نهائيات كأس العالم مرتين عامَي 2002 في كوريا واليابان و2006 في ألمانيا، وكذلك شارك في كأس القارات في المكسيك عام 1999. ولعل أبرز إنجازاته مع المنتخب حلوله وصيفاً لبطل آسيا عام 2000 في لبنان، وحقق بطولتين:
 كأس العرب في الكويت عام 2002
 كأس الخليج في الكويت عام 2003
 
لهذا يعتبر نور أسطورة اتحادية وواحداً من أساطير الكرة السعودية نظير ما حققه من جميع البطولات بمختلف أسمائها، محلية أو قارية أو عربية.
 
 السؤال التي طرحته الجماهير الرياضية: هل هذا المشهد يمثل الفصل الأخير من حكاية أسطورة نور؟ فإذا كان كذلك فهي بالتأكيد ستكون نهاية مؤلمة وحزينة، لا تليق بنجم دائماً ما أدخل الفرحة في نفوس الجماهير الرياضية، ونقش اسمه بحروف من ماء الذهب في تاريخ الكرة السعودية.
 
 
 
 
 
 
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
11:49 PM

الاتحاديون أبدوا حزنهم.. والرياضيون تعاطفوا معه

محمد نور.. شمعة الاتحاد أطفأتها المنشطات

A A A
0
75,000

محمود الحمد وعبدالعزيز السلمي – سبق – الرياض: سيبقى مساء يوم الأحد 29 من شهر نوفمبر غير عادي، وسيكون كابوساً أصاب الجماهير الرياضية عامة، والاتحادية خاصة، بسماعها خبراً، شكَّل صدمة لها، هو نهاية حقبة أحد أساطير الكرة في السعودية بطريقة أقل ما يقال عنها إنها مأساوية ومؤسفة، بإيقاف اللاعب محمد نور مؤقتاً من قِبل اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بعد رصد عينة إيجابية، أُجريت له للمواد المحظورة.
 
فلم يكن يدور في خلد أي رياضي، ولا حتى أشد المتشائمين، أن تكون نهاية أسطورة الاتحاد والأخضر السعودي محمد نور هكذا؛ فاللاعب قدم الكثير لناديه والمنتخب، ولديه ما يشفع له؛ فتاريخه مليء بالإنجازات والبطولات التي تتجاوز في عددها وتنوعها وأهميتها الكثير من إنجازات أندية محلية وعربية وحتى عالمية.
 
 إنجازات نور في سطور:
 يملك محمد نور سجلاً حافلاً بالبطولات والإنجازات، بلغ 25 بطولة، موزعة بين عميد الأندية السعودية نادي الاتحاد "20" بطولة، والعالمي "3 " بطولات، منها واحدة ودية. ومع المنتخب السعودي نال نصيبه من البطولات؛ فقد حقق بطولتين، ويعتبر أكثر لاعب سعودي حقق لقب بطولة الدوري (8 مرات)، 7 منها مع الاتحاد، ومرة واحدة مع النصر؛ وبذلك يكون اللاعب الوحيد الذي ينفرد بهذا الرقم القياسي متفوقاً على أسطورة نادي الهلال يوسف ثنيان بـ 7 ألقاب، وهو الوحيد أيضاً الذي حصل على لقب الدوري مع ناديين مختلفين، وبذلك يكون قد حقق بطولات غير مسبوقة في تاريخ الدوري السعودي.
 
 قالوا عن إيقاف نور:
 محمد نور أسطورة كرة القدم السعودية والآسيوية.. هكذا بدأ لاعب الاتحاد السابق عيسى القرني حديثه لـ"سبق" معبراً عن حزنه الكبير لقرار لجنة المنشطات بإيقاف كابتن الفريق وأسطورة نادي الاتحاد محمد نور.
 
 وقال عيسى القرني: محمد نور حُرم كثيراً من استحقاقاته، وآخرها أفضل لاعب في آسيا. كثيرون من بحثوا عن الشهرة باسمه، ومن خلاله يعود للأضواء من اختفى.
 
 وأضاف متسائلاً عن سبب إيقاف "نور": هل هي مكيدة أخيرة؟ لم ولن أصدق أن الأسطورة ينهي مسيرته بهذا الختام. في كل الأحوال لا يزال تاريخك مع الكيان على مدى الأجيال؛ فأنت قدوة يا محمد نور.
 
 فيما أبدى عقيل منشي، عضو الشرف الداعم للألعاب المختلفة في النادي، حزنه بعد سماعه قرار لجنة المنشطات. وقال منشي: لاعب سعودي عالمي، نمر في قلب آدمي، لغز حله مختصر، اسمه محمد نور.
 
 وأضاف منشي: له في كل مباراة بصمته الخاصة به، إنه فريق في لاعب، يتجاوز العثرات اليسيرة بإصرار القادرين على النجاح.. وبالرغم من كل الصعوبات يظل أسطورة الاتحاد.
 وختم قائلاً: انطفأ نور الاتحاد، وسحابة حزن تلف وتهز أركان العميد.. من يشعل النور في الاتحاد بعد أن انطفأ النجم الكبير؟
 
 عضو شرف الاتحاد رجل الأعمال صالح بن منيع وصف لـ"سبق" قرار لجنة المنشطات بأنه ينهي علاقة أسطورة الاتحاد بالكرة، موضحاً أن توقيت نهاية علاقة نور بالكرة قد خانه.
 
 وقال ابن منيع واصفاً "نور": محمد نور ﻻعب كبير، ﻻيختلف عليه اثنان، وخدم نادي اﻻتحاد بكل إخلاص، ولكن حينما انتقل إلى نادي النصر كنت أتمنى أن ﻻ يعود، وينهي مشواره بنادي النصر؛ لكونه فريقاً مكتملاً، ويقدر أن يخدم نور في طريقة لعبه.
 
واختتم ابن منيع حديثه قائلاً: نور قصة كفاح نحو تحقيق البطوﻻت التي عجز عن تحقيقها غيره.. عاش بطلاً، وسيظل بطلاً، وسيبقى في نظرنا بطلاً.
 
 بطولات نور:

 مع الاتحاد:
 حقق الدوري السعودي في 7 مناسبات: 2009،2007،2003،2001،2000،1999،1997
 كأس ولي العهد 3 مرات أعوام: 2004،2001،1997
 كأس خادم الحرمين الشريفين مرة واحدة عام 2010
 كأس الأمير فيصل عامي: 1999،1997
 كأس أبطال آسيا مرتين عامَيْ: 2005،2004 والوصيف 2009
 كأس الكؤوس الآسيوية مرة واحدة عام 1999
 دوري أبطال العرب مرة واحدة عام 2004
 كأس أندية الخليج مرة واحدة عام 1999
 كأس السوبر السعودي - المصري مرتين عامَيْ: 2003،2001
 
 مع النصر:
 الدوري السعودي مرة واحدة عام 2014
 كأس ولي العهد مرة واحدة عام 2014
 
 مع المنتخب السعودي:
 لعب 96 مباراة دولية بمجموع 7333 دقيقة، سجل خلالها 8 أهداف، وشارك في نهائيات كأس العالم مرتين عامَي 2002 في كوريا واليابان و2006 في ألمانيا، وكذلك شارك في كأس القارات في المكسيك عام 1999. ولعل أبرز إنجازاته مع المنتخب حلوله وصيفاً لبطل آسيا عام 2000 في لبنان، وحقق بطولتين:
 كأس العرب في الكويت عام 2002
 كأس الخليج في الكويت عام 2003
 
لهذا يعتبر نور أسطورة اتحادية وواحداً من أساطير الكرة السعودية نظير ما حققه من جميع البطولات بمختلف أسمائها، محلية أو قارية أو عربية.
 
 السؤال التي طرحته الجماهير الرياضية: هل هذا المشهد يمثل الفصل الأخير من حكاية أسطورة نور؟ فإذا كان كذلك فهي بالتأكيد ستكون نهاية مؤلمة وحزينة، لا تليق بنجم دائماً ما أدخل الفرحة في نفوس الجماهير الرياضية، ونقش اسمه بحروف من ماء الذهب في تاريخ الكرة السعودية.