بالاتصال المرئي.. "ملكية ينبع" تعايد منسوبيها بجازان وتروي قصة نجاح 40 عاماً

"نصيف": إن باعدتنا المسافات والمواقع الجغرافية تقربنا الأهداف والتطلعات والإنجازات

أقامت الهيئة الملكية بينبع حفل المعايدة السنوي لموظفيها بمناسبة عيد الأضحى المبارك، في احتفالية حضرها الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصيف، ومديرو العموم والإدارات، وجمع كبير من منسوبي الهيئة الملكية.
وتفصيلاً، وجّه الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان كلمة مشتركة بهذه المناسبة التي أقيمت في توقيت واحد، وتم نقلها عبر تقنية الاتصال المرئي إلى منسوبي الهيئة الملكية بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، والتي تبعد ما يقارب 1000 كم، هنّأ خلالها القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح موسم الحج لهذا العام 1439هـ.
كما هنّأ "نصيف" منسوبي الهيئة الملكية بمدينتي ينبع الصناعية وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية بمناسبة العيد المبارك، واستعرض مسيرة التنمية والإنجازات بمدينة ينبع الصناعية، واستشهد بحجر أساس المدينة الذي وضعه المغفور له بإذن الله تعالى الملك خالد بن عبدالعزيز في شهر ذي الحجة عام 1399هـ الموافق شهر نوفمبر 1979م الذي يقف شامخاً كشاهد على تحويل الاحلام إلى واقع ملموس يعيشه الساكن والزائر للمدينة.
ووجّه الدكتور علاء نصيف كلمة للشباب السعودي الذي يشكل نواة القوى البشرية الأولى بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية والاستثمار الأهم، وقد أشاد بما يقومون به من جهود لانطلاق المشاريع التنموية في هذا الجزء الغالي من المملكة، والتي ستكون بإذن الله قصة جديدة من قصص نجاح الهيئة الملكية للجبيل وينبع، في إنشاء وإدارة وتشغيل المدن الصناعية.
وقال: وإن باعدت بيننا المسافات والمواقع الجغرافية إلا أن ما يقربنا ويجمعنا هو الأهداف والتطلعات والإنجازات المشتركة وروح العمل والتحدي والفريق الواحد لتنمية ونهضة مدن الهيئة الملكية؛ تحقيقاً لأهداف ورؤى القيادة الرشيدة لحكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
بالاتصال المرئي.. "ملكية ينبع" تعايد منسوبيها بجازان وتروي قصة نجاح 40 عاماً
سبق

أقامت الهيئة الملكية بينبع حفل المعايدة السنوي لموظفيها بمناسبة عيد الأضحى المبارك، في احتفالية حضرها الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصيف، ومديرو العموم والإدارات، وجمع كبير من منسوبي الهيئة الملكية.
وتفصيلاً، وجّه الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان كلمة مشتركة بهذه المناسبة التي أقيمت في توقيت واحد، وتم نقلها عبر تقنية الاتصال المرئي إلى منسوبي الهيئة الملكية بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، والتي تبعد ما يقارب 1000 كم، هنّأ خلالها القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح موسم الحج لهذا العام 1439هـ.
كما هنّأ "نصيف" منسوبي الهيئة الملكية بمدينتي ينبع الصناعية وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية بمناسبة العيد المبارك، واستعرض مسيرة التنمية والإنجازات بمدينة ينبع الصناعية، واستشهد بحجر أساس المدينة الذي وضعه المغفور له بإذن الله تعالى الملك خالد بن عبدالعزيز في شهر ذي الحجة عام 1399هـ الموافق شهر نوفمبر 1979م الذي يقف شامخاً كشاهد على تحويل الاحلام إلى واقع ملموس يعيشه الساكن والزائر للمدينة.
ووجّه الدكتور علاء نصيف كلمة للشباب السعودي الذي يشكل نواة القوى البشرية الأولى بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية والاستثمار الأهم، وقد أشاد بما يقومون به من جهود لانطلاق المشاريع التنموية في هذا الجزء الغالي من المملكة، والتي ستكون بإذن الله قصة جديدة من قصص نجاح الهيئة الملكية للجبيل وينبع، في إنشاء وإدارة وتشغيل المدن الصناعية.
وقال: وإن باعدت بيننا المسافات والمواقع الجغرافية إلا أن ما يقربنا ويجمعنا هو الأهداف والتطلعات والإنجازات المشتركة وروح العمل والتحدي والفريق الواحد لتنمية ونهضة مدن الهيئة الملكية؛ تحقيقاً لأهداف ورؤى القيادة الرشيدة لحكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

27 أغسطس 2018 - 16 ذو الحجة 1439
11:12 AM
اخر تعديل
30 أغسطس 2018 - 19 ذو الحجة 1439
08:27 PM

بالاتصال المرئي.. "ملكية ينبع" تعايد منسوبيها بجازان وتروي قصة نجاح 40 عاماً

"نصيف": إن باعدتنا المسافات والمواقع الجغرافية تقربنا الأهداف والتطلعات والإنجازات

A A A
0
371

أقامت الهيئة الملكية بينبع حفل المعايدة السنوي لموظفيها بمناسبة عيد الأضحى المبارك، في احتفالية حضرها الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصيف، ومديرو العموم والإدارات، وجمع كبير من منسوبي الهيئة الملكية.
وتفصيلاً، وجّه الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان كلمة مشتركة بهذه المناسبة التي أقيمت في توقيت واحد، وتم نقلها عبر تقنية الاتصال المرئي إلى منسوبي الهيئة الملكية بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، والتي تبعد ما يقارب 1000 كم، هنّأ خلالها القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح موسم الحج لهذا العام 1439هـ.
كما هنّأ "نصيف" منسوبي الهيئة الملكية بمدينتي ينبع الصناعية وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية بمناسبة العيد المبارك، واستعرض مسيرة التنمية والإنجازات بمدينة ينبع الصناعية، واستشهد بحجر أساس المدينة الذي وضعه المغفور له بإذن الله تعالى الملك خالد بن عبدالعزيز في شهر ذي الحجة عام 1399هـ الموافق شهر نوفمبر 1979م الذي يقف شامخاً كشاهد على تحويل الاحلام إلى واقع ملموس يعيشه الساكن والزائر للمدينة.
ووجّه الدكتور علاء نصيف كلمة للشباب السعودي الذي يشكل نواة القوى البشرية الأولى بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية والاستثمار الأهم، وقد أشاد بما يقومون به من جهود لانطلاق المشاريع التنموية في هذا الجزء الغالي من المملكة، والتي ستكون بإذن الله قصة جديدة من قصص نجاح الهيئة الملكية للجبيل وينبع، في إنشاء وإدارة وتشغيل المدن الصناعية.
وقال: وإن باعدت بيننا المسافات والمواقع الجغرافية إلا أن ما يقربنا ويجمعنا هو الأهداف والتطلعات والإنجازات المشتركة وروح العمل والتحدي والفريق الواحد لتنمية ونهضة مدن الهيئة الملكية؛ تحقيقاً لأهداف ورؤى القيادة الرشيدة لحكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.