"بلدية الساحل" تستعيد موقعًا حكوميًا حوله معتدون إلى مخطط عشوائي

روجوا له عبر وسائل التواصل.. وبعد أسبوع من استعادة مخطط سابق

استعادت بلدية الساحل بالحريضة غرب منطقة عسير 14400 متر مربع كان قد تم الاعتداء عليها، وتحويلها إلى مخطط عشوائي للبيع، وذلك بعد صدور توجيهات أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، بإزالة الاعتداءات واستعادة الموقع الحكومي.

وقال رئيس بلدية الساحل "علي آل جلبان": "قامت البلدية أمس باستعادة الموقع وإزالة الإحداثات، ومن ثم تبتير المكان ورفعه مساحيًا للحفاظ عليه".

وأضاف "آل جلبان" أن المحدثين كانوا قد نشروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي إعلانًا يشير إلى بيع أراضٍ في مخطط الأثلة السكني بالحريضة، وقالوا إن من مميزات المخطط أنه يقع على أرض مستوية، ولا تبعد عنها الكهرباء سوى 200 متر، وأنه يقع داخل النطاق العمراني والمنطقة السكنية، إلى جانب قربه من تحويلة البحر الجديدة ومدخل الكورنيش الأساس، وحدد السعر بـ15 ألفًا للقطعة، إلا أن التحرك السريع للأمانة وبلدية الساحل حال دون ذلك.

وحذرت أمانة منطقة عسير الجميع من الوقوع ضحية لتلك المخططات الوهمية التي هي في الأصل مواقع حكومية.

ويأتي ذلك بعد مرور أسبوع من استعادة مخطط سابق رُوّج له بالطريقة نفسها.

اعلان
"بلدية الساحل" تستعيد موقعًا حكوميًا حوله معتدون إلى مخطط عشوائي
سبق

استعادت بلدية الساحل بالحريضة غرب منطقة عسير 14400 متر مربع كان قد تم الاعتداء عليها، وتحويلها إلى مخطط عشوائي للبيع، وذلك بعد صدور توجيهات أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، بإزالة الاعتداءات واستعادة الموقع الحكومي.

وقال رئيس بلدية الساحل "علي آل جلبان": "قامت البلدية أمس باستعادة الموقع وإزالة الإحداثات، ومن ثم تبتير المكان ورفعه مساحيًا للحفاظ عليه".

وأضاف "آل جلبان" أن المحدثين كانوا قد نشروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي إعلانًا يشير إلى بيع أراضٍ في مخطط الأثلة السكني بالحريضة، وقالوا إن من مميزات المخطط أنه يقع على أرض مستوية، ولا تبعد عنها الكهرباء سوى 200 متر، وأنه يقع داخل النطاق العمراني والمنطقة السكنية، إلى جانب قربه من تحويلة البحر الجديدة ومدخل الكورنيش الأساس، وحدد السعر بـ15 ألفًا للقطعة، إلا أن التحرك السريع للأمانة وبلدية الساحل حال دون ذلك.

وحذرت أمانة منطقة عسير الجميع من الوقوع ضحية لتلك المخططات الوهمية التي هي في الأصل مواقع حكومية.

ويأتي ذلك بعد مرور أسبوع من استعادة مخطط سابق رُوّج له بالطريقة نفسها.

12 أكتوبر 2018 - 3 صفر 1440
12:31 AM

"بلدية الساحل" تستعيد موقعًا حكوميًا حوله معتدون إلى مخطط عشوائي

روجوا له عبر وسائل التواصل.. وبعد أسبوع من استعادة مخطط سابق

A A A
4
8,482

استعادت بلدية الساحل بالحريضة غرب منطقة عسير 14400 متر مربع كان قد تم الاعتداء عليها، وتحويلها إلى مخطط عشوائي للبيع، وذلك بعد صدور توجيهات أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، بإزالة الاعتداءات واستعادة الموقع الحكومي.

وقال رئيس بلدية الساحل "علي آل جلبان": "قامت البلدية أمس باستعادة الموقع وإزالة الإحداثات، ومن ثم تبتير المكان ورفعه مساحيًا للحفاظ عليه".

وأضاف "آل جلبان" أن المحدثين كانوا قد نشروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي إعلانًا يشير إلى بيع أراضٍ في مخطط الأثلة السكني بالحريضة، وقالوا إن من مميزات المخطط أنه يقع على أرض مستوية، ولا تبعد عنها الكهرباء سوى 200 متر، وأنه يقع داخل النطاق العمراني والمنطقة السكنية، إلى جانب قربه من تحويلة البحر الجديدة ومدخل الكورنيش الأساس، وحدد السعر بـ15 ألفًا للقطعة، إلا أن التحرك السريع للأمانة وبلدية الساحل حال دون ذلك.

وحذرت أمانة منطقة عسير الجميع من الوقوع ضحية لتلك المخططات الوهمية التي هي في الأصل مواقع حكومية.

ويأتي ذلك بعد مرور أسبوع من استعادة مخطط سابق رُوّج له بالطريقة نفسها.