خمسة لاعبين أجانب الأبرز.. "موسى" خالف التوقعات.. محترفو "الاتحاد" و"الأهلي" الأسوأ

في أول تجربة لحضور الثماني الأجانب.. وبعد 30 جولة

انتهى الدوري الاستثنائي في السعودية بحصول النصر على لقب الدوري والتعاون على لقب كأس الملك، كان موسماً مميزاً للغاية على مستوى التنافسية والإثارة، وكان استثنائياً نظراً للقرارات التي أحدثت قوة في المسابقة مثل زيادة عدد المحترفين.

كان لكل فريق أربعة محترفين فقط لكن الموسم المنقضي شهد تواجد 8 لاعبين محترفين لكل فريق منهم حارس مرمى أجنبي حيث حاولت كل الفرق التعاقد مع محترفين بارزين منهم من نجح وأثبت كفاءته ومنهم من خذل جماهيره.

"سبق" في تقريرها التالي تلقي الضوء على المحترفين الأبرز في المسابقة، إضافة للمحترفين الآخرين الذين خذلوا جماهيرهم والمحترفين الأسوأ.

المحترفون الأفضل

شهد الموسم الحالي تواجد محترفين أثبتوا جدارتهم بارتداء شعار أنديتهم إذ يعد اللاعب المغربي عبدالرازق حمد الله هو الأفضل عطفاً على مستوياته وأرقامه ومدى مساهمته في تتويج ناديه النصر بلقب الدوري.

حصد المغربي عبدالرازق حمد الله الذي كان قد انضم لفريقه قبل نهاية الميركاتو الصيفي بساعات قليلة، لقب هداف الدوري بعد أن سجل 34 هدفاً في 26 مباراة كما يعد في الوقت ذاته من أفضل صناع اللعب بعد مساهمته في 9 أهداف لفريقه.

المغربي الآخر نور الدين امرابط كان له مفعول السحر في فريقه وكان أفضل صانعي اللعب في الدوري السعودي بمساهمته في 9 أهداف للفريق.. كان اللاعب بمثابة رمانة ميزان لفريقه ومصدر ثقة واطمئنان غير عادي لجماهيره.

البرازيلي بيتروس، لاعب المحور في النصر وصفته الجماهير بأنه أفضل صفقة مرت على الفريق في العشر سنوات الأخيرة لأدائه الرجولي وشخصيته القيادية داخل الملعب.

المحترف الفرنسي في الهلال بافيتمبي غوميز، كانت بدايته نارية مع الهلال قبل أن يتعثر في نهاية المسابقة تحديداً بعد رحيل مدربه البرتغالي خيسوس، حل اللاعب في المركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً.

محترف الأهلي، دجانيني تفاريس واحد من أفضل لاعبي المسابقة لما يملكه من مهارة رائعة وطول فارع احتل المركز الرابع في قائمة الهدافين برصيد 20 هدفاً من أصل 21 مباراة لعبها علماً بأنه الأقل في لعب المباريات من الثلاثة الذين يسبقونه في الترتيب.

القناص توامبا، المحترف الكاميروني في صفوف التعاون احتل المركز الثالث في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً، يمتاز اللاعب بتحركاته وتمريراته السحرية لأنه مهاجم قناص كان يقوم أيضاً بدور اللاعب "السويتشرر" أو المحطة في الفريق.

المحترف البيروفي في الهلال، اللاعب أندريه كاريلو والمدافع التشيلي باولو دياز في الأهلي والجزائري جمال بلعمري في الشباب والبرازيلي أوفيني في النصر كانوا أيضاً من ضمن الأبرز في المسابقة.

"محترفون" لم يكونوا على قدر الطموح

لم يكن المحترف النيجيري أحمد موسى سيئاً في النصر لكنه لم يكن على قدر طموح النصراويين ولا بقيمة المبلغ الذي حضر به والذي يقدر بنحو 15 مليون يورو كما أنه لم يقدم نفسه بالصورة التي رأتها الجماهير عنه مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم.

المدافع الإسباني في الهلال ألبرتو بوتيا هو الآخر لم يقنع الهلاليين كثيراً مع حارس المرمى في فريقه علي الحبسي وكذلك الأسترالي براد غونز في النصر والفنزويلي ريفاس في الهلال حيث كانت تأمل الجماهير في مستويات أكبر وأقوى من ذلك.

المحترفون الأسوأ

لم يظهر محترفو الاتحاد بالشكل اللازم فهناك البرازيلي تياجو كارليتو الذي وصفته جماهير فريقه بأنه أسوأ محترفي الدوري كما كان هناك ابن جلدته فالديفيا والكسندر بيزيتش، وفي النصر كان البيروفي كريستيان راموس، وفي الأهلي تواجد في القائمة كل من الإسبانيين الكسيس روانو وخوسيه مانويل خواردو، وفي الشباب كان هناك صوماليا ولويز انطونيو وآرثر كايكي.


اعلان
خمسة لاعبين أجانب الأبرز.. "موسى" خالف التوقعات.. محترفو "الاتحاد" و"الأهلي" الأسوأ
سبق

انتهى الدوري الاستثنائي في السعودية بحصول النصر على لقب الدوري والتعاون على لقب كأس الملك، كان موسماً مميزاً للغاية على مستوى التنافسية والإثارة، وكان استثنائياً نظراً للقرارات التي أحدثت قوة في المسابقة مثل زيادة عدد المحترفين.

كان لكل فريق أربعة محترفين فقط لكن الموسم المنقضي شهد تواجد 8 لاعبين محترفين لكل فريق منهم حارس مرمى أجنبي حيث حاولت كل الفرق التعاقد مع محترفين بارزين منهم من نجح وأثبت كفاءته ومنهم من خذل جماهيره.

"سبق" في تقريرها التالي تلقي الضوء على المحترفين الأبرز في المسابقة، إضافة للمحترفين الآخرين الذين خذلوا جماهيرهم والمحترفين الأسوأ.

المحترفون الأفضل

شهد الموسم الحالي تواجد محترفين أثبتوا جدارتهم بارتداء شعار أنديتهم إذ يعد اللاعب المغربي عبدالرازق حمد الله هو الأفضل عطفاً على مستوياته وأرقامه ومدى مساهمته في تتويج ناديه النصر بلقب الدوري.

حصد المغربي عبدالرازق حمد الله الذي كان قد انضم لفريقه قبل نهاية الميركاتو الصيفي بساعات قليلة، لقب هداف الدوري بعد أن سجل 34 هدفاً في 26 مباراة كما يعد في الوقت ذاته من أفضل صناع اللعب بعد مساهمته في 9 أهداف لفريقه.

المغربي الآخر نور الدين امرابط كان له مفعول السحر في فريقه وكان أفضل صانعي اللعب في الدوري السعودي بمساهمته في 9 أهداف للفريق.. كان اللاعب بمثابة رمانة ميزان لفريقه ومصدر ثقة واطمئنان غير عادي لجماهيره.

البرازيلي بيتروس، لاعب المحور في النصر وصفته الجماهير بأنه أفضل صفقة مرت على الفريق في العشر سنوات الأخيرة لأدائه الرجولي وشخصيته القيادية داخل الملعب.

المحترف الفرنسي في الهلال بافيتمبي غوميز، كانت بدايته نارية مع الهلال قبل أن يتعثر في نهاية المسابقة تحديداً بعد رحيل مدربه البرتغالي خيسوس، حل اللاعب في المركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً.

محترف الأهلي، دجانيني تفاريس واحد من أفضل لاعبي المسابقة لما يملكه من مهارة رائعة وطول فارع احتل المركز الرابع في قائمة الهدافين برصيد 20 هدفاً من أصل 21 مباراة لعبها علماً بأنه الأقل في لعب المباريات من الثلاثة الذين يسبقونه في الترتيب.

القناص توامبا، المحترف الكاميروني في صفوف التعاون احتل المركز الثالث في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً، يمتاز اللاعب بتحركاته وتمريراته السحرية لأنه مهاجم قناص كان يقوم أيضاً بدور اللاعب "السويتشرر" أو المحطة في الفريق.

المحترف البيروفي في الهلال، اللاعب أندريه كاريلو والمدافع التشيلي باولو دياز في الأهلي والجزائري جمال بلعمري في الشباب والبرازيلي أوفيني في النصر كانوا أيضاً من ضمن الأبرز في المسابقة.

"محترفون" لم يكونوا على قدر الطموح

لم يكن المحترف النيجيري أحمد موسى سيئاً في النصر لكنه لم يكن على قدر طموح النصراويين ولا بقيمة المبلغ الذي حضر به والذي يقدر بنحو 15 مليون يورو كما أنه لم يقدم نفسه بالصورة التي رأتها الجماهير عنه مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم.

المدافع الإسباني في الهلال ألبرتو بوتيا هو الآخر لم يقنع الهلاليين كثيراً مع حارس المرمى في فريقه علي الحبسي وكذلك الأسترالي براد غونز في النصر والفنزويلي ريفاس في الهلال حيث كانت تأمل الجماهير في مستويات أكبر وأقوى من ذلك.

المحترفون الأسوأ

لم يظهر محترفو الاتحاد بالشكل اللازم فهناك البرازيلي تياجو كارليتو الذي وصفته جماهير فريقه بأنه أسوأ محترفي الدوري كما كان هناك ابن جلدته فالديفيا والكسندر بيزيتش، وفي النصر كان البيروفي كريستيان راموس، وفي الأهلي تواجد في القائمة كل من الإسبانيين الكسيس روانو وخوسيه مانويل خواردو، وفي الشباب كان هناك صوماليا ولويز انطونيو وآرثر كايكي.


01 يونيو 2019 - 27 رمضان 1440
01:31 AM

خمسة لاعبين أجانب الأبرز.. "موسى" خالف التوقعات.. محترفو "الاتحاد" و"الأهلي" الأسوأ

في أول تجربة لحضور الثماني الأجانب.. وبعد 30 جولة

A A A
20
32,939

انتهى الدوري الاستثنائي في السعودية بحصول النصر على لقب الدوري والتعاون على لقب كأس الملك، كان موسماً مميزاً للغاية على مستوى التنافسية والإثارة، وكان استثنائياً نظراً للقرارات التي أحدثت قوة في المسابقة مثل زيادة عدد المحترفين.

كان لكل فريق أربعة محترفين فقط لكن الموسم المنقضي شهد تواجد 8 لاعبين محترفين لكل فريق منهم حارس مرمى أجنبي حيث حاولت كل الفرق التعاقد مع محترفين بارزين منهم من نجح وأثبت كفاءته ومنهم من خذل جماهيره.

"سبق" في تقريرها التالي تلقي الضوء على المحترفين الأبرز في المسابقة، إضافة للمحترفين الآخرين الذين خذلوا جماهيرهم والمحترفين الأسوأ.

المحترفون الأفضل

شهد الموسم الحالي تواجد محترفين أثبتوا جدارتهم بارتداء شعار أنديتهم إذ يعد اللاعب المغربي عبدالرازق حمد الله هو الأفضل عطفاً على مستوياته وأرقامه ومدى مساهمته في تتويج ناديه النصر بلقب الدوري.

حصد المغربي عبدالرازق حمد الله الذي كان قد انضم لفريقه قبل نهاية الميركاتو الصيفي بساعات قليلة، لقب هداف الدوري بعد أن سجل 34 هدفاً في 26 مباراة كما يعد في الوقت ذاته من أفضل صناع اللعب بعد مساهمته في 9 أهداف لفريقه.

المغربي الآخر نور الدين امرابط كان له مفعول السحر في فريقه وكان أفضل صانعي اللعب في الدوري السعودي بمساهمته في 9 أهداف للفريق.. كان اللاعب بمثابة رمانة ميزان لفريقه ومصدر ثقة واطمئنان غير عادي لجماهيره.

البرازيلي بيتروس، لاعب المحور في النصر وصفته الجماهير بأنه أفضل صفقة مرت على الفريق في العشر سنوات الأخيرة لأدائه الرجولي وشخصيته القيادية داخل الملعب.

المحترف الفرنسي في الهلال بافيتمبي غوميز، كانت بدايته نارية مع الهلال قبل أن يتعثر في نهاية المسابقة تحديداً بعد رحيل مدربه البرتغالي خيسوس، حل اللاعب في المركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً.

محترف الأهلي، دجانيني تفاريس واحد من أفضل لاعبي المسابقة لما يملكه من مهارة رائعة وطول فارع احتل المركز الرابع في قائمة الهدافين برصيد 20 هدفاً من أصل 21 مباراة لعبها علماً بأنه الأقل في لعب المباريات من الثلاثة الذين يسبقونه في الترتيب.

القناص توامبا، المحترف الكاميروني في صفوف التعاون احتل المركز الثالث في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً، يمتاز اللاعب بتحركاته وتمريراته السحرية لأنه مهاجم قناص كان يقوم أيضاً بدور اللاعب "السويتشرر" أو المحطة في الفريق.

المحترف البيروفي في الهلال، اللاعب أندريه كاريلو والمدافع التشيلي باولو دياز في الأهلي والجزائري جمال بلعمري في الشباب والبرازيلي أوفيني في النصر كانوا أيضاً من ضمن الأبرز في المسابقة.

"محترفون" لم يكونوا على قدر الطموح

لم يكن المحترف النيجيري أحمد موسى سيئاً في النصر لكنه لم يكن على قدر طموح النصراويين ولا بقيمة المبلغ الذي حضر به والذي يقدر بنحو 15 مليون يورو كما أنه لم يقدم نفسه بالصورة التي رأتها الجماهير عنه مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم.

المدافع الإسباني في الهلال ألبرتو بوتيا هو الآخر لم يقنع الهلاليين كثيراً مع حارس المرمى في فريقه علي الحبسي وكذلك الأسترالي براد غونز في النصر والفنزويلي ريفاس في الهلال حيث كانت تأمل الجماهير في مستويات أكبر وأقوى من ذلك.

المحترفون الأسوأ

لم يظهر محترفو الاتحاد بالشكل اللازم فهناك البرازيلي تياجو كارليتو الذي وصفته جماهير فريقه بأنه أسوأ محترفي الدوري كما كان هناك ابن جلدته فالديفيا والكسندر بيزيتش، وفي النصر كان البيروفي كريستيان راموس، وفي الأهلي تواجد في القائمة كل من الإسبانيين الكسيس روانو وخوسيه مانويل خواردو، وفي الشباب كان هناك صوماليا ولويز انطونيو وآرثر كايكي.