تعرف على "المدينة الطائرة" في المملكة وماذا يحدث فيها في الشهور القادمة؟!

انطلاق الموسم الثاني من شتاء طنطورة.. والمهرجان يستمر ثلاثة أشهر..

إنها مدينة ليست كباقي مدن المملكة فيها من الآثار ومن الفعاليات ما يذهل السياح.

البداية هي انطلاق الموسم الثاني من شتاء طنطورة ويستمر حتى السابع من شهر مارس المقبل ولمدة ثلاثة أشهر ويسلط هذا الموسم الضوء على محافظة العلا التاريخية.

ويتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا المدنية التي أطلق عليها مدينة الهواء الطائرة وهي منطقة صحراوية تحوطها المرتفعات الجبلية التي ترتبط بالمدن المحيطة بها، ومحطة مهمة على طريق تجارة البخور التاريخية الذي جمع الثقافات والتقاليد والشعوب المختلفة على مر التاريخ في موقع واحد.

كما تضم الموقع التراثي الأول في المملكة المسجل لدى منظمة اليونسكو وهو موقع "الحجر" المعروف باسم مدائن صالح، والذي يوثق تاريخ الحضارة النبطية وضمن الفعاليات يعيش السياح تجارب مذهلة مثل تناول خبز التنور مع احتساء شاي الحبق والنعناع، وتذوق أنواع التمر المختلفة ومشاهدة النعام الآسيوي والإفريقي، والغزال الجبلي والإبل، والسلاحف وغيرهم من الحيوانات والطيور وسميت بالمدينة الطائرة لملامسة السياح الهواء في الصباح الباكر حيث تأخذ المناطيد الهوائية السائحين في رحلة توفر لهم تجربة مثيرة وممتعة من خلال التحليق بين السحب في السماء والاستمتاع بمشاهدة الوديان التي تتميز بالنقوش المحفورة في الصخور والمدافن الأثرية ومعالم المدينة من الأعلى.

ومن بين فعاليات الموسم، مسرحية تفاعلية تقام بين المواقع الأثرية بمنطقة "الحجر" تحكي عن حياة الأنباط ومملكة دادان ليتعرف السائحون على حياة شعوب المنطقة.


العلا شتاء طنطورة
اعلان
تعرف على "المدينة الطائرة" في المملكة وماذا يحدث فيها في الشهور القادمة؟!
سبق

إنها مدينة ليست كباقي مدن المملكة فيها من الآثار ومن الفعاليات ما يذهل السياح.

البداية هي انطلاق الموسم الثاني من شتاء طنطورة ويستمر حتى السابع من شهر مارس المقبل ولمدة ثلاثة أشهر ويسلط هذا الموسم الضوء على محافظة العلا التاريخية.

ويتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا المدنية التي أطلق عليها مدينة الهواء الطائرة وهي منطقة صحراوية تحوطها المرتفعات الجبلية التي ترتبط بالمدن المحيطة بها، ومحطة مهمة على طريق تجارة البخور التاريخية الذي جمع الثقافات والتقاليد والشعوب المختلفة على مر التاريخ في موقع واحد.

كما تضم الموقع التراثي الأول في المملكة المسجل لدى منظمة اليونسكو وهو موقع "الحجر" المعروف باسم مدائن صالح، والذي يوثق تاريخ الحضارة النبطية وضمن الفعاليات يعيش السياح تجارب مذهلة مثل تناول خبز التنور مع احتساء شاي الحبق والنعناع، وتذوق أنواع التمر المختلفة ومشاهدة النعام الآسيوي والإفريقي، والغزال الجبلي والإبل، والسلاحف وغيرهم من الحيوانات والطيور وسميت بالمدينة الطائرة لملامسة السياح الهواء في الصباح الباكر حيث تأخذ المناطيد الهوائية السائحين في رحلة توفر لهم تجربة مثيرة وممتعة من خلال التحليق بين السحب في السماء والاستمتاع بمشاهدة الوديان التي تتميز بالنقوش المحفورة في الصخور والمدافن الأثرية ومعالم المدينة من الأعلى.

ومن بين فعاليات الموسم، مسرحية تفاعلية تقام بين المواقع الأثرية بمنطقة "الحجر" تحكي عن حياة الأنباط ومملكة دادان ليتعرف السائحون على حياة شعوب المنطقة.


13 يناير 2020 - 18 جمادى الأول 1441
01:16 AM

تعرف على "المدينة الطائرة" في المملكة وماذا يحدث فيها في الشهور القادمة؟!

انطلاق الموسم الثاني من شتاء طنطورة.. والمهرجان يستمر ثلاثة أشهر..

A A A
6
19,436

إنها مدينة ليست كباقي مدن المملكة فيها من الآثار ومن الفعاليات ما يذهل السياح.

البداية هي انطلاق الموسم الثاني من شتاء طنطورة ويستمر حتى السابع من شهر مارس المقبل ولمدة ثلاثة أشهر ويسلط هذا الموسم الضوء على محافظة العلا التاريخية.

ويتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا المدنية التي أطلق عليها مدينة الهواء الطائرة وهي منطقة صحراوية تحوطها المرتفعات الجبلية التي ترتبط بالمدن المحيطة بها، ومحطة مهمة على طريق تجارة البخور التاريخية الذي جمع الثقافات والتقاليد والشعوب المختلفة على مر التاريخ في موقع واحد.

كما تضم الموقع التراثي الأول في المملكة المسجل لدى منظمة اليونسكو وهو موقع "الحجر" المعروف باسم مدائن صالح، والذي يوثق تاريخ الحضارة النبطية وضمن الفعاليات يعيش السياح تجارب مذهلة مثل تناول خبز التنور مع احتساء شاي الحبق والنعناع، وتذوق أنواع التمر المختلفة ومشاهدة النعام الآسيوي والإفريقي، والغزال الجبلي والإبل، والسلاحف وغيرهم من الحيوانات والطيور وسميت بالمدينة الطائرة لملامسة السياح الهواء في الصباح الباكر حيث تأخذ المناطيد الهوائية السائحين في رحلة توفر لهم تجربة مثيرة وممتعة من خلال التحليق بين السحب في السماء والاستمتاع بمشاهدة الوديان التي تتميز بالنقوش المحفورة في الصخور والمدافن الأثرية ومعالم المدينة من الأعلى.

ومن بين فعاليات الموسم، مسرحية تفاعلية تقام بين المواقع الأثرية بمنطقة "الحجر" تحكي عن حياة الأنباط ومملكة دادان ليتعرف السائحون على حياة شعوب المنطقة.