أمير الشرقية يرعى "ملتقى قيادة المرأة للسيارة".. الشهر المقبل

يهدف لرفع الوعي بأساليب ومهارات القيادة باعتبارها "ذوق وفن"

تنظم الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل فعاليات الملتقى والمعرض التوعوي لقيادة المرأة للسيارة برعاية أمير المنطقة الشرقيةسعود بن نايف بن عبد العزيز.

ويقام الملتقى تحت شعار "قيادتي.. إرادتي"، خلال الفترة من 22 إلى 26 أبريل 2018م بمقر الجامعة في الدمام.

ويسعى الملتقى الى تحقيق عدة أهداف تتعلق برفع الوعي لدى المرأة بأساليب ومهارات القيادة باعتبارها ذوق وفن، ووسيلة عصرية لقضاء احتياجاتها، ويشمل ذلك دعم قرارات الدولة فيما يتعلق بحق المرأة في قيادة السيارة، وتزويد النساء بجرعات تثقيفية لآداب وأصول القيادة الآمنة، مع تجارب افتراضية لقيادة السيارة.

وقال مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله بن محمد الربيش: هذه الفعاليات تأتي في إطار الاستجابة للقرار السامي لشأن قيادة المرأة للسيارة، وتمكينها من أداء أدوارها الوطنية والمجتمعية، إذ أن المرأة السعودية أصبحت بحاجة لقيادة سيارتها من واقع وجودها في جميع مواقع العطاء والبناء والتنمية الوطنية.

وأضاف: من خلال أدوارها العملية في الحياة العامة بات من الضروري أن تتمكن المرأة من قيادة سيارتها إلى حيث تعمل أو تتعلم، ولذلك مكاسبه الاجتماعية والاقتصادية المتعددة خاصة واننا في مرحلة بناء وطني ضخمة تتطلب أن تمتلك المرأة كل الأدوات والوسائل التي تساعدها في أداء واجباتها ومهماتها أسوة بالرجل.

من جانبه، قال رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية الدكتور عبد الحميد المعجل: هذه الفعاليات تعكس تطورا مهمًا ولافتًا في المجتمع السعودي الذي أصبح يعمل بكلياته من أجل نهضة ونماء بلاده.

وأضاف: المرأة السعودية أثبتت أنها جديرة بالمشاركة الفاعلة في هذا التطور حيث ينبغي تمكينها بكل ما هو لازم من أجل أداء مهماتها.

وأردف: الفعاليات تستهدف الخروج بتجارب علمية وعملية للقيادة الآمنة التي تهيئ المرأة لتطبيق القرار في النصف الثاني من العام الحالي، وتشهد لقاءات علمية متنوعة تشارك فيها نخبة من الخبراء من اجل الخروج بتوصيات مناسبة تدعم حق المرأة في القيادة وتمكينها، ونتطلع إلى مشاركة الفعاليات الاجتماعية والقطاع الخاص فيها حتى تحقق النجاح المنشود منها.

اعلان
أمير الشرقية يرعى "ملتقى قيادة المرأة للسيارة".. الشهر المقبل
سبق

تنظم الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل فعاليات الملتقى والمعرض التوعوي لقيادة المرأة للسيارة برعاية أمير المنطقة الشرقيةسعود بن نايف بن عبد العزيز.

ويقام الملتقى تحت شعار "قيادتي.. إرادتي"، خلال الفترة من 22 إلى 26 أبريل 2018م بمقر الجامعة في الدمام.

ويسعى الملتقى الى تحقيق عدة أهداف تتعلق برفع الوعي لدى المرأة بأساليب ومهارات القيادة باعتبارها ذوق وفن، ووسيلة عصرية لقضاء احتياجاتها، ويشمل ذلك دعم قرارات الدولة فيما يتعلق بحق المرأة في قيادة السيارة، وتزويد النساء بجرعات تثقيفية لآداب وأصول القيادة الآمنة، مع تجارب افتراضية لقيادة السيارة.

وقال مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله بن محمد الربيش: هذه الفعاليات تأتي في إطار الاستجابة للقرار السامي لشأن قيادة المرأة للسيارة، وتمكينها من أداء أدوارها الوطنية والمجتمعية، إذ أن المرأة السعودية أصبحت بحاجة لقيادة سيارتها من واقع وجودها في جميع مواقع العطاء والبناء والتنمية الوطنية.

وأضاف: من خلال أدوارها العملية في الحياة العامة بات من الضروري أن تتمكن المرأة من قيادة سيارتها إلى حيث تعمل أو تتعلم، ولذلك مكاسبه الاجتماعية والاقتصادية المتعددة خاصة واننا في مرحلة بناء وطني ضخمة تتطلب أن تمتلك المرأة كل الأدوات والوسائل التي تساعدها في أداء واجباتها ومهماتها أسوة بالرجل.

من جانبه، قال رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية الدكتور عبد الحميد المعجل: هذه الفعاليات تعكس تطورا مهمًا ولافتًا في المجتمع السعودي الذي أصبح يعمل بكلياته من أجل نهضة ونماء بلاده.

وأضاف: المرأة السعودية أثبتت أنها جديرة بالمشاركة الفاعلة في هذا التطور حيث ينبغي تمكينها بكل ما هو لازم من أجل أداء مهماتها.

وأردف: الفعاليات تستهدف الخروج بتجارب علمية وعملية للقيادة الآمنة التي تهيئ المرأة لتطبيق القرار في النصف الثاني من العام الحالي، وتشهد لقاءات علمية متنوعة تشارك فيها نخبة من الخبراء من اجل الخروج بتوصيات مناسبة تدعم حق المرأة في القيادة وتمكينها، ونتطلع إلى مشاركة الفعاليات الاجتماعية والقطاع الخاص فيها حتى تحقق النجاح المنشود منها.

13 مارس 2018 - 25 جمادى الآخر 1439
04:26 PM

أمير الشرقية يرعى "ملتقى قيادة المرأة للسيارة".. الشهر المقبل

يهدف لرفع الوعي بأساليب ومهارات القيادة باعتبارها "ذوق وفن"

A A A
15
5,445

تنظم الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل فعاليات الملتقى والمعرض التوعوي لقيادة المرأة للسيارة برعاية أمير المنطقة الشرقيةسعود بن نايف بن عبد العزيز.

ويقام الملتقى تحت شعار "قيادتي.. إرادتي"، خلال الفترة من 22 إلى 26 أبريل 2018م بمقر الجامعة في الدمام.

ويسعى الملتقى الى تحقيق عدة أهداف تتعلق برفع الوعي لدى المرأة بأساليب ومهارات القيادة باعتبارها ذوق وفن، ووسيلة عصرية لقضاء احتياجاتها، ويشمل ذلك دعم قرارات الدولة فيما يتعلق بحق المرأة في قيادة السيارة، وتزويد النساء بجرعات تثقيفية لآداب وأصول القيادة الآمنة، مع تجارب افتراضية لقيادة السيارة.

وقال مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله بن محمد الربيش: هذه الفعاليات تأتي في إطار الاستجابة للقرار السامي لشأن قيادة المرأة للسيارة، وتمكينها من أداء أدوارها الوطنية والمجتمعية، إذ أن المرأة السعودية أصبحت بحاجة لقيادة سيارتها من واقع وجودها في جميع مواقع العطاء والبناء والتنمية الوطنية.

وأضاف: من خلال أدوارها العملية في الحياة العامة بات من الضروري أن تتمكن المرأة من قيادة سيارتها إلى حيث تعمل أو تتعلم، ولذلك مكاسبه الاجتماعية والاقتصادية المتعددة خاصة واننا في مرحلة بناء وطني ضخمة تتطلب أن تمتلك المرأة كل الأدوات والوسائل التي تساعدها في أداء واجباتها ومهماتها أسوة بالرجل.

من جانبه، قال رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية الدكتور عبد الحميد المعجل: هذه الفعاليات تعكس تطورا مهمًا ولافتًا في المجتمع السعودي الذي أصبح يعمل بكلياته من أجل نهضة ونماء بلاده.

وأضاف: المرأة السعودية أثبتت أنها جديرة بالمشاركة الفاعلة في هذا التطور حيث ينبغي تمكينها بكل ما هو لازم من أجل أداء مهماتها.

وأردف: الفعاليات تستهدف الخروج بتجارب علمية وعملية للقيادة الآمنة التي تهيئ المرأة لتطبيق القرار في النصف الثاني من العام الحالي، وتشهد لقاءات علمية متنوعة تشارك فيها نخبة من الخبراء من اجل الخروج بتوصيات مناسبة تدعم حق المرأة في القيادة وتمكينها، ونتطلع إلى مشاركة الفعاليات الاجتماعية والقطاع الخاص فيها حتى تحقق النجاح المنشود منها.