8  ملايين طن أوكسجين.. إشادات واسعة بإسعاف المملكة للهند في أزمة "كورونا"

رفعها زعماء المسلمين في "نيودلهي" مقدرين دور السعودية ومواقفها الإنسانية

نشرت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الهند ،اليوم، بيانات لعدد من زعماء المسلمين في الهند الذين أشادوا بمبادرة المملكة العربية السعودية في تقديم ثمانية ملايين طن من الأوكسجين السائل لمواجهة تفشي جائحة كورونا في الهند وتغطية الضرورة القائمة في البلاد لعلاج مرضى "كوفيد19" الذين هلك أعداد هائلة منهم بسبب عدم توفر الأوكسجين المطلوب.

وتضمنت البيانات المذكورة مشاعر الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله- على المبادرة الإنسانية الطيبة المذكورة قائلةً إنها تغيث الإنسانية بدون تمييز وتفرقة وتدل على مكانة المملكة العربية السعودية كدولة رائدة في خدمة الإسلام والإنسانية جمعاء لا تفرق في دعمها بين مسلم وغير مسلم تبتغي بذلك الأجر من الله.

وصدرت البيانات المذكورة والمنشورة في الجرائد ووسائل التواصل الاجتماعي من قبل عدد من زعماء المسلمين في الهند، ومنهم الدكتور منظور عالم الأمين العام للمجلس العلمي لعموم الهند ورئيس معهد الدراسات الموضوعية في الهند، ومطيع الرحمن المدني الأمين العام لجمعية خريجي الجامعات السعودية في الهند ورئيس جمعية التوحيد التعليمية، والدكتور عزير أحمد القاسمي الأمين العام لجمعية علماء الهند المركزية في الهند، ومحمد الرحماني رئيس مركز أبو الكلام آزاد للتوعية الإسلامية في نيودلهي.

كما شارك بالتصريحات الدكتور عبد اللطيف الكندي الأمين العام لجمعية أهل الحديث بولاية جامووكشمير، وشبير أحمد نقشبندي رئيس مؤسسة فخر الدين التذكارية في نيودلهي، ومحمد حسين كويا مدوور رئيس جامعة ماليبار الإسلامية في كيرالا، وعبدالرحمن السلفي رئيس الجامعة الندوية في كيرالا سابقاً، ومزمل الحق المدني عميد جامعة الإمام البخاري بولاية بيهار، وخورشيد عالم المدني أمير جمعية أهل الحديث بولاية بيهار وغيرهم.

كما نشرت جريدة "انقلاب" وجريدة "ملي تايمز" الإلكترونية وغيرها من الجرائد الصادرة باللغة الأردية والمتداولة بين المسلمين افتتاحيات ومقالات رحبت بمبادرة المملكة في إسعاف الهند بكمية كبيرة من الأوكسجين لتغطية النقص الحاد فيه وبهدف حماية الأرواح.


كما نشرت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الهند كذلك مقالات وتغريدات لدعاة من خريجي الجامعات السعودية في الهند وغيرهم تضمنت الإشادة بالمبادرة الإنسانية الطيبة للمملكة في توفير الأوكسجين المطلوب للهند والشكر لولاة الأمر في المملكة على ذلك، مقدمين الشكر والدعاء الخاص للمملكة قيادة وشعباً بالرخاء والاستقرار والحفظ والسلامة.

الهند مبادرة المملكة العربية السعودية
اعلان
8  ملايين طن أوكسجين.. إشادات واسعة بإسعاف المملكة للهند في أزمة "كورونا"
سبق

نشرت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الهند ،اليوم، بيانات لعدد من زعماء المسلمين في الهند الذين أشادوا بمبادرة المملكة العربية السعودية في تقديم ثمانية ملايين طن من الأوكسجين السائل لمواجهة تفشي جائحة كورونا في الهند وتغطية الضرورة القائمة في البلاد لعلاج مرضى "كوفيد19" الذين هلك أعداد هائلة منهم بسبب عدم توفر الأوكسجين المطلوب.

وتضمنت البيانات المذكورة مشاعر الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله- على المبادرة الإنسانية الطيبة المذكورة قائلةً إنها تغيث الإنسانية بدون تمييز وتفرقة وتدل على مكانة المملكة العربية السعودية كدولة رائدة في خدمة الإسلام والإنسانية جمعاء لا تفرق في دعمها بين مسلم وغير مسلم تبتغي بذلك الأجر من الله.

وصدرت البيانات المذكورة والمنشورة في الجرائد ووسائل التواصل الاجتماعي من قبل عدد من زعماء المسلمين في الهند، ومنهم الدكتور منظور عالم الأمين العام للمجلس العلمي لعموم الهند ورئيس معهد الدراسات الموضوعية في الهند، ومطيع الرحمن المدني الأمين العام لجمعية خريجي الجامعات السعودية في الهند ورئيس جمعية التوحيد التعليمية، والدكتور عزير أحمد القاسمي الأمين العام لجمعية علماء الهند المركزية في الهند، ومحمد الرحماني رئيس مركز أبو الكلام آزاد للتوعية الإسلامية في نيودلهي.

كما شارك بالتصريحات الدكتور عبد اللطيف الكندي الأمين العام لجمعية أهل الحديث بولاية جامووكشمير، وشبير أحمد نقشبندي رئيس مؤسسة فخر الدين التذكارية في نيودلهي، ومحمد حسين كويا مدوور رئيس جامعة ماليبار الإسلامية في كيرالا، وعبدالرحمن السلفي رئيس الجامعة الندوية في كيرالا سابقاً، ومزمل الحق المدني عميد جامعة الإمام البخاري بولاية بيهار، وخورشيد عالم المدني أمير جمعية أهل الحديث بولاية بيهار وغيرهم.

كما نشرت جريدة "انقلاب" وجريدة "ملي تايمز" الإلكترونية وغيرها من الجرائد الصادرة باللغة الأردية والمتداولة بين المسلمين افتتاحيات ومقالات رحبت بمبادرة المملكة في إسعاف الهند بكمية كبيرة من الأوكسجين لتغطية النقص الحاد فيه وبهدف حماية الأرواح.


كما نشرت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الهند كذلك مقالات وتغريدات لدعاة من خريجي الجامعات السعودية في الهند وغيرهم تضمنت الإشادة بالمبادرة الإنسانية الطيبة للمملكة في توفير الأوكسجين المطلوب للهند والشكر لولاة الأمر في المملكة على ذلك، مقدمين الشكر والدعاء الخاص للمملكة قيادة وشعباً بالرخاء والاستقرار والحفظ والسلامة.

29 إبريل 2021 - 17 رمضان 1442
02:34 PM

8  ملايين طن أوكسجين.. إشادات واسعة بإسعاف المملكة للهند في أزمة "كورونا"

رفعها زعماء المسلمين في "نيودلهي" مقدرين دور السعودية ومواقفها الإنسانية

A A A
4
8,386

نشرت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الهند ،اليوم، بيانات لعدد من زعماء المسلمين في الهند الذين أشادوا بمبادرة المملكة العربية السعودية في تقديم ثمانية ملايين طن من الأوكسجين السائل لمواجهة تفشي جائحة كورونا في الهند وتغطية الضرورة القائمة في البلاد لعلاج مرضى "كوفيد19" الذين هلك أعداد هائلة منهم بسبب عدم توفر الأوكسجين المطلوب.

وتضمنت البيانات المذكورة مشاعر الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله- على المبادرة الإنسانية الطيبة المذكورة قائلةً إنها تغيث الإنسانية بدون تمييز وتفرقة وتدل على مكانة المملكة العربية السعودية كدولة رائدة في خدمة الإسلام والإنسانية جمعاء لا تفرق في دعمها بين مسلم وغير مسلم تبتغي بذلك الأجر من الله.

وصدرت البيانات المذكورة والمنشورة في الجرائد ووسائل التواصل الاجتماعي من قبل عدد من زعماء المسلمين في الهند، ومنهم الدكتور منظور عالم الأمين العام للمجلس العلمي لعموم الهند ورئيس معهد الدراسات الموضوعية في الهند، ومطيع الرحمن المدني الأمين العام لجمعية خريجي الجامعات السعودية في الهند ورئيس جمعية التوحيد التعليمية، والدكتور عزير أحمد القاسمي الأمين العام لجمعية علماء الهند المركزية في الهند، ومحمد الرحماني رئيس مركز أبو الكلام آزاد للتوعية الإسلامية في نيودلهي.

كما شارك بالتصريحات الدكتور عبد اللطيف الكندي الأمين العام لجمعية أهل الحديث بولاية جامووكشمير، وشبير أحمد نقشبندي رئيس مؤسسة فخر الدين التذكارية في نيودلهي، ومحمد حسين كويا مدوور رئيس جامعة ماليبار الإسلامية في كيرالا، وعبدالرحمن السلفي رئيس الجامعة الندوية في كيرالا سابقاً، ومزمل الحق المدني عميد جامعة الإمام البخاري بولاية بيهار، وخورشيد عالم المدني أمير جمعية أهل الحديث بولاية بيهار وغيرهم.

كما نشرت جريدة "انقلاب" وجريدة "ملي تايمز" الإلكترونية وغيرها من الجرائد الصادرة باللغة الأردية والمتداولة بين المسلمين افتتاحيات ومقالات رحبت بمبادرة المملكة في إسعاف الهند بكمية كبيرة من الأوكسجين لتغطية النقص الحاد فيه وبهدف حماية الأرواح.


كما نشرت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الهند كذلك مقالات وتغريدات لدعاة من خريجي الجامعات السعودية في الهند وغيرهم تضمنت الإشادة بالمبادرة الإنسانية الطيبة للمملكة في توفير الأوكسجين المطلوب للهند والشكر لولاة الأمر في المملكة على ذلك، مقدمين الشكر والدعاء الخاص للمملكة قيادة وشعباً بالرخاء والاستقرار والحفظ والسلامة.