"أوقاف الراجحي" تؤمّن وحدات سكنية لطلاب المنح المتزوجين في الجامعة الإسلامية

استفادت منه 108 أسر بالمدينة المنورة

نتيجة للتعاون المثمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي افتتح الطرفان مؤخراً برنامج تأمين السكن لطلاب المنح المتزوجين بالجامعة والمكون من (6) عقارات بحي الربوة في المدينة المنورة، بالإضافة إلى برامج العمرة والملتقى الأسري الشهري وتدريب الزوجات على الخياطة والحاسب الآلي والإسعافات الأولية والحرف اليدوية.

صرّح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي، مؤكداً حرص إدارة الأوقاف على العناية بطلاب المنح الدراسية في مختلف الجامعات السعودية، وذلك بالمساهمة في تلبية كافة الاحتياجات المادية والتدريبية لهم وخلق بيئة محفزة لهم على طلب العلم والتحصيل الدراسي.

وأوضح أن هذا البرنامج اشتمل على تأمين عدد (108) وحدات سكنية لطلاب المنح الدراسية المتزوجين في الجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من البرامج التطويرية والتعليمية المتنوعة والتي شملت رحلات إلى مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة ولقاءات شهرية للطلاب وأسرهم بالإضافة إلى إقامة دورات تدريبية متنوعة لزوجات الطلاب وذلك لتفعيل دور الزوجات عن طريق إيجاد مصدر دخل لهن مستقبلا، وقد بلغت تكلفة هذا البرنامج مليون وسبعمائة ألف ريـال.

وبين "الراجحي" أن هذا البرنامج هو امتداد لمسيرة حافلة من التعاون بين إدارة الأوقاف والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة لتنفيذ برامج تعليمية ودعوية تتنوع بين منح دراسية ودورات علمية وشرعية وبرامج تأصيلية داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

وأشاد "الراجحي" بدور الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في نشر تعاليم الدين الإسلامي بمختلف أنحاء العالم من خلال قبولها واحتضانها للآلاف من طلبة العلم المسلمين، وهؤلاء الطلاب يعودون إلى بلدانهم بعد طلبهم للعلم الشرعي الصحيح وينشرون فيها الخير والرشاد بتوفيق الله وهديه.

واختتم "الراجحي" تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية التعليمية والدعوية داخل المملكة وخارجها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم، وسأل الله سبحانه أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وذريته والعاملين في إدارة الأوقاف.

اعلان
"أوقاف الراجحي" تؤمّن وحدات سكنية لطلاب المنح المتزوجين في الجامعة الإسلامية
سبق

نتيجة للتعاون المثمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي افتتح الطرفان مؤخراً برنامج تأمين السكن لطلاب المنح المتزوجين بالجامعة والمكون من (6) عقارات بحي الربوة في المدينة المنورة، بالإضافة إلى برامج العمرة والملتقى الأسري الشهري وتدريب الزوجات على الخياطة والحاسب الآلي والإسعافات الأولية والحرف اليدوية.

صرّح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي، مؤكداً حرص إدارة الأوقاف على العناية بطلاب المنح الدراسية في مختلف الجامعات السعودية، وذلك بالمساهمة في تلبية كافة الاحتياجات المادية والتدريبية لهم وخلق بيئة محفزة لهم على طلب العلم والتحصيل الدراسي.

وأوضح أن هذا البرنامج اشتمل على تأمين عدد (108) وحدات سكنية لطلاب المنح الدراسية المتزوجين في الجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من البرامج التطويرية والتعليمية المتنوعة والتي شملت رحلات إلى مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة ولقاءات شهرية للطلاب وأسرهم بالإضافة إلى إقامة دورات تدريبية متنوعة لزوجات الطلاب وذلك لتفعيل دور الزوجات عن طريق إيجاد مصدر دخل لهن مستقبلا، وقد بلغت تكلفة هذا البرنامج مليون وسبعمائة ألف ريـال.

وبين "الراجحي" أن هذا البرنامج هو امتداد لمسيرة حافلة من التعاون بين إدارة الأوقاف والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة لتنفيذ برامج تعليمية ودعوية تتنوع بين منح دراسية ودورات علمية وشرعية وبرامج تأصيلية داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

وأشاد "الراجحي" بدور الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في نشر تعاليم الدين الإسلامي بمختلف أنحاء العالم من خلال قبولها واحتضانها للآلاف من طلبة العلم المسلمين، وهؤلاء الطلاب يعودون إلى بلدانهم بعد طلبهم للعلم الشرعي الصحيح وينشرون فيها الخير والرشاد بتوفيق الله وهديه.

واختتم "الراجحي" تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية التعليمية والدعوية داخل المملكة وخارجها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم، وسأل الله سبحانه أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وذريته والعاملين في إدارة الأوقاف.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
04:12 PM

"أوقاف الراجحي" تؤمّن وحدات سكنية لطلاب المنح المتزوجين في الجامعة الإسلامية

استفادت منه 108 أسر بالمدينة المنورة

A A A
9
8,882

نتيجة للتعاون المثمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي افتتح الطرفان مؤخراً برنامج تأمين السكن لطلاب المنح المتزوجين بالجامعة والمكون من (6) عقارات بحي الربوة في المدينة المنورة، بالإضافة إلى برامج العمرة والملتقى الأسري الشهري وتدريب الزوجات على الخياطة والحاسب الآلي والإسعافات الأولية والحرف اليدوية.

صرّح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي، مؤكداً حرص إدارة الأوقاف على العناية بطلاب المنح الدراسية في مختلف الجامعات السعودية، وذلك بالمساهمة في تلبية كافة الاحتياجات المادية والتدريبية لهم وخلق بيئة محفزة لهم على طلب العلم والتحصيل الدراسي.

وأوضح أن هذا البرنامج اشتمل على تأمين عدد (108) وحدات سكنية لطلاب المنح الدراسية المتزوجين في الجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من البرامج التطويرية والتعليمية المتنوعة والتي شملت رحلات إلى مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة ولقاءات شهرية للطلاب وأسرهم بالإضافة إلى إقامة دورات تدريبية متنوعة لزوجات الطلاب وذلك لتفعيل دور الزوجات عن طريق إيجاد مصدر دخل لهن مستقبلا، وقد بلغت تكلفة هذا البرنامج مليون وسبعمائة ألف ريـال.

وبين "الراجحي" أن هذا البرنامج هو امتداد لمسيرة حافلة من التعاون بين إدارة الأوقاف والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة لتنفيذ برامج تعليمية ودعوية تتنوع بين منح دراسية ودورات علمية وشرعية وبرامج تأصيلية داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

وأشاد "الراجحي" بدور الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في نشر تعاليم الدين الإسلامي بمختلف أنحاء العالم من خلال قبولها واحتضانها للآلاف من طلبة العلم المسلمين، وهؤلاء الطلاب يعودون إلى بلدانهم بعد طلبهم للعلم الشرعي الصحيح وينشرون فيها الخير والرشاد بتوفيق الله وهديه.

واختتم "الراجحي" تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية التعليمية والدعوية داخل المملكة وخارجها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم، وسأل الله سبحانه أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وذريته والعاملين في إدارة الأوقاف.