"القباع" يكرم الفائزين بجائزة محافظة الليث للإبداع في  دورتها الأولى

في إطار تفعيل ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة"

رعى محافظ الليث، محمد بن عبدالعزيز القباع، حفل تكريم الفائزين بجائزة المحافظة للإبداع في دورتها الأولى لعام ١٤٣٩هـ، و التي تأتي في إطار تفعيل ملتقى مكة الثقافي تحت شعار ( كيف نكون قدوة ).

حضر الحفل محافظ القنفذة، فضا بن بين البقمي، والمدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي بإمارة منطقة مكة المكرمة، الدكتور الحسن المناخرة، وعدد من مديري الإدارات الحكومية، ورؤساء المراكز الإدارية ومشايخ وعمداء وأعيان ومثقفي وأهالي المحافظة.

وقال محافظ الليث، إن الجائزة تأتي بناء على التوجيهات الكريمة لصاحب المبادرات الوطنية المؤثرة مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر.

وتهدف إلى تحفيز المبدعين، وتبني مبادراتهم، ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، والتكامل التنموي بالمحافظة، واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات المختلفة بكل جودة وإتقان.

وزف "القباع" التهاني والتبريكات للجهات الفائزة، كما شكر الجهات الحكومية و الأهلية والخيرية التي بادرت إلى المشاركة، سائلا الله لهم التوفيق في الدورات القادمة من الجائزة.

كما عبر عن خالص شكره وتقديره لمستشار أمير منطقة مكة المكرمة، الدكتور سعد مارق، والمدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي الدكتور الحسن آل المناخرة، وعايض العلياني، ولرئيس مجلس المجموعة الوطنية للاستزراع المائي، أحمد بن رشيد البلاع ـ الراعي الرسمي للجائزة ـ، وأمين الجائزة أحمد بن صالح الزهراني، ورئيس اللجنة الإعلامية للجائزة، محمد بن ختيم المالكي، وإلى أعضاء اللجان الإشرافية والفنية والتحكيم والإعلامية كافة، والدعم الفني، وكل من ساهم معنا في النجاح الكبير لفعاليات الجائزة من منسوبي المحافظة والإدارات الحكومية والأهلية والإعلامية.

من جانب آخر استعرض أمين الجائزة، أحمد بن صالح الزهراني، أبرز المراحل التي مرت بها الجائزة.

وذكر بأنها أحدثت حراكًا تنمويًا وثقافيًا متميزًا، وشهدت مشاركة واسعة من عدد من الإدارات الحكومية والأهلية والخيرية، ونخبة من المبدعين والمبدعات من شباب وشابات المحافظة.

وعلى صعيد آخر اشتمل برنامج الحفل على معرض ( القدوة ) للجهات الحكومية المشاركة، و جدراية شكرًا جنودنا البواسل من أهالي محافظة الليث، وأوبريت ( كلنا قدوة) لطلاب مدرسة الأمير نايف بمركز حفار.

كما تم عرض فيلم وثائقي يعرض أبرز منجزات الجائزة، ويوثق مسيرتها منذ انطلاقة فعالياتها من إعداد وسيناريو رئيس اللجنة الإعلامية محمد بن ختيم المالكي، وإخراج حسن بن عبدالله الكناني.

وفي ختام الحفل كرم محافظ الليث وضيوف الجائزة، أصحاب المبادرات الفائزة، حيث حل في المركز الأول ( مبادرة معالم الليث ) لإدارة التعليم بمحافظة الليث.

وتسلم مدير التعليم مرعي بن محمد البركاتي، جائزة المركز الأول ، درع ومبلغ وقدره 20 ألف ريال، فيما جاءت مبادرة ( أنت أولاً ) لمستشفى الليث العام في المركز الثاني، وتسلم مدير المستشفى، طارق بن أحمد العيافي جائزة المركز الثاني، درع ومبلغ وقدره ١٥ ألف ريال.

وجاء في المركز الثالث مبادرة (السلامة أسلوب حياة) لإدارة الدفاع المدني بمحافظة الليث، وتسلم مدير الدفاع المدني العقيد عواد بن محمد الصبحي، جائزة المركز الثالث، درع ومبلغ وقدره ١٠ آلاف ريال .

كما تم تكريم الراعي الرسمي للجائزة أحمد بن رشيد البلاع، والجهات الحكومية المشاركة والجهات الداعمة ووسائل الإعلام كافة.

الليث محافظ الليث جائزة محافظة الليث للإبداع
اعلان
"القباع" يكرم الفائزين بجائزة محافظة الليث للإبداع في  دورتها الأولى
سبق

رعى محافظ الليث، محمد بن عبدالعزيز القباع، حفل تكريم الفائزين بجائزة المحافظة للإبداع في دورتها الأولى لعام ١٤٣٩هـ، و التي تأتي في إطار تفعيل ملتقى مكة الثقافي تحت شعار ( كيف نكون قدوة ).

حضر الحفل محافظ القنفذة، فضا بن بين البقمي، والمدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي بإمارة منطقة مكة المكرمة، الدكتور الحسن المناخرة، وعدد من مديري الإدارات الحكومية، ورؤساء المراكز الإدارية ومشايخ وعمداء وأعيان ومثقفي وأهالي المحافظة.

وقال محافظ الليث، إن الجائزة تأتي بناء على التوجيهات الكريمة لصاحب المبادرات الوطنية المؤثرة مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر.

وتهدف إلى تحفيز المبدعين، وتبني مبادراتهم، ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، والتكامل التنموي بالمحافظة، واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات المختلفة بكل جودة وإتقان.

وزف "القباع" التهاني والتبريكات للجهات الفائزة، كما شكر الجهات الحكومية و الأهلية والخيرية التي بادرت إلى المشاركة، سائلا الله لهم التوفيق في الدورات القادمة من الجائزة.

كما عبر عن خالص شكره وتقديره لمستشار أمير منطقة مكة المكرمة، الدكتور سعد مارق، والمدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي الدكتور الحسن آل المناخرة، وعايض العلياني، ولرئيس مجلس المجموعة الوطنية للاستزراع المائي، أحمد بن رشيد البلاع ـ الراعي الرسمي للجائزة ـ، وأمين الجائزة أحمد بن صالح الزهراني، ورئيس اللجنة الإعلامية للجائزة، محمد بن ختيم المالكي، وإلى أعضاء اللجان الإشرافية والفنية والتحكيم والإعلامية كافة، والدعم الفني، وكل من ساهم معنا في النجاح الكبير لفعاليات الجائزة من منسوبي المحافظة والإدارات الحكومية والأهلية والإعلامية.

من جانب آخر استعرض أمين الجائزة، أحمد بن صالح الزهراني، أبرز المراحل التي مرت بها الجائزة.

وذكر بأنها أحدثت حراكًا تنمويًا وثقافيًا متميزًا، وشهدت مشاركة واسعة من عدد من الإدارات الحكومية والأهلية والخيرية، ونخبة من المبدعين والمبدعات من شباب وشابات المحافظة.

وعلى صعيد آخر اشتمل برنامج الحفل على معرض ( القدوة ) للجهات الحكومية المشاركة، و جدراية شكرًا جنودنا البواسل من أهالي محافظة الليث، وأوبريت ( كلنا قدوة) لطلاب مدرسة الأمير نايف بمركز حفار.

كما تم عرض فيلم وثائقي يعرض أبرز منجزات الجائزة، ويوثق مسيرتها منذ انطلاقة فعالياتها من إعداد وسيناريو رئيس اللجنة الإعلامية محمد بن ختيم المالكي، وإخراج حسن بن عبدالله الكناني.

وفي ختام الحفل كرم محافظ الليث وضيوف الجائزة، أصحاب المبادرات الفائزة، حيث حل في المركز الأول ( مبادرة معالم الليث ) لإدارة التعليم بمحافظة الليث.

وتسلم مدير التعليم مرعي بن محمد البركاتي، جائزة المركز الأول ، درع ومبلغ وقدره 20 ألف ريال، فيما جاءت مبادرة ( أنت أولاً ) لمستشفى الليث العام في المركز الثاني، وتسلم مدير المستشفى، طارق بن أحمد العيافي جائزة المركز الثاني، درع ومبلغ وقدره ١٥ ألف ريال.

وجاء في المركز الثالث مبادرة (السلامة أسلوب حياة) لإدارة الدفاع المدني بمحافظة الليث، وتسلم مدير الدفاع المدني العقيد عواد بن محمد الصبحي، جائزة المركز الثالث، درع ومبلغ وقدره ١٠ آلاف ريال .

كما تم تكريم الراعي الرسمي للجائزة أحمد بن رشيد البلاع، والجهات الحكومية المشاركة والجهات الداعمة ووسائل الإعلام كافة.

15 مارس 2018 - 27 جمادى الآخر 1439
06:08 PM
اخر تعديل
20 أكتوبر 2019 - 21 صفر 1441
01:47 PM

"القباع" يكرم الفائزين بجائزة محافظة الليث للإبداع في  دورتها الأولى

في إطار تفعيل ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة"

A A A
0
318

رعى محافظ الليث، محمد بن عبدالعزيز القباع، حفل تكريم الفائزين بجائزة المحافظة للإبداع في دورتها الأولى لعام ١٤٣٩هـ، و التي تأتي في إطار تفعيل ملتقى مكة الثقافي تحت شعار ( كيف نكون قدوة ).

حضر الحفل محافظ القنفذة، فضا بن بين البقمي، والمدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي بإمارة منطقة مكة المكرمة، الدكتور الحسن المناخرة، وعدد من مديري الإدارات الحكومية، ورؤساء المراكز الإدارية ومشايخ وعمداء وأعيان ومثقفي وأهالي المحافظة.

وقال محافظ الليث، إن الجائزة تأتي بناء على التوجيهات الكريمة لصاحب المبادرات الوطنية المؤثرة مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر.

وتهدف إلى تحفيز المبدعين، وتبني مبادراتهم، ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، والتكامل التنموي بالمحافظة، واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات المختلفة بكل جودة وإتقان.

وزف "القباع" التهاني والتبريكات للجهات الفائزة، كما شكر الجهات الحكومية و الأهلية والخيرية التي بادرت إلى المشاركة، سائلا الله لهم التوفيق في الدورات القادمة من الجائزة.

كما عبر عن خالص شكره وتقديره لمستشار أمير منطقة مكة المكرمة، الدكتور سعد مارق، والمدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي الدكتور الحسن آل المناخرة، وعايض العلياني، ولرئيس مجلس المجموعة الوطنية للاستزراع المائي، أحمد بن رشيد البلاع ـ الراعي الرسمي للجائزة ـ، وأمين الجائزة أحمد بن صالح الزهراني، ورئيس اللجنة الإعلامية للجائزة، محمد بن ختيم المالكي، وإلى أعضاء اللجان الإشرافية والفنية والتحكيم والإعلامية كافة، والدعم الفني، وكل من ساهم معنا في النجاح الكبير لفعاليات الجائزة من منسوبي المحافظة والإدارات الحكومية والأهلية والإعلامية.

من جانب آخر استعرض أمين الجائزة، أحمد بن صالح الزهراني، أبرز المراحل التي مرت بها الجائزة.

وذكر بأنها أحدثت حراكًا تنمويًا وثقافيًا متميزًا، وشهدت مشاركة واسعة من عدد من الإدارات الحكومية والأهلية والخيرية، ونخبة من المبدعين والمبدعات من شباب وشابات المحافظة.

وعلى صعيد آخر اشتمل برنامج الحفل على معرض ( القدوة ) للجهات الحكومية المشاركة، و جدراية شكرًا جنودنا البواسل من أهالي محافظة الليث، وأوبريت ( كلنا قدوة) لطلاب مدرسة الأمير نايف بمركز حفار.

كما تم عرض فيلم وثائقي يعرض أبرز منجزات الجائزة، ويوثق مسيرتها منذ انطلاقة فعالياتها من إعداد وسيناريو رئيس اللجنة الإعلامية محمد بن ختيم المالكي، وإخراج حسن بن عبدالله الكناني.

وفي ختام الحفل كرم محافظ الليث وضيوف الجائزة، أصحاب المبادرات الفائزة، حيث حل في المركز الأول ( مبادرة معالم الليث ) لإدارة التعليم بمحافظة الليث.

وتسلم مدير التعليم مرعي بن محمد البركاتي، جائزة المركز الأول ، درع ومبلغ وقدره 20 ألف ريال، فيما جاءت مبادرة ( أنت أولاً ) لمستشفى الليث العام في المركز الثاني، وتسلم مدير المستشفى، طارق بن أحمد العيافي جائزة المركز الثاني، درع ومبلغ وقدره ١٥ ألف ريال.

وجاء في المركز الثالث مبادرة (السلامة أسلوب حياة) لإدارة الدفاع المدني بمحافظة الليث، وتسلم مدير الدفاع المدني العقيد عواد بن محمد الصبحي، جائزة المركز الثالث، درع ومبلغ وقدره ١٠ آلاف ريال .

كما تم تكريم الراعي الرسمي للجائزة أحمد بن رشيد البلاع، والجهات الحكومية المشاركة والجهات الداعمة ووسائل الإعلام كافة.