في لقطة نادرة.. "بشار" يظهر في صلاة العيد بسوريا

بجانب كبار المسؤولين بينهم رئيس الوزراء ومفتي البلاد

ظهر الرئيس السوري بشار الأسد إلى جانب كبار المسؤولين، بمن فيهم رئيس الوزراء ومفتي البلاد، في صلاة عيد الأضحى في وقت مبكر من اليوم الأحد في جامع الأفرم.

وأظهرت لقطات بثتها وكالة الأنباء الرسمية "سانا" حضور الأسد الصلاة وبجانبه كبار المسؤولين، في مشهد نادر الحدوث منذ اشتعال الحرب الأهلية بالبلاد منذ 8 سنوات.

وبحسب سكاي نيوز عربية يأتي عيد هذا العام في الوقت الذي تشن فيه القوات الحكومية هجومًا منذ 30 أبريل ضد قوات المعارضة في معقلهم الأخير المتبقي في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد.

وخلال السنوات القليلة الماضية، تمكن الجيش السوري من السيطرة على معظم المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك الضواحي الشرقية في دمشق.

اعلان
في لقطة نادرة.. "بشار" يظهر في صلاة العيد بسوريا
سبق

ظهر الرئيس السوري بشار الأسد إلى جانب كبار المسؤولين، بمن فيهم رئيس الوزراء ومفتي البلاد، في صلاة عيد الأضحى في وقت مبكر من اليوم الأحد في جامع الأفرم.

وأظهرت لقطات بثتها وكالة الأنباء الرسمية "سانا" حضور الأسد الصلاة وبجانبه كبار المسؤولين، في مشهد نادر الحدوث منذ اشتعال الحرب الأهلية بالبلاد منذ 8 سنوات.

وبحسب سكاي نيوز عربية يأتي عيد هذا العام في الوقت الذي تشن فيه القوات الحكومية هجومًا منذ 30 أبريل ضد قوات المعارضة في معقلهم الأخير المتبقي في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد.

وخلال السنوات القليلة الماضية، تمكن الجيش السوري من السيطرة على معظم المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك الضواحي الشرقية في دمشق.

11 أغسطس 2019 - 10 ذو الحجة 1440
10:59 AM

في لقطة نادرة.. "بشار" يظهر في صلاة العيد بسوريا

بجانب كبار المسؤولين بينهم رئيس الوزراء ومفتي البلاد

A A A
18
27,435

ظهر الرئيس السوري بشار الأسد إلى جانب كبار المسؤولين، بمن فيهم رئيس الوزراء ومفتي البلاد، في صلاة عيد الأضحى في وقت مبكر من اليوم الأحد في جامع الأفرم.

وأظهرت لقطات بثتها وكالة الأنباء الرسمية "سانا" حضور الأسد الصلاة وبجانبه كبار المسؤولين، في مشهد نادر الحدوث منذ اشتعال الحرب الأهلية بالبلاد منذ 8 سنوات.

وبحسب سكاي نيوز عربية يأتي عيد هذا العام في الوقت الذي تشن فيه القوات الحكومية هجومًا منذ 30 أبريل ضد قوات المعارضة في معقلهم الأخير المتبقي في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد.

وخلال السنوات القليلة الماضية، تمكن الجيش السوري من السيطرة على معظم المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك الضواحي الشرقية في دمشق.