"العمل" توضح ملابسات ما يُتداول حول القواعد التنفيذية لمراكز الرعاية النهارية

أكدت أهمية تحديث ذوي الإعاقة بياناتهم.. مفيدة بتحديدها مهلة وتمديدها مرات عدة

كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ملابسات ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي حول القواعد التنفيذية لمراكز الرعاية النهارية لذوي الإعاقة، وما تلقته الوزارة من استفسارات وتساؤلات بهذا الشأن، وأوضحت أنها أبلغت ذوي الإعاقة المستفيدين من خدماتها العام الماضي بضرورة تحديث بياناتهم في النظام، وحددت مهلة لذلك، ومددتها مرات عدة أيضًا حرصًا منها على حصول الأشخاص ذوي الإعاقة كافة على الخدمات المستحقة.

وأضافت الوزارة بأن عدد المستفيدين من خدمات مراكز الرعاية النهارية الأهلية العام الماضي بلغ (١٦٧١٣) مستفيدًا، وأن عددًا منهم لم يحدِّثوا بياناتهم في النظام خلال المهلة الزمنية المحددة سابقًا؛ وهو ما جعل استفادتهم من خدمات الوزارة متعذرة.

وأشارت الوزارة إلى وجود تنظيم، اتفقت عليه مع وزارة التعليم في عام ١٤٣٦هـ، تضمن تحديد الضوابط والحالات التي يتم خدمتها في كلتا الوزارتين. مشيرة إلى أن الحالات التي لا يستوعبها التعليم، وتنطبق عليها الضوابط، سيتم احتسابها وشمولها بالخدمة في الوزارة حسب أولوية التحديث، وصرف المبالغ كافة المعتمدة من الدولة لهذا الغرض.

وأبانت أن القواعد التنفيذية المحدثة، وإشعار أهلية القبول للمستفيد، أتاحا له الاختيار والتوجه إلى مراكز الرعاية النهارية الأهلية التي يرغب في التسجيل فيها طالما أنها توفر الخدمات التي يحتاج إليها المستفيد، والمنصوص عليها في إشعار أهلية القبول.

كما منحت القواعد التنفيذية المحدَّثة مجالات لمراكز الرعاية النهارية بالعمل لفترة ثانية مسائية، وكذلك خلال الصيف، إضافة إلى استقبال الحالات التي ترغب في الخدمات أو بعضها على نفقتها الخاصة.

اعلان
"العمل" توضح ملابسات ما يُتداول حول القواعد التنفيذية لمراكز الرعاية النهارية
سبق

كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ملابسات ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي حول القواعد التنفيذية لمراكز الرعاية النهارية لذوي الإعاقة، وما تلقته الوزارة من استفسارات وتساؤلات بهذا الشأن، وأوضحت أنها أبلغت ذوي الإعاقة المستفيدين من خدماتها العام الماضي بضرورة تحديث بياناتهم في النظام، وحددت مهلة لذلك، ومددتها مرات عدة أيضًا حرصًا منها على حصول الأشخاص ذوي الإعاقة كافة على الخدمات المستحقة.

وأضافت الوزارة بأن عدد المستفيدين من خدمات مراكز الرعاية النهارية الأهلية العام الماضي بلغ (١٦٧١٣) مستفيدًا، وأن عددًا منهم لم يحدِّثوا بياناتهم في النظام خلال المهلة الزمنية المحددة سابقًا؛ وهو ما جعل استفادتهم من خدمات الوزارة متعذرة.

وأشارت الوزارة إلى وجود تنظيم، اتفقت عليه مع وزارة التعليم في عام ١٤٣٦هـ، تضمن تحديد الضوابط والحالات التي يتم خدمتها في كلتا الوزارتين. مشيرة إلى أن الحالات التي لا يستوعبها التعليم، وتنطبق عليها الضوابط، سيتم احتسابها وشمولها بالخدمة في الوزارة حسب أولوية التحديث، وصرف المبالغ كافة المعتمدة من الدولة لهذا الغرض.

وأبانت أن القواعد التنفيذية المحدثة، وإشعار أهلية القبول للمستفيد، أتاحا له الاختيار والتوجه إلى مراكز الرعاية النهارية الأهلية التي يرغب في التسجيل فيها طالما أنها توفر الخدمات التي يحتاج إليها المستفيد، والمنصوص عليها في إشعار أهلية القبول.

كما منحت القواعد التنفيذية المحدَّثة مجالات لمراكز الرعاية النهارية بالعمل لفترة ثانية مسائية، وكذلك خلال الصيف، إضافة إلى استقبال الحالات التي ترغب في الخدمات أو بعضها على نفقتها الخاصة.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
12:07 AM

"العمل" توضح ملابسات ما يُتداول حول القواعد التنفيذية لمراكز الرعاية النهارية

أكدت أهمية تحديث ذوي الإعاقة بياناتهم.. مفيدة بتحديدها مهلة وتمديدها مرات عدة

A A A
4
5,620

كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ملابسات ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي حول القواعد التنفيذية لمراكز الرعاية النهارية لذوي الإعاقة، وما تلقته الوزارة من استفسارات وتساؤلات بهذا الشأن، وأوضحت أنها أبلغت ذوي الإعاقة المستفيدين من خدماتها العام الماضي بضرورة تحديث بياناتهم في النظام، وحددت مهلة لذلك، ومددتها مرات عدة أيضًا حرصًا منها على حصول الأشخاص ذوي الإعاقة كافة على الخدمات المستحقة.

وأضافت الوزارة بأن عدد المستفيدين من خدمات مراكز الرعاية النهارية الأهلية العام الماضي بلغ (١٦٧١٣) مستفيدًا، وأن عددًا منهم لم يحدِّثوا بياناتهم في النظام خلال المهلة الزمنية المحددة سابقًا؛ وهو ما جعل استفادتهم من خدمات الوزارة متعذرة.

وأشارت الوزارة إلى وجود تنظيم، اتفقت عليه مع وزارة التعليم في عام ١٤٣٦هـ، تضمن تحديد الضوابط والحالات التي يتم خدمتها في كلتا الوزارتين. مشيرة إلى أن الحالات التي لا يستوعبها التعليم، وتنطبق عليها الضوابط، سيتم احتسابها وشمولها بالخدمة في الوزارة حسب أولوية التحديث، وصرف المبالغ كافة المعتمدة من الدولة لهذا الغرض.

وأبانت أن القواعد التنفيذية المحدثة، وإشعار أهلية القبول للمستفيد، أتاحا له الاختيار والتوجه إلى مراكز الرعاية النهارية الأهلية التي يرغب في التسجيل فيها طالما أنها توفر الخدمات التي يحتاج إليها المستفيد، والمنصوص عليها في إشعار أهلية القبول.

كما منحت القواعد التنفيذية المحدَّثة مجالات لمراكز الرعاية النهارية بالعمل لفترة ثانية مسائية، وكذلك خلال الصيف، إضافة إلى استقبال الحالات التي ترغب في الخدمات أو بعضها على نفقتها الخاصة.