بلغاتها العشر.. الإذاعات السعودية تنقل رسالة الحج لـ 1623 مليون نسمة حول العالم

قدمت صورة تكاملية لـ57 جهة حكومية وأعدت 564 موضوعًا لغير الناطقين بالعربية

هادي العصيمي - مكة المكرمة

نجحت الإذاعات الدولية السعودية في إيصال رسالة الحج بلغاتها العشر إلى أكثر من 1623 مليون نسمة في 62 دولة في جميع قارات العالم, بمعدل 30 ساعة يوميًا.

وفي التفاصيل، قامت الإذاعات السعودية ببذل أقصى طاقاتها التشغيلية، واستغلال كل قدراتها المهنية إيمانًا بعقيدتها الإعلامية, تنفيذًا لتوجيهات الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان، ومساعد الرئيس لشؤون الإذاعة عبدالعزيز الزاحم.

وقدمت خلال بثها المتواصل، صورة تكاملية لأكثر من 57 جهة حكومية مشاركة في خدمة الحجيج وساهرة على توفير سبل الراحة والسكينة والأمن والسلام لهم, وإعداد أكثر من 564 موضوعًا عن الحج، شملت التقارير اليومية ورصد تحركات الحجاج وانطباعاتهم, حيث بلغ عدد الساعات العاملة أكثر من 390 ساعة, إلى جانب تزويد الوعي الديني والثقافي لهم مع إبراز جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

وفي تقرير أعدته الإذاعات الدولية السعودية عن برامجها المقدمة لموسم الحج للعام الماضي شملت فيها أرقامًا وإحصاءات عن أبرز ما قدمته الإذاعات الدولية السعودية خلال موسم الحج الماضي ومن ضمنها: تفعيل مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإذاعات الدولية السعودية والتي من خلالها يتم الإعلام عن البريد الالكتروني الخاص بكل إذاعة مما يسهل التواصل بين الجمهور والإذاعات ولاسيما في موسم الحج الذي قد يجد فيه بعض الحجاج حاجتهم إلى برامج خاصة تحقق رغباتهم.

وذكر التقرير أن الإذاعات نفذت خطتي النقل الإذاعي المباشر من المشاعر المقدسة من استوديوهاتها المنتشرة فيها قبل وأثناء موسم الحج, كما قدمت فكرة شاملة عن حقيقة الحج وأحكامه ومناسكه ومنافعه وشعائره.

كما قامت بالتنسيق مع عبد العزيز الخنين عضو لجنة الدعوة للجاليات الإفريقية وبندر الجعيد مدير العلاقات العامة بوزارة الحج والزميل عبد الله العنزي ممثل وزارة الشؤون الإسلامية أسامة القحطاني مدير مكتب أمين عام رابطة العالم الإسلامي بخصوص عمل التغطيات الإعلامية والاستفادة القصوى من ضيوف وزارات الشؤون الإسلامية والحج والعمرة والإعلام ورابطة العالم الإسلامي, كما تم تجهيز عدد 30 حلقة باللغة الفرنسية لعدد (3) برامج مرتبطة بموسم الحج وتم رفعها لرئيس اللجنة الدائمة للإذاعة في اتحاد الدول العربية خالد العتيبي.

وقدمت الإذاعات السعودية الشكر والامتنان لكل من أسهم في إنجاح التغطيات الإعلامية لهذا العام سواء من داخل الهيئة أو من خارجها فقد أثبت الجميع قوة اللحمة بين أبناء هذا الوطن والجاليات المسلمة التي تعمل معنا ومن بيننا يدًا بيد لإبراز دور المملكة العربية السعودية في خدمة الحجاج المسلمين عامة.

ومن ناحية أخرى، شددت مديرة الإذاعات الدولية السعودية منال محمد الهقاص على الدور الذي قامت به الإذاعات الدولية السعودية لموسم الحج لعام 1439هـ حيث حققت بفضل من الله نجاحًا باهرًا بكل المقاييس على الرغم من كل التحديات والعقبات التي تواجهها، كونها تبث صوتها عالميًا لغير الناطقين باللغة العربية فعمدت الإذاعات إلى إجراء العديد من المقابلات المتميزة مع ضيوف الرحمن من جميع الأقطار، ومن ثم ترجمتها للغات متعددة.

وقالت إن الجميع أشار في تلك اللقاءات إلى أن موسم الحج كان متميزًا والحجاج في أيدٍ أمينة بفضل من الله ثم تحت ظل القيادة الرشيدة التي تقدم الغالي والنفيس لأجل راحة ضيوف الرحمن.

وثمنت " الهقاص" في ختام - تصريحها - الدعم الكبير والمتواصل الذي تلقاه الإذاعات السعودية من الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان ومساعده لشؤون الإذاعات عبدالعزيز الزاحم والذي أسهم في تميز مخرجاتها ومناشطها في موسم الحج، سائلة الله العلي القدير أن يوفق الجميع لخدمة هذا البلد الكريم وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
بلغاتها العشر.. الإذاعات السعودية تنقل رسالة الحج لـ 1623 مليون نسمة حول العالم
سبق

هادي العصيمي - مكة المكرمة

نجحت الإذاعات الدولية السعودية في إيصال رسالة الحج بلغاتها العشر إلى أكثر من 1623 مليون نسمة في 62 دولة في جميع قارات العالم, بمعدل 30 ساعة يوميًا.

وفي التفاصيل، قامت الإذاعات السعودية ببذل أقصى طاقاتها التشغيلية، واستغلال كل قدراتها المهنية إيمانًا بعقيدتها الإعلامية, تنفيذًا لتوجيهات الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان، ومساعد الرئيس لشؤون الإذاعة عبدالعزيز الزاحم.

وقدمت خلال بثها المتواصل، صورة تكاملية لأكثر من 57 جهة حكومية مشاركة في خدمة الحجيج وساهرة على توفير سبل الراحة والسكينة والأمن والسلام لهم, وإعداد أكثر من 564 موضوعًا عن الحج، شملت التقارير اليومية ورصد تحركات الحجاج وانطباعاتهم, حيث بلغ عدد الساعات العاملة أكثر من 390 ساعة, إلى جانب تزويد الوعي الديني والثقافي لهم مع إبراز جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

وفي تقرير أعدته الإذاعات الدولية السعودية عن برامجها المقدمة لموسم الحج للعام الماضي شملت فيها أرقامًا وإحصاءات عن أبرز ما قدمته الإذاعات الدولية السعودية خلال موسم الحج الماضي ومن ضمنها: تفعيل مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإذاعات الدولية السعودية والتي من خلالها يتم الإعلام عن البريد الالكتروني الخاص بكل إذاعة مما يسهل التواصل بين الجمهور والإذاعات ولاسيما في موسم الحج الذي قد يجد فيه بعض الحجاج حاجتهم إلى برامج خاصة تحقق رغباتهم.

وذكر التقرير أن الإذاعات نفذت خطتي النقل الإذاعي المباشر من المشاعر المقدسة من استوديوهاتها المنتشرة فيها قبل وأثناء موسم الحج, كما قدمت فكرة شاملة عن حقيقة الحج وأحكامه ومناسكه ومنافعه وشعائره.

كما قامت بالتنسيق مع عبد العزيز الخنين عضو لجنة الدعوة للجاليات الإفريقية وبندر الجعيد مدير العلاقات العامة بوزارة الحج والزميل عبد الله العنزي ممثل وزارة الشؤون الإسلامية أسامة القحطاني مدير مكتب أمين عام رابطة العالم الإسلامي بخصوص عمل التغطيات الإعلامية والاستفادة القصوى من ضيوف وزارات الشؤون الإسلامية والحج والعمرة والإعلام ورابطة العالم الإسلامي, كما تم تجهيز عدد 30 حلقة باللغة الفرنسية لعدد (3) برامج مرتبطة بموسم الحج وتم رفعها لرئيس اللجنة الدائمة للإذاعة في اتحاد الدول العربية خالد العتيبي.

وقدمت الإذاعات السعودية الشكر والامتنان لكل من أسهم في إنجاح التغطيات الإعلامية لهذا العام سواء من داخل الهيئة أو من خارجها فقد أثبت الجميع قوة اللحمة بين أبناء هذا الوطن والجاليات المسلمة التي تعمل معنا ومن بيننا يدًا بيد لإبراز دور المملكة العربية السعودية في خدمة الحجاج المسلمين عامة.

ومن ناحية أخرى، شددت مديرة الإذاعات الدولية السعودية منال محمد الهقاص على الدور الذي قامت به الإذاعات الدولية السعودية لموسم الحج لعام 1439هـ حيث حققت بفضل من الله نجاحًا باهرًا بكل المقاييس على الرغم من كل التحديات والعقبات التي تواجهها، كونها تبث صوتها عالميًا لغير الناطقين باللغة العربية فعمدت الإذاعات إلى إجراء العديد من المقابلات المتميزة مع ضيوف الرحمن من جميع الأقطار، ومن ثم ترجمتها للغات متعددة.

وقالت إن الجميع أشار في تلك اللقاءات إلى أن موسم الحج كان متميزًا والحجاج في أيدٍ أمينة بفضل من الله ثم تحت ظل القيادة الرشيدة التي تقدم الغالي والنفيس لأجل راحة ضيوف الرحمن.

وثمنت " الهقاص" في ختام - تصريحها - الدعم الكبير والمتواصل الذي تلقاه الإذاعات السعودية من الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان ومساعده لشؤون الإذاعات عبدالعزيز الزاحم والذي أسهم في تميز مخرجاتها ومناشطها في موسم الحج، سائلة الله العلي القدير أن يوفق الجميع لخدمة هذا البلد الكريم وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان.

16 سبتمبر 2018 - 6 محرّم 1440
10:39 PM
اخر تعديل
02 أكتوبر 2018 - 22 محرّم 1440
11:57 AM

بلغاتها العشر.. الإذاعات السعودية تنقل رسالة الحج لـ 1623 مليون نسمة حول العالم

قدمت صورة تكاملية لـ57 جهة حكومية وأعدت 564 موضوعًا لغير الناطقين بالعربية

A A A
0
1,909

هادي العصيمي - مكة المكرمة

نجحت الإذاعات الدولية السعودية في إيصال رسالة الحج بلغاتها العشر إلى أكثر من 1623 مليون نسمة في 62 دولة في جميع قارات العالم, بمعدل 30 ساعة يوميًا.

وفي التفاصيل، قامت الإذاعات السعودية ببذل أقصى طاقاتها التشغيلية، واستغلال كل قدراتها المهنية إيمانًا بعقيدتها الإعلامية, تنفيذًا لتوجيهات الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان، ومساعد الرئيس لشؤون الإذاعة عبدالعزيز الزاحم.

وقدمت خلال بثها المتواصل، صورة تكاملية لأكثر من 57 جهة حكومية مشاركة في خدمة الحجيج وساهرة على توفير سبل الراحة والسكينة والأمن والسلام لهم, وإعداد أكثر من 564 موضوعًا عن الحج، شملت التقارير اليومية ورصد تحركات الحجاج وانطباعاتهم, حيث بلغ عدد الساعات العاملة أكثر من 390 ساعة, إلى جانب تزويد الوعي الديني والثقافي لهم مع إبراز جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

وفي تقرير أعدته الإذاعات الدولية السعودية عن برامجها المقدمة لموسم الحج للعام الماضي شملت فيها أرقامًا وإحصاءات عن أبرز ما قدمته الإذاعات الدولية السعودية خلال موسم الحج الماضي ومن ضمنها: تفعيل مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإذاعات الدولية السعودية والتي من خلالها يتم الإعلام عن البريد الالكتروني الخاص بكل إذاعة مما يسهل التواصل بين الجمهور والإذاعات ولاسيما في موسم الحج الذي قد يجد فيه بعض الحجاج حاجتهم إلى برامج خاصة تحقق رغباتهم.

وذكر التقرير أن الإذاعات نفذت خطتي النقل الإذاعي المباشر من المشاعر المقدسة من استوديوهاتها المنتشرة فيها قبل وأثناء موسم الحج, كما قدمت فكرة شاملة عن حقيقة الحج وأحكامه ومناسكه ومنافعه وشعائره.

كما قامت بالتنسيق مع عبد العزيز الخنين عضو لجنة الدعوة للجاليات الإفريقية وبندر الجعيد مدير العلاقات العامة بوزارة الحج والزميل عبد الله العنزي ممثل وزارة الشؤون الإسلامية أسامة القحطاني مدير مكتب أمين عام رابطة العالم الإسلامي بخصوص عمل التغطيات الإعلامية والاستفادة القصوى من ضيوف وزارات الشؤون الإسلامية والحج والعمرة والإعلام ورابطة العالم الإسلامي, كما تم تجهيز عدد 30 حلقة باللغة الفرنسية لعدد (3) برامج مرتبطة بموسم الحج وتم رفعها لرئيس اللجنة الدائمة للإذاعة في اتحاد الدول العربية خالد العتيبي.

وقدمت الإذاعات السعودية الشكر والامتنان لكل من أسهم في إنجاح التغطيات الإعلامية لهذا العام سواء من داخل الهيئة أو من خارجها فقد أثبت الجميع قوة اللحمة بين أبناء هذا الوطن والجاليات المسلمة التي تعمل معنا ومن بيننا يدًا بيد لإبراز دور المملكة العربية السعودية في خدمة الحجاج المسلمين عامة.

ومن ناحية أخرى، شددت مديرة الإذاعات الدولية السعودية منال محمد الهقاص على الدور الذي قامت به الإذاعات الدولية السعودية لموسم الحج لعام 1439هـ حيث حققت بفضل من الله نجاحًا باهرًا بكل المقاييس على الرغم من كل التحديات والعقبات التي تواجهها، كونها تبث صوتها عالميًا لغير الناطقين باللغة العربية فعمدت الإذاعات إلى إجراء العديد من المقابلات المتميزة مع ضيوف الرحمن من جميع الأقطار، ومن ثم ترجمتها للغات متعددة.

وقالت إن الجميع أشار في تلك اللقاءات إلى أن موسم الحج كان متميزًا والحجاج في أيدٍ أمينة بفضل من الله ثم تحت ظل القيادة الرشيدة التي تقدم الغالي والنفيس لأجل راحة ضيوف الرحمن.

وثمنت " الهقاص" في ختام - تصريحها - الدعم الكبير والمتواصل الذي تلقاه الإذاعات السعودية من الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان ومساعده لشؤون الإذاعات عبدالعزيز الزاحم والذي أسهم في تميز مخرجاتها ومناشطها في موسم الحج، سائلة الله العلي القدير أن يوفق الجميع لخدمة هذا البلد الكريم وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان.