أمير الحدود الشمالية يؤكد على ضرورة تفعيل المهارات لدى خريجي "التدريب التقني"

​استقبل محافظ المؤسسة وبحث الخدمات المقدمة لأبناء المنطقة

استقبل الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، في مكتبه بالإمارة اليوم، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد والوفد المرافق له.

ورحب أمير الحدود الشمالية بالدكتور الفهيد، متمنياً له ولمرافقيه التوفيق في مهام عملهم خلال زيارتهم للمنطقة.

وأشاد أمير منطقة الحدود الشمالية خلال اللقاء بالدعم والرعاية التي تحظى بها كل مؤسسات التدريب التقني والمهني من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للحقلين التقني والمهني، وتوسيع مجالات المؤسسات المعنية بصقل السواعد الوطنية، وتعزيز القوة الاقتصادية للوطن، وخفض نسب البطالة، بتأهيل وتهيئة الشباب والفتيات لسوق العمل، وإنشاء الكليات المهنية في جميع مناطق المملكة وتلبية احتياجات سوق العمل بالكوادر الوطنية المؤهلة.

وبحث أمير الحدود الشمالية مع الفهيد الموضوعات ذات العلاقة بعمل الجهات التابعة للمؤسسة والخدمات التي تقدمها لأبناء منطقة الحدود الشمالية في مجالات التدريب التقني والمهني وخدمة المجتمع والسبل الكفيلة بتذليل الصعوبات كافة التي تعترض تنفيذ المشروعات التابعة للمؤسسة بالمنطقة.

وشدّد أمير الحدود الشمالية على ضرورة تفعيل المهارات المهنية والتقنية لدى خريجي المؤسسة، وأهمية استثمار مباني المؤسسة في تأهيل وتدريب أبناء وبنات المنطقة، والعمل على دعم برنامج التوطين الموجه في المنطقة، وجرى مناقشة الخدمات المقدمة بالمؤسسة وفق الخطط والآليات والبرامج المعتمدة للكليات والمعاهد.

ونوه الدكتور الفهيد بما تضمنه اللقاء، الذي ركز فيه أمير المنطقة على مشروعات المؤسسة المستقبلية، وأهمية تنفيذها بصورة عاجلة، وتذليل الصعوبات التي تواجهها بالتعاون مع إمارة المنطقة والجهات المعنية، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعى للتكامل مع كل الجهات في المنطقة ومع المجتمع من خلال التنسيق الكامل مع إمارة منطقة الحدود الشمالية.

اعلان
أمير الحدود الشمالية يؤكد على ضرورة تفعيل المهارات لدى خريجي "التدريب التقني"
سبق

استقبل الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، في مكتبه بالإمارة اليوم، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد والوفد المرافق له.

ورحب أمير الحدود الشمالية بالدكتور الفهيد، متمنياً له ولمرافقيه التوفيق في مهام عملهم خلال زيارتهم للمنطقة.

وأشاد أمير منطقة الحدود الشمالية خلال اللقاء بالدعم والرعاية التي تحظى بها كل مؤسسات التدريب التقني والمهني من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للحقلين التقني والمهني، وتوسيع مجالات المؤسسات المعنية بصقل السواعد الوطنية، وتعزيز القوة الاقتصادية للوطن، وخفض نسب البطالة، بتأهيل وتهيئة الشباب والفتيات لسوق العمل، وإنشاء الكليات المهنية في جميع مناطق المملكة وتلبية احتياجات سوق العمل بالكوادر الوطنية المؤهلة.

وبحث أمير الحدود الشمالية مع الفهيد الموضوعات ذات العلاقة بعمل الجهات التابعة للمؤسسة والخدمات التي تقدمها لأبناء منطقة الحدود الشمالية في مجالات التدريب التقني والمهني وخدمة المجتمع والسبل الكفيلة بتذليل الصعوبات كافة التي تعترض تنفيذ المشروعات التابعة للمؤسسة بالمنطقة.

وشدّد أمير الحدود الشمالية على ضرورة تفعيل المهارات المهنية والتقنية لدى خريجي المؤسسة، وأهمية استثمار مباني المؤسسة في تأهيل وتدريب أبناء وبنات المنطقة، والعمل على دعم برنامج التوطين الموجه في المنطقة، وجرى مناقشة الخدمات المقدمة بالمؤسسة وفق الخطط والآليات والبرامج المعتمدة للكليات والمعاهد.

ونوه الدكتور الفهيد بما تضمنه اللقاء، الذي ركز فيه أمير المنطقة على مشروعات المؤسسة المستقبلية، وأهمية تنفيذها بصورة عاجلة، وتذليل الصعوبات التي تواجهها بالتعاون مع إمارة المنطقة والجهات المعنية، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعى للتكامل مع كل الجهات في المنطقة ومع المجتمع من خلال التنسيق الكامل مع إمارة منطقة الحدود الشمالية.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
08:31 PM

أمير الحدود الشمالية يؤكد على ضرورة تفعيل المهارات لدى خريجي "التدريب التقني"

​استقبل محافظ المؤسسة وبحث الخدمات المقدمة لأبناء المنطقة

A A A
1
1,748

استقبل الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، في مكتبه بالإمارة اليوم، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد والوفد المرافق له.

ورحب أمير الحدود الشمالية بالدكتور الفهيد، متمنياً له ولمرافقيه التوفيق في مهام عملهم خلال زيارتهم للمنطقة.

وأشاد أمير منطقة الحدود الشمالية خلال اللقاء بالدعم والرعاية التي تحظى بها كل مؤسسات التدريب التقني والمهني من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للحقلين التقني والمهني، وتوسيع مجالات المؤسسات المعنية بصقل السواعد الوطنية، وتعزيز القوة الاقتصادية للوطن، وخفض نسب البطالة، بتأهيل وتهيئة الشباب والفتيات لسوق العمل، وإنشاء الكليات المهنية في جميع مناطق المملكة وتلبية احتياجات سوق العمل بالكوادر الوطنية المؤهلة.

وبحث أمير الحدود الشمالية مع الفهيد الموضوعات ذات العلاقة بعمل الجهات التابعة للمؤسسة والخدمات التي تقدمها لأبناء منطقة الحدود الشمالية في مجالات التدريب التقني والمهني وخدمة المجتمع والسبل الكفيلة بتذليل الصعوبات كافة التي تعترض تنفيذ المشروعات التابعة للمؤسسة بالمنطقة.

وشدّد أمير الحدود الشمالية على ضرورة تفعيل المهارات المهنية والتقنية لدى خريجي المؤسسة، وأهمية استثمار مباني المؤسسة في تأهيل وتدريب أبناء وبنات المنطقة، والعمل على دعم برنامج التوطين الموجه في المنطقة، وجرى مناقشة الخدمات المقدمة بالمؤسسة وفق الخطط والآليات والبرامج المعتمدة للكليات والمعاهد.

ونوه الدكتور الفهيد بما تضمنه اللقاء، الذي ركز فيه أمير المنطقة على مشروعات المؤسسة المستقبلية، وأهمية تنفيذها بصورة عاجلة، وتذليل الصعوبات التي تواجهها بالتعاون مع إمارة المنطقة والجهات المعنية، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعى للتكامل مع كل الجهات في المنطقة ومع المجتمع من خلال التنسيق الكامل مع إمارة منطقة الحدود الشمالية.