"التلال المشتعلة".. الاشتباكات الأعنف بجبل برصايا ترسم مصير معركة عفرين

دخلت طوراً جديداً في يومها التاسع بعد مرحلة أولى اتسمت بالجمود والإخفاق التركي

دخلت معارك عفرين، أمس الأحد، يومها التاسع على التوالي؛ حيث قصفت الطائرات الحربية التركية مجدداً مناطق جنوب شرقي المدينة؛ بينما سماء جبل برصايا ملبدة بدخان الاشتباكات الأعنف منذ بدء عملية عفرين.

ومن هذا الجبل، ربما بدأت كتابة فصل جديد في معارك التلال المشتعلة بين الجيش التركي وحلفائه من جماعات المعارضة السورية المسلحة من جهة، وبين المسلحين الأكراد من جهة أخرى.

وحسب "سكاي نيوز عربية"، أكدت وسائل إعلام تركية سيطرة الجيش التركي على جبل برصايا بعد معارك طاحنة، وجاء الحرص على التأكيد على خلفية أن هذا الجبل يحظى بأهمية استراتيجة كونه يُطل على مدينة كيليس التركية، وعلى بلدة أعزاز التي تسيطر عليها المعارضة السورية المدعومة من أنقرة.

ومن غرب عفرين إلى شرقها، مد الجيش التركي سيطرته على جبل قازقلي ليسجل بذلك نقطة إضافية في معركة التلال.

وامتدت محاور القتال إلى مناطق أخرى مثل راجو غربي عفرين، وجندريس جنوبها؛ فيما أحكمت القوات التركية سيطرتها على عدد من القرى والبلدات في مناطق عدة بعفرين.

ويبدو أن معركة عفرين دخلت طوراً جديداً في اليوم التاسع، بعد مرحلة أولى اتسمت بالجمود وإخفاق الجيش التركي والجماعات السورية المسلحة الموالية له في تحقيق تقدم يُذكر.

اعلان
"التلال المشتعلة".. الاشتباكات الأعنف بجبل برصايا ترسم مصير معركة عفرين
سبق

دخلت معارك عفرين، أمس الأحد، يومها التاسع على التوالي؛ حيث قصفت الطائرات الحربية التركية مجدداً مناطق جنوب شرقي المدينة؛ بينما سماء جبل برصايا ملبدة بدخان الاشتباكات الأعنف منذ بدء عملية عفرين.

ومن هذا الجبل، ربما بدأت كتابة فصل جديد في معارك التلال المشتعلة بين الجيش التركي وحلفائه من جماعات المعارضة السورية المسلحة من جهة، وبين المسلحين الأكراد من جهة أخرى.

وحسب "سكاي نيوز عربية"، أكدت وسائل إعلام تركية سيطرة الجيش التركي على جبل برصايا بعد معارك طاحنة، وجاء الحرص على التأكيد على خلفية أن هذا الجبل يحظى بأهمية استراتيجة كونه يُطل على مدينة كيليس التركية، وعلى بلدة أعزاز التي تسيطر عليها المعارضة السورية المدعومة من أنقرة.

ومن غرب عفرين إلى شرقها، مد الجيش التركي سيطرته على جبل قازقلي ليسجل بذلك نقطة إضافية في معركة التلال.

وامتدت محاور القتال إلى مناطق أخرى مثل راجو غربي عفرين، وجندريس جنوبها؛ فيما أحكمت القوات التركية سيطرتها على عدد من القرى والبلدات في مناطق عدة بعفرين.

ويبدو أن معركة عفرين دخلت طوراً جديداً في اليوم التاسع، بعد مرحلة أولى اتسمت بالجمود وإخفاق الجيش التركي والجماعات السورية المسلحة الموالية له في تحقيق تقدم يُذكر.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
09:07 AM

"التلال المشتعلة".. الاشتباكات الأعنف بجبل برصايا ترسم مصير معركة عفرين

دخلت طوراً جديداً في يومها التاسع بعد مرحلة أولى اتسمت بالجمود والإخفاق التركي

A A A
0
7,765

دخلت معارك عفرين، أمس الأحد، يومها التاسع على التوالي؛ حيث قصفت الطائرات الحربية التركية مجدداً مناطق جنوب شرقي المدينة؛ بينما سماء جبل برصايا ملبدة بدخان الاشتباكات الأعنف منذ بدء عملية عفرين.

ومن هذا الجبل، ربما بدأت كتابة فصل جديد في معارك التلال المشتعلة بين الجيش التركي وحلفائه من جماعات المعارضة السورية المسلحة من جهة، وبين المسلحين الأكراد من جهة أخرى.

وحسب "سكاي نيوز عربية"، أكدت وسائل إعلام تركية سيطرة الجيش التركي على جبل برصايا بعد معارك طاحنة، وجاء الحرص على التأكيد على خلفية أن هذا الجبل يحظى بأهمية استراتيجة كونه يُطل على مدينة كيليس التركية، وعلى بلدة أعزاز التي تسيطر عليها المعارضة السورية المدعومة من أنقرة.

ومن غرب عفرين إلى شرقها، مد الجيش التركي سيطرته على جبل قازقلي ليسجل بذلك نقطة إضافية في معركة التلال.

وامتدت محاور القتال إلى مناطق أخرى مثل راجو غربي عفرين، وجندريس جنوبها؛ فيما أحكمت القوات التركية سيطرتها على عدد من القرى والبلدات في مناطق عدة بعفرين.

ويبدو أن معركة عفرين دخلت طوراً جديداً في اليوم التاسع، بعد مرحلة أولى اتسمت بالجمود وإخفاق الجيش التركي والجماعات السورية المسلحة الموالية له في تحقيق تقدم يُذكر.