وكيل إمارة جازان المساعد يطلق حملة "النهر الجاري"

تهدف لعزيز قيمة وأهمية الصلاة وتستمر لمدة 30 يوماً

عمر عريبي- سبق- جازان: أطلق وكيل إمارة منطقة جازان المساعد الدكتور عبد الرحمن بن علي ناشب -نيابة عن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز- أمس فعاليات حملة "النهر الجاري"، التي تنفذها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجازان؛ وذلك بقاعة المحاضرات بمقر الفرع بمدينة جيزان.
 
 
 
وبدأ الحفل الخطابي المعَد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان عبد الله بن محمد الشراحيلي كلمة رحّب فيها بوكيل الإمارة والحضور؛ مبيناً أهمية حملة النهر الجاري وتعزيزها لقيمة وأهمية الصلاة والفعاليات التي ستصاحب الحملة من محاضرات وندوات.
 
 
 
وأشار إلى متابعة الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ للحملة التي ستُنَفذ لمدة شهر كامل بمختلف محافظات المنطقة.
 
 
 
عقب ذلك ألقى المشرف على الحملة فهد بن إبراهيم السحيم كلمة بيّن فيها فضل الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجميع أوجه الطاعة لله، وفق منهج "الوقاية قبل العلاج"؛ مشدداً على أهمية التركيز على الصلاة والعناية بها للوصول لمختلف فئات المجتمع.
 
 
 
وتضمن الحفل قصيدة شعرية وعرضاً مرئياً حول الحملة والنتائج التي حققتها بعدد من المناطق التي نُفذت بها.
 
 
 
وفي ختام الحفل أعلن وكيل الإمارة المساعد انطلاق فعاليات الحملة، وأكد في تصريح له على حرص وتوجيهات أمير جازان على قيام مثل هذه الأعمال الجليلة، التي تأتي انطلاقاً من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، والتي ترتكز على شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتشجيع كافة برامجها الخيرة، والتي تسعى إلى نشر وتذكير الناس والمجتمع بأهمية المحافظة على الصلاة؛ فهي حياة وسعادة المسلم، وهي ركن من أركان الإسلام؛ داعين القائمين على حمْلة النهر الجاري إلى دعوة ومشاركة الناس بالحسنى واللين بأسلوب محبب وقريب منهم؛ متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف الحملة.
 

اعلان
وكيل إمارة جازان المساعد يطلق حملة "النهر الجاري"
سبق
عمر عريبي- سبق- جازان: أطلق وكيل إمارة منطقة جازان المساعد الدكتور عبد الرحمن بن علي ناشب -نيابة عن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز- أمس فعاليات حملة "النهر الجاري"، التي تنفذها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجازان؛ وذلك بقاعة المحاضرات بمقر الفرع بمدينة جيزان.
 
 
 
وبدأ الحفل الخطابي المعَد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان عبد الله بن محمد الشراحيلي كلمة رحّب فيها بوكيل الإمارة والحضور؛ مبيناً أهمية حملة النهر الجاري وتعزيزها لقيمة وأهمية الصلاة والفعاليات التي ستصاحب الحملة من محاضرات وندوات.
 
 
 
وأشار إلى متابعة الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ للحملة التي ستُنَفذ لمدة شهر كامل بمختلف محافظات المنطقة.
 
 
 
عقب ذلك ألقى المشرف على الحملة فهد بن إبراهيم السحيم كلمة بيّن فيها فضل الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجميع أوجه الطاعة لله، وفق منهج "الوقاية قبل العلاج"؛ مشدداً على أهمية التركيز على الصلاة والعناية بها للوصول لمختلف فئات المجتمع.
 
 
 
وتضمن الحفل قصيدة شعرية وعرضاً مرئياً حول الحملة والنتائج التي حققتها بعدد من المناطق التي نُفذت بها.
 
 
 
وفي ختام الحفل أعلن وكيل الإمارة المساعد انطلاق فعاليات الحملة، وأكد في تصريح له على حرص وتوجيهات أمير جازان على قيام مثل هذه الأعمال الجليلة، التي تأتي انطلاقاً من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، والتي ترتكز على شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتشجيع كافة برامجها الخيرة، والتي تسعى إلى نشر وتذكير الناس والمجتمع بأهمية المحافظة على الصلاة؛ فهي حياة وسعادة المسلم، وهي ركن من أركان الإسلام؛ داعين القائمين على حمْلة النهر الجاري إلى دعوة ومشاركة الناس بالحسنى واللين بأسلوب محبب وقريب منهم؛ متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف الحملة.
 
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
11:36 AM

تهدف لعزيز قيمة وأهمية الصلاة وتستمر لمدة 30 يوماً

وكيل إمارة جازان المساعد يطلق حملة "النهر الجاري"

A A A
0
725

عمر عريبي- سبق- جازان: أطلق وكيل إمارة منطقة جازان المساعد الدكتور عبد الرحمن بن علي ناشب -نيابة عن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز- أمس فعاليات حملة "النهر الجاري"، التي تنفذها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجازان؛ وذلك بقاعة المحاضرات بمقر الفرع بمدينة جيزان.
 
 
 
وبدأ الحفل الخطابي المعَد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان عبد الله بن محمد الشراحيلي كلمة رحّب فيها بوكيل الإمارة والحضور؛ مبيناً أهمية حملة النهر الجاري وتعزيزها لقيمة وأهمية الصلاة والفعاليات التي ستصاحب الحملة من محاضرات وندوات.
 
 
 
وأشار إلى متابعة الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ للحملة التي ستُنَفذ لمدة شهر كامل بمختلف محافظات المنطقة.
 
 
 
عقب ذلك ألقى المشرف على الحملة فهد بن إبراهيم السحيم كلمة بيّن فيها فضل الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجميع أوجه الطاعة لله، وفق منهج "الوقاية قبل العلاج"؛ مشدداً على أهمية التركيز على الصلاة والعناية بها للوصول لمختلف فئات المجتمع.
 
 
 
وتضمن الحفل قصيدة شعرية وعرضاً مرئياً حول الحملة والنتائج التي حققتها بعدد من المناطق التي نُفذت بها.
 
 
 
وفي ختام الحفل أعلن وكيل الإمارة المساعد انطلاق فعاليات الحملة، وأكد في تصريح له على حرص وتوجيهات أمير جازان على قيام مثل هذه الأعمال الجليلة، التي تأتي انطلاقاً من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، والتي ترتكز على شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتشجيع كافة برامجها الخيرة، والتي تسعى إلى نشر وتذكير الناس والمجتمع بأهمية المحافظة على الصلاة؛ فهي حياة وسعادة المسلم، وهي ركن من أركان الإسلام؛ داعين القائمين على حمْلة النهر الجاري إلى دعوة ومشاركة الناس بالحسنى واللين بأسلوب محبب وقريب منهم؛ متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف الحملة.