إشادة خليجية ببرنامج "زواج بلا سموم" في "تيسير الزواج" بالأحساء

المدخنون في السعودية بين 5 .17 -20 % .. ومتوسط الأعمار 11 سنة

سبق- الأحساء: أشاد مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور توفيق أحمد خوجة، ببرنامج "زواج بلا سموم" لمكافحة تدخين 600 عريس جديد بالأحساء من الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة.
 
وقال: المبادرات الابتكارية لجعل المجتمع خالياً من التدخين يجب الاهتمام بها وإظهارها للمجتمع بالشكل المطلوب للقضاء على آفة التدخين التي تمثل نسبة كبيرة في الخليج, حيث إن تلك العادة الذميمة تأخذ بخناق شبابنا وشاباتنا وتجعلهم أسارى لها، ويأتي هذا الجهد كذلك إنفاذاً لتوجيهات ولاة الأمر - يحفظهم الله.
 
وأضاف الدكتور توفيق خوجة: أشارت دراسة حديثة، إلى أن متوسط عمر المدخنين في دول مجلس التعاون الخليجي 8 - 13 سنة، ففي قطر يبلغ 15 سنة، وفي البحرين 12 سنة، وفي السعودية 11 سنة، وفي اليمن 6 سنوات، مبيناً أن اليمن يعد الأكثر استهلاكاً للتبغ في الوطن العربي، تليه السعودية بنسبة تتراوح بين 5 .17 - 20% وتليها الكويت بنسبة 5 0. 17، تليها الإمارات بنسبة 3 .12 %، ثم عُمان وقطر، فيما ينتشر التدخين بين الشباب في المرحلة العمرية التي تتراوح بين 13 و15 سنة.
 
وتابع: لا شك أن هذه الفكرة الإبداعية النبيلة من الجمعية الخيرية لتيسير الزواج وجمعية نقاء لمكافحة التدخين بالأحساء تحقق عديداً من الأهداف في آن واحد، فهي علاوة على التوفيق بين الزوجين وتيسير الزواج لهما فهي تأخذ بأيديهم للبُعد عن هذه العادة القبيحة وتقيهم شرها وتحفظ عليهم صحتهم ودينهم، وهذه الفكرة بعيدة المرامي والأهداف وتنبثق من تعاليم ديننا الحنيف والتعاون على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان.
 
وأردف: وقّعت الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ممثلة بالشيخ عادل الخوفي، عقداً لتفعيل التعاون مع الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بالأحساء "نقاء"، ممثلة بعارف الحمام، عن طريق برنامج "زواج بلا سموم"؛ لنشر أخطار التدخين بين حديثي الزواج وعلاج المصابين بهذه الآفة؛ حيث يجب على الحياة الزوجية، أن تكون مستقرةً بعيدةً عن الأمراض والأخطار.
 
بدوره، أكّد مدير مجلس إدارة الجمعية الشيخ ناصر النعيم، أن اهتمام ومتابعة مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون، هذه الفكرة الجديدة في القضاء على التدخين لدى العرسان الجدد، حافزٌ لنا لتقديم المزيد من الأفكار التي تخدم شباب الخليج وفتياته.
 
وأضاف: نتمنى تطبيق هذا المشروع في باقي دول مجلس التعاون؛ حيث إننا في الجمعية مستعدون للتعاون مع أي جمعية تحتاج إلى الخطة الاستراتيجية للمشروع لتحقيق الأهداف المشتركة.
 
أما مدير عام الجمعية الشيخ عادل الخوفي، فبيّن أنه تم إطلاق برنامج "قراءتي سعادتي" للأطفال من 6 إلى 12 سنة، وهو برنامج تثقيفي ترفيهي للمرحلة الابتدائية بإشراف نخبةٍ من المختصّين في هذا المجال وسيشتمل على الجانب الشرعي والسلوكي والترفيهي والأسري ولغة التواصل، للخروج بأبناء مثقفين يخدمون دينهم وبلادهم بعلمهم وسيكون مكان إقامة البرنامج واستقبال المسجلين في مقر الجمعية بالخالدية للجنسين الأولاد والبنات.
 
 

اعلان
إشادة خليجية ببرنامج "زواج بلا سموم" في "تيسير الزواج" بالأحساء
سبق
سبق- الأحساء: أشاد مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور توفيق أحمد خوجة، ببرنامج "زواج بلا سموم" لمكافحة تدخين 600 عريس جديد بالأحساء من الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة.
 
وقال: المبادرات الابتكارية لجعل المجتمع خالياً من التدخين يجب الاهتمام بها وإظهارها للمجتمع بالشكل المطلوب للقضاء على آفة التدخين التي تمثل نسبة كبيرة في الخليج, حيث إن تلك العادة الذميمة تأخذ بخناق شبابنا وشاباتنا وتجعلهم أسارى لها، ويأتي هذا الجهد كذلك إنفاذاً لتوجيهات ولاة الأمر - يحفظهم الله.
 
وأضاف الدكتور توفيق خوجة: أشارت دراسة حديثة، إلى أن متوسط عمر المدخنين في دول مجلس التعاون الخليجي 8 - 13 سنة، ففي قطر يبلغ 15 سنة، وفي البحرين 12 سنة، وفي السعودية 11 سنة، وفي اليمن 6 سنوات، مبيناً أن اليمن يعد الأكثر استهلاكاً للتبغ في الوطن العربي، تليه السعودية بنسبة تتراوح بين 5 .17 - 20% وتليها الكويت بنسبة 5 0. 17، تليها الإمارات بنسبة 3 .12 %، ثم عُمان وقطر، فيما ينتشر التدخين بين الشباب في المرحلة العمرية التي تتراوح بين 13 و15 سنة.
 
وتابع: لا شك أن هذه الفكرة الإبداعية النبيلة من الجمعية الخيرية لتيسير الزواج وجمعية نقاء لمكافحة التدخين بالأحساء تحقق عديداً من الأهداف في آن واحد، فهي علاوة على التوفيق بين الزوجين وتيسير الزواج لهما فهي تأخذ بأيديهم للبُعد عن هذه العادة القبيحة وتقيهم شرها وتحفظ عليهم صحتهم ودينهم، وهذه الفكرة بعيدة المرامي والأهداف وتنبثق من تعاليم ديننا الحنيف والتعاون على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان.
 
وأردف: وقّعت الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ممثلة بالشيخ عادل الخوفي، عقداً لتفعيل التعاون مع الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بالأحساء "نقاء"، ممثلة بعارف الحمام، عن طريق برنامج "زواج بلا سموم"؛ لنشر أخطار التدخين بين حديثي الزواج وعلاج المصابين بهذه الآفة؛ حيث يجب على الحياة الزوجية، أن تكون مستقرةً بعيدةً عن الأمراض والأخطار.
 
بدوره، أكّد مدير مجلس إدارة الجمعية الشيخ ناصر النعيم، أن اهتمام ومتابعة مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون، هذه الفكرة الجديدة في القضاء على التدخين لدى العرسان الجدد، حافزٌ لنا لتقديم المزيد من الأفكار التي تخدم شباب الخليج وفتياته.
 
وأضاف: نتمنى تطبيق هذا المشروع في باقي دول مجلس التعاون؛ حيث إننا في الجمعية مستعدون للتعاون مع أي جمعية تحتاج إلى الخطة الاستراتيجية للمشروع لتحقيق الأهداف المشتركة.
 
أما مدير عام الجمعية الشيخ عادل الخوفي، فبيّن أنه تم إطلاق برنامج "قراءتي سعادتي" للأطفال من 6 إلى 12 سنة، وهو برنامج تثقيفي ترفيهي للمرحلة الابتدائية بإشراف نخبةٍ من المختصّين في هذا المجال وسيشتمل على الجانب الشرعي والسلوكي والترفيهي والأسري ولغة التواصل، للخروج بأبناء مثقفين يخدمون دينهم وبلادهم بعلمهم وسيكون مكان إقامة البرنامج واستقبال المسجلين في مقر الجمعية بالخالدية للجنسين الأولاد والبنات.
 
 
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
12:09 PM

إشادة خليجية ببرنامج "زواج بلا سموم" في "تيسير الزواج" بالأحساء

المدخنون في السعودية بين 5 .17 -20 % .. ومتوسط الأعمار 11 سنة

A A A
0
542

سبق- الأحساء: أشاد مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور توفيق أحمد خوجة، ببرنامج "زواج بلا سموم" لمكافحة تدخين 600 عريس جديد بالأحساء من الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة.
 
وقال: المبادرات الابتكارية لجعل المجتمع خالياً من التدخين يجب الاهتمام بها وإظهارها للمجتمع بالشكل المطلوب للقضاء على آفة التدخين التي تمثل نسبة كبيرة في الخليج, حيث إن تلك العادة الذميمة تأخذ بخناق شبابنا وشاباتنا وتجعلهم أسارى لها، ويأتي هذا الجهد كذلك إنفاذاً لتوجيهات ولاة الأمر - يحفظهم الله.
 
وأضاف الدكتور توفيق خوجة: أشارت دراسة حديثة، إلى أن متوسط عمر المدخنين في دول مجلس التعاون الخليجي 8 - 13 سنة، ففي قطر يبلغ 15 سنة، وفي البحرين 12 سنة، وفي السعودية 11 سنة، وفي اليمن 6 سنوات، مبيناً أن اليمن يعد الأكثر استهلاكاً للتبغ في الوطن العربي، تليه السعودية بنسبة تتراوح بين 5 .17 - 20% وتليها الكويت بنسبة 5 0. 17، تليها الإمارات بنسبة 3 .12 %، ثم عُمان وقطر، فيما ينتشر التدخين بين الشباب في المرحلة العمرية التي تتراوح بين 13 و15 سنة.
 
وتابع: لا شك أن هذه الفكرة الإبداعية النبيلة من الجمعية الخيرية لتيسير الزواج وجمعية نقاء لمكافحة التدخين بالأحساء تحقق عديداً من الأهداف في آن واحد، فهي علاوة على التوفيق بين الزوجين وتيسير الزواج لهما فهي تأخذ بأيديهم للبُعد عن هذه العادة القبيحة وتقيهم شرها وتحفظ عليهم صحتهم ودينهم، وهذه الفكرة بعيدة المرامي والأهداف وتنبثق من تعاليم ديننا الحنيف والتعاون على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان.
 
وأردف: وقّعت الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ممثلة بالشيخ عادل الخوفي، عقداً لتفعيل التعاون مع الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بالأحساء "نقاء"، ممثلة بعارف الحمام، عن طريق برنامج "زواج بلا سموم"؛ لنشر أخطار التدخين بين حديثي الزواج وعلاج المصابين بهذه الآفة؛ حيث يجب على الحياة الزوجية، أن تكون مستقرةً بعيدةً عن الأمراض والأخطار.
 
بدوره، أكّد مدير مجلس إدارة الجمعية الشيخ ناصر النعيم، أن اهتمام ومتابعة مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون، هذه الفكرة الجديدة في القضاء على التدخين لدى العرسان الجدد، حافزٌ لنا لتقديم المزيد من الأفكار التي تخدم شباب الخليج وفتياته.
 
وأضاف: نتمنى تطبيق هذا المشروع في باقي دول مجلس التعاون؛ حيث إننا في الجمعية مستعدون للتعاون مع أي جمعية تحتاج إلى الخطة الاستراتيجية للمشروع لتحقيق الأهداف المشتركة.
 
أما مدير عام الجمعية الشيخ عادل الخوفي، فبيّن أنه تم إطلاق برنامج "قراءتي سعادتي" للأطفال من 6 إلى 12 سنة، وهو برنامج تثقيفي ترفيهي للمرحلة الابتدائية بإشراف نخبةٍ من المختصّين في هذا المجال وسيشتمل على الجانب الشرعي والسلوكي والترفيهي والأسري ولغة التواصل، للخروج بأبناء مثقفين يخدمون دينهم وبلادهم بعلمهم وسيكون مكان إقامة البرنامج واستقبال المسجلين في مقر الجمعية بالخالدية للجنسين الأولاد والبنات.