"الربيعة": زيادة محدودة في حالات "كورونا".. والوضع مطمئن

أكد أن عدد الحالات بشكل عام لا يزال منخفضاً ولا يمثل وباءً

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أكد وزير الصحة د.عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن "الوضع بالنسبة لفيروس كورونا لا يزال مطمئناً، بفضل من الله، وأن عدد الحالات التي ظهرت بمحافظة جدة لا يختلف عن بقية مناطق المملكة".
 
وأوضح أن "الوزارة لاحظت زيادة محدودة في عدد حالات فيروس كورونا "ميرس" خلال الأسابيع الماضية، مع ظهور إحدى عشرة حالة بمحافظة جدة، إلا أن عدد الحالات بشكل عام لا يزال منخفضاً ولا يمثل وباءً، ولله الحمد، وفق معايير منظمة الصحة العالمية واللجان العلمية".
 
ودعا كافة المواطنين والمقيمين إلى عدم الانسياق وراء الشائعات أو المعلومات غير الموثوقة في وسائل التواصل الاجتماعي، مطالباً وسائل الإعلام المختلفة بأخذ المعلومة من المصادر الرسمية المعتمدة ممثلة بوكالة الوزارة للصحة العامة أو موقع الوزارة أو المتحدث الرسمي للوزارة، وأبان أن "الوزارة ستوضح للجميع أي معلومة مهمة بهذا الخصوص، حيث يتم وعلى مدار الساعة تزويد موقعها الإلكتروني بكافة مستجدات الوضع للفيروس وأعداد حالات الإصابة.
 
وأهاب بالجميع اتباع التعليمات الصادرة عن الوزارة وأخذ سبل الوقاية بالابتعاد عن الحالات المشتبه بها، أو لبس الكمامة وغسل اليدين عند مخالطة حالات التهاب الجهاز التنفسي وضرورة الالتزام بالإرشادات والنصائح التوعوية التي تصدرها الوزارة بهذا الخصوص.
 
لافتاً إلى أن الوزارة تقدم العناية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات وأنها في تواصل مستمر وتنسيق تام مع منظمة الصحة العالمية والهيئات العلمية الوطنية والعالمية لكل مستجد، لافتاً إلى أن اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية ستعقد اجتماعاً لها يوم غد الخميس لبحث مستجدات الوضع للفيروس محلياً ودولياً.
 
واختتم قائلاً: فيروس كورونا لا يزال غامضاً في العالم أجمع، ولا توجد معلومات مؤكدة عن طرق انتقاله، كما لا يوجد لقاح أو علاج خاص به.
 
وسأل الله العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد وقيادتها ومواطنيها وكل من يعيش على ثراها الطاهر من كل سوء ومكروه

اعلان
"الربيعة": زيادة محدودة في حالات "كورونا".. والوضع مطمئن
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أكد وزير الصحة د.عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن "الوضع بالنسبة لفيروس كورونا لا يزال مطمئناً، بفضل من الله، وأن عدد الحالات التي ظهرت بمحافظة جدة لا يختلف عن بقية مناطق المملكة".
 
وأوضح أن "الوزارة لاحظت زيادة محدودة في عدد حالات فيروس كورونا "ميرس" خلال الأسابيع الماضية، مع ظهور إحدى عشرة حالة بمحافظة جدة، إلا أن عدد الحالات بشكل عام لا يزال منخفضاً ولا يمثل وباءً، ولله الحمد، وفق معايير منظمة الصحة العالمية واللجان العلمية".
 
ودعا كافة المواطنين والمقيمين إلى عدم الانسياق وراء الشائعات أو المعلومات غير الموثوقة في وسائل التواصل الاجتماعي، مطالباً وسائل الإعلام المختلفة بأخذ المعلومة من المصادر الرسمية المعتمدة ممثلة بوكالة الوزارة للصحة العامة أو موقع الوزارة أو المتحدث الرسمي للوزارة، وأبان أن "الوزارة ستوضح للجميع أي معلومة مهمة بهذا الخصوص، حيث يتم وعلى مدار الساعة تزويد موقعها الإلكتروني بكافة مستجدات الوضع للفيروس وأعداد حالات الإصابة.
 
وأهاب بالجميع اتباع التعليمات الصادرة عن الوزارة وأخذ سبل الوقاية بالابتعاد عن الحالات المشتبه بها، أو لبس الكمامة وغسل اليدين عند مخالطة حالات التهاب الجهاز التنفسي وضرورة الالتزام بالإرشادات والنصائح التوعوية التي تصدرها الوزارة بهذا الخصوص.
 
لافتاً إلى أن الوزارة تقدم العناية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات وأنها في تواصل مستمر وتنسيق تام مع منظمة الصحة العالمية والهيئات العلمية الوطنية والعالمية لكل مستجد، لافتاً إلى أن اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية ستعقد اجتماعاً لها يوم غد الخميس لبحث مستجدات الوضع للفيروس محلياً ودولياً.
 
واختتم قائلاً: فيروس كورونا لا يزال غامضاً في العالم أجمع، ولا توجد معلومات مؤكدة عن طرق انتقاله، كما لا يوجد لقاح أو علاج خاص به.
 
وسأل الله العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد وقيادتها ومواطنيها وكل من يعيش على ثراها الطاهر من كل سوء ومكروه
09 إبريل 2014 - 9 جمادى الآخر 1435
05:09 PM

"الربيعة": زيادة محدودة في حالات "كورونا".. والوضع مطمئن

أكد أن عدد الحالات بشكل عام لا يزال منخفضاً ولا يمثل وباءً

A A A
0
122,269

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أكد وزير الصحة د.عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن "الوضع بالنسبة لفيروس كورونا لا يزال مطمئناً، بفضل من الله، وأن عدد الحالات التي ظهرت بمحافظة جدة لا يختلف عن بقية مناطق المملكة".
 
وأوضح أن "الوزارة لاحظت زيادة محدودة في عدد حالات فيروس كورونا "ميرس" خلال الأسابيع الماضية، مع ظهور إحدى عشرة حالة بمحافظة جدة، إلا أن عدد الحالات بشكل عام لا يزال منخفضاً ولا يمثل وباءً، ولله الحمد، وفق معايير منظمة الصحة العالمية واللجان العلمية".
 
ودعا كافة المواطنين والمقيمين إلى عدم الانسياق وراء الشائعات أو المعلومات غير الموثوقة في وسائل التواصل الاجتماعي، مطالباً وسائل الإعلام المختلفة بأخذ المعلومة من المصادر الرسمية المعتمدة ممثلة بوكالة الوزارة للصحة العامة أو موقع الوزارة أو المتحدث الرسمي للوزارة، وأبان أن "الوزارة ستوضح للجميع أي معلومة مهمة بهذا الخصوص، حيث يتم وعلى مدار الساعة تزويد موقعها الإلكتروني بكافة مستجدات الوضع للفيروس وأعداد حالات الإصابة.
 
وأهاب بالجميع اتباع التعليمات الصادرة عن الوزارة وأخذ سبل الوقاية بالابتعاد عن الحالات المشتبه بها، أو لبس الكمامة وغسل اليدين عند مخالطة حالات التهاب الجهاز التنفسي وضرورة الالتزام بالإرشادات والنصائح التوعوية التي تصدرها الوزارة بهذا الخصوص.
 
لافتاً إلى أن الوزارة تقدم العناية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات وأنها في تواصل مستمر وتنسيق تام مع منظمة الصحة العالمية والهيئات العلمية الوطنية والعالمية لكل مستجد، لافتاً إلى أن اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية ستعقد اجتماعاً لها يوم غد الخميس لبحث مستجدات الوضع للفيروس محلياً ودولياً.
 
واختتم قائلاً: فيروس كورونا لا يزال غامضاً في العالم أجمع، ولا توجد معلومات مؤكدة عن طرق انتقاله، كما لا يوجد لقاح أو علاج خاص به.
 
وسأل الله العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد وقيادتها ومواطنيها وكل من يعيش على ثراها الطاهر من كل سوء ومكروه