سحب 22 مشروعاً متعثراً بتكلفة أكثر من 50 مليوناً بالشرقية

"الجبير" يتوعد المقاولين المتهاونين بتطبيق أقصى الغرامات عليهم

سبق- الدمام: وجّه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، بسحب 22 مشروعاً متعثراً، فيما توعّد بعدم التهاون مع جميع المقاولين المقصرين، مشدداً على أن الأمانة ملتزمة بضرورة مراقبة المشاريع المنفذة.
 
ووجّه "الجبير" خلال الفترة الماضية بسحب عدد من المشاريع المتعثرة، والتي تتضمن الآتي: مشروع سفلتة طرق، ومشروع سفلتة وأرصفة وإنارة ببلدية محافظة حفر الباطن، مشروع تطوير الأحياء بمدينة الظهران، وسفلتة بالظهران الجزء التاسع، وتحسين مداخل بمدينة الظهران، إضافة إلى مشروع إنشاء حدائق وساحات وممرات مشاة بالقليب، ومشروع إنشاء مسالخ بقرى عريعرة، وكذلك مشروع تطوير الشوارع الرئيسية بالصرار.
 
كما وجّه باستكمال تسمية الشوارع وترقيم الأملاك بالرفيعة، ومشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بالقليب والقرى التابعة لها، وتطوير الشوارع الرئيسية بالعيينة ومغطى بالقليب، واستكمال مشروع استبدال أعمدة الإضاءة بالرفيعة، ومشروع إنشاء مردم صحي بالقليب.
كما تم سحب مشروع إنشاء مبنى بلدية الرفيعة ومكاتب خدمات الشيحية ومشلة المرحلة الثالثة، ومشروع استكمال إنشاء بلدية الصرار مع مستودع وكراج، ومشروع إنشاء مركز احتفالات باللهابة، وإنشاء أسواق خضار ولحوم بعريعرة، وتطوير الطريق الرئيسي بهجرة الصحاف وغنوى بالصرار.
إضافة إلى مشروع تسوية ترابية للمخططات مع ضبط المناسيب لبلدية جوف بني هاجر، ومشروع إنشاء مركز خدمات بلدية بالقرعاء باللهابة، ومشروع تطوير وتحسين المنطقة المركزية بالرفيعة، وإنشاء حدائق عامة بمحافظة رأس تنورة.
 
وقال في تصريح صحافي، إن هذه المشاريع لم يلتزم المقاولون المنفذون لها بالجدول الزمني المعتمد لها، إضافة إلى عدم الالتزام بنسب الإنجاز وفق مراحل المشروع المتفق عليه، موضحاً أن الأمانة قامت بتوجيه إنذارات عدة لهم قبل أن تتخذ قرار السحب، مشدداً على أن الأمانة حريصة على إعطاء مهلة للمقاولين الملتزمين، نظراً لما قد يطرأ في المشروع أثناء تنفيذه.
 
وتوعد "الجبير" المقاولين المتهاونين بتطبيق أقصى الغرامات والجزاءات عليهم، وذلك وفق لائحة الجزاءات النظامية المعمول بها، مشيراً إلى أن الهدف من هذه المشاريع هو خدمة المواطنين والمقيمين، وأنه لا مجال للتهاون، لافتاً إلى أن الأمانة ملتزمة في مراقبة المشاريع التي يتم تنفيذها.
 

اعلان
سحب 22 مشروعاً متعثراً بتكلفة أكثر من 50 مليوناً بالشرقية
سبق
سبق- الدمام: وجّه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، بسحب 22 مشروعاً متعثراً، فيما توعّد بعدم التهاون مع جميع المقاولين المقصرين، مشدداً على أن الأمانة ملتزمة بضرورة مراقبة المشاريع المنفذة.
 
ووجّه "الجبير" خلال الفترة الماضية بسحب عدد من المشاريع المتعثرة، والتي تتضمن الآتي: مشروع سفلتة طرق، ومشروع سفلتة وأرصفة وإنارة ببلدية محافظة حفر الباطن، مشروع تطوير الأحياء بمدينة الظهران، وسفلتة بالظهران الجزء التاسع، وتحسين مداخل بمدينة الظهران، إضافة إلى مشروع إنشاء حدائق وساحات وممرات مشاة بالقليب، ومشروع إنشاء مسالخ بقرى عريعرة، وكذلك مشروع تطوير الشوارع الرئيسية بالصرار.
 
كما وجّه باستكمال تسمية الشوارع وترقيم الأملاك بالرفيعة، ومشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بالقليب والقرى التابعة لها، وتطوير الشوارع الرئيسية بالعيينة ومغطى بالقليب، واستكمال مشروع استبدال أعمدة الإضاءة بالرفيعة، ومشروع إنشاء مردم صحي بالقليب.
كما تم سحب مشروع إنشاء مبنى بلدية الرفيعة ومكاتب خدمات الشيحية ومشلة المرحلة الثالثة، ومشروع استكمال إنشاء بلدية الصرار مع مستودع وكراج، ومشروع إنشاء مركز احتفالات باللهابة، وإنشاء أسواق خضار ولحوم بعريعرة، وتطوير الطريق الرئيسي بهجرة الصحاف وغنوى بالصرار.
إضافة إلى مشروع تسوية ترابية للمخططات مع ضبط المناسيب لبلدية جوف بني هاجر، ومشروع إنشاء مركز خدمات بلدية بالقرعاء باللهابة، ومشروع تطوير وتحسين المنطقة المركزية بالرفيعة، وإنشاء حدائق عامة بمحافظة رأس تنورة.
 
وقال في تصريح صحافي، إن هذه المشاريع لم يلتزم المقاولون المنفذون لها بالجدول الزمني المعتمد لها، إضافة إلى عدم الالتزام بنسب الإنجاز وفق مراحل المشروع المتفق عليه، موضحاً أن الأمانة قامت بتوجيه إنذارات عدة لهم قبل أن تتخذ قرار السحب، مشدداً على أن الأمانة حريصة على إعطاء مهلة للمقاولين الملتزمين، نظراً لما قد يطرأ في المشروع أثناء تنفيذه.
 
وتوعد "الجبير" المقاولين المتهاونين بتطبيق أقصى الغرامات والجزاءات عليهم، وذلك وفق لائحة الجزاءات النظامية المعمول بها، مشيراً إلى أن الهدف من هذه المشاريع هو خدمة المواطنين والمقيمين، وأنه لا مجال للتهاون، لافتاً إلى أن الأمانة ملتزمة في مراقبة المشاريع التي يتم تنفيذها.
 
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:26 PM

سحب 22 مشروعاً متعثراً بتكلفة أكثر من 50 مليوناً بالشرقية

"الجبير" يتوعد المقاولين المتهاونين بتطبيق أقصى الغرامات عليهم

A A A
0
2,959

سبق- الدمام: وجّه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، بسحب 22 مشروعاً متعثراً، فيما توعّد بعدم التهاون مع جميع المقاولين المقصرين، مشدداً على أن الأمانة ملتزمة بضرورة مراقبة المشاريع المنفذة.
 
ووجّه "الجبير" خلال الفترة الماضية بسحب عدد من المشاريع المتعثرة، والتي تتضمن الآتي: مشروع سفلتة طرق، ومشروع سفلتة وأرصفة وإنارة ببلدية محافظة حفر الباطن، مشروع تطوير الأحياء بمدينة الظهران، وسفلتة بالظهران الجزء التاسع، وتحسين مداخل بمدينة الظهران، إضافة إلى مشروع إنشاء حدائق وساحات وممرات مشاة بالقليب، ومشروع إنشاء مسالخ بقرى عريعرة، وكذلك مشروع تطوير الشوارع الرئيسية بالصرار.
 
كما وجّه باستكمال تسمية الشوارع وترقيم الأملاك بالرفيعة، ومشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بالقليب والقرى التابعة لها، وتطوير الشوارع الرئيسية بالعيينة ومغطى بالقليب، واستكمال مشروع استبدال أعمدة الإضاءة بالرفيعة، ومشروع إنشاء مردم صحي بالقليب.
كما تم سحب مشروع إنشاء مبنى بلدية الرفيعة ومكاتب خدمات الشيحية ومشلة المرحلة الثالثة، ومشروع استكمال إنشاء بلدية الصرار مع مستودع وكراج، ومشروع إنشاء مركز احتفالات باللهابة، وإنشاء أسواق خضار ولحوم بعريعرة، وتطوير الطريق الرئيسي بهجرة الصحاف وغنوى بالصرار.
إضافة إلى مشروع تسوية ترابية للمخططات مع ضبط المناسيب لبلدية جوف بني هاجر، ومشروع إنشاء مركز خدمات بلدية بالقرعاء باللهابة، ومشروع تطوير وتحسين المنطقة المركزية بالرفيعة، وإنشاء حدائق عامة بمحافظة رأس تنورة.
 
وقال في تصريح صحافي، إن هذه المشاريع لم يلتزم المقاولون المنفذون لها بالجدول الزمني المعتمد لها، إضافة إلى عدم الالتزام بنسب الإنجاز وفق مراحل المشروع المتفق عليه، موضحاً أن الأمانة قامت بتوجيه إنذارات عدة لهم قبل أن تتخذ قرار السحب، مشدداً على أن الأمانة حريصة على إعطاء مهلة للمقاولين الملتزمين، نظراً لما قد يطرأ في المشروع أثناء تنفيذه.
 
وتوعد "الجبير" المقاولين المتهاونين بتطبيق أقصى الغرامات والجزاءات عليهم، وذلك وفق لائحة الجزاءات النظامية المعمول بها، مشيراً إلى أن الهدف من هذه المشاريع هو خدمة المواطنين والمقيمين، وأنه لا مجال للتهاون، لافتاً إلى أن الأمانة ملتزمة في مراقبة المشاريع التي يتم تنفيذها.