خريجات رياض الأطفال يطالبن بالتعيين أسوة بزميلاتهن

رفضن قرار حصر فائض المعلمات وتعيينهن في غير تخصصهن

عوض الفهمي- سبق- الرياض: ناشد عدد من خريجات رياض الأطفال وزارة التربية بالتعيين، أسوة بزميلاتهن في بقية التخصصات الأخرى.
 
وقالت الخريجات في شكواهن لـ "سبق": لقد تخرجنا منذ أكثر من عدة أعوام وما زلنا ننتظر نصيبنا من التوظيف لكن انتظارنا طال كثيرا، فمنا من تنتظر منذ 7 سنوات ولم يشملها التعيين، رغم التوسع الكبير الذي تشهده مدارس الروضات على مستوى المملكة.
 
وأشرن إلى أن هناك قرار ملكي رقم 121/ أ وتاريخ 2/ 7/ 1432هـ،والذي يقضي بتخصيص " 3،122" وظيفة لرياض الأطفال كمرحلة أولى، وعدد "4، 878" كمرحلة ثانية، إلا أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى ولم يتم تنفيذ المرحلة الثانية.
 
وأردفن: فوجئنا في هذا العام بقرار صد رمن وزارة التربية والتعليم يفيد بحصر الفائض من المعلمات من جميع التخصصات، وتحويلهن للعمل في مدارس رياض الأطفال لمن ترغب منهن العمل بها، وهذا ظلم، فنحن المتخصصات في رياض الأطفال أحق من غيرنا في نفس تخصصنا، بل أنه يوجد الآلاف من الخريجات في تخصص رياض الأطفال بإمكان التربية تعينهن لسد الاحتياج الموجود في مدارس رياض الأطفال، بدلا من جلب معلمات من تخصصات أخرى غير مؤهلات للعمل في هذا المجال.
 
وأكد عدد من الخريجات القديمات برياض الأطفال، أنه تم تعيين خريجات جدد في نفس التخصص بسبب حصولهن على درجة مرتفعة في اختبار قياس الذي يمارسنه منذ المرحلة الثانوية، لكن القديمات لم يختبرن قياس سوى العام الماضي ولأول مرة مما جعلهن يخفقن فيه، كما أنه لا يوجد لديهن فرصة للإعادة، فلماذا لا تكون 40 % للأقدمية حتى يتم استيعاب الخريجات الجدد اللواتي يقبعن في البيوت من عدة سنوات.
 
وناشدت الخريجات وزير التربية والتعليم، الأمير خالد الفيصل، النظر في قضيتهن بعين الرأفة والرحمة والعدل والمساواة، وتعيينهن في مجال تخصصهن، أسوة بغيرهن من التخصصات الأخرى.

اعلان
خريجات رياض الأطفال يطالبن بالتعيين أسوة بزميلاتهن
سبق
عوض الفهمي- سبق- الرياض: ناشد عدد من خريجات رياض الأطفال وزارة التربية بالتعيين، أسوة بزميلاتهن في بقية التخصصات الأخرى.
 
وقالت الخريجات في شكواهن لـ "سبق": لقد تخرجنا منذ أكثر من عدة أعوام وما زلنا ننتظر نصيبنا من التوظيف لكن انتظارنا طال كثيرا، فمنا من تنتظر منذ 7 سنوات ولم يشملها التعيين، رغم التوسع الكبير الذي تشهده مدارس الروضات على مستوى المملكة.
 
وأشرن إلى أن هناك قرار ملكي رقم 121/ أ وتاريخ 2/ 7/ 1432هـ،والذي يقضي بتخصيص " 3،122" وظيفة لرياض الأطفال كمرحلة أولى، وعدد "4، 878" كمرحلة ثانية، إلا أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى ولم يتم تنفيذ المرحلة الثانية.
 
وأردفن: فوجئنا في هذا العام بقرار صد رمن وزارة التربية والتعليم يفيد بحصر الفائض من المعلمات من جميع التخصصات، وتحويلهن للعمل في مدارس رياض الأطفال لمن ترغب منهن العمل بها، وهذا ظلم، فنحن المتخصصات في رياض الأطفال أحق من غيرنا في نفس تخصصنا، بل أنه يوجد الآلاف من الخريجات في تخصص رياض الأطفال بإمكان التربية تعينهن لسد الاحتياج الموجود في مدارس رياض الأطفال، بدلا من جلب معلمات من تخصصات أخرى غير مؤهلات للعمل في هذا المجال.
 
وأكد عدد من الخريجات القديمات برياض الأطفال، أنه تم تعيين خريجات جدد في نفس التخصص بسبب حصولهن على درجة مرتفعة في اختبار قياس الذي يمارسنه منذ المرحلة الثانوية، لكن القديمات لم يختبرن قياس سوى العام الماضي ولأول مرة مما جعلهن يخفقن فيه، كما أنه لا يوجد لديهن فرصة للإعادة، فلماذا لا تكون 40 % للأقدمية حتى يتم استيعاب الخريجات الجدد اللواتي يقبعن في البيوت من عدة سنوات.
 
وناشدت الخريجات وزير التربية والتعليم، الأمير خالد الفيصل، النظر في قضيتهن بعين الرأفة والرحمة والعدل والمساواة، وتعيينهن في مجال تخصصهن، أسوة بغيرهن من التخصصات الأخرى.
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
07:47 PM

خريجات رياض الأطفال يطالبن بالتعيين أسوة بزميلاتهن

رفضن قرار حصر فائض المعلمات وتعيينهن في غير تخصصهن

A A A
0
3,942

عوض الفهمي- سبق- الرياض: ناشد عدد من خريجات رياض الأطفال وزارة التربية بالتعيين، أسوة بزميلاتهن في بقية التخصصات الأخرى.
 
وقالت الخريجات في شكواهن لـ "سبق": لقد تخرجنا منذ أكثر من عدة أعوام وما زلنا ننتظر نصيبنا من التوظيف لكن انتظارنا طال كثيرا، فمنا من تنتظر منذ 7 سنوات ولم يشملها التعيين، رغم التوسع الكبير الذي تشهده مدارس الروضات على مستوى المملكة.
 
وأشرن إلى أن هناك قرار ملكي رقم 121/ أ وتاريخ 2/ 7/ 1432هـ،والذي يقضي بتخصيص " 3،122" وظيفة لرياض الأطفال كمرحلة أولى، وعدد "4، 878" كمرحلة ثانية، إلا أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى ولم يتم تنفيذ المرحلة الثانية.
 
وأردفن: فوجئنا في هذا العام بقرار صد رمن وزارة التربية والتعليم يفيد بحصر الفائض من المعلمات من جميع التخصصات، وتحويلهن للعمل في مدارس رياض الأطفال لمن ترغب منهن العمل بها، وهذا ظلم، فنحن المتخصصات في رياض الأطفال أحق من غيرنا في نفس تخصصنا، بل أنه يوجد الآلاف من الخريجات في تخصص رياض الأطفال بإمكان التربية تعينهن لسد الاحتياج الموجود في مدارس رياض الأطفال، بدلا من جلب معلمات من تخصصات أخرى غير مؤهلات للعمل في هذا المجال.
 
وأكد عدد من الخريجات القديمات برياض الأطفال، أنه تم تعيين خريجات جدد في نفس التخصص بسبب حصولهن على درجة مرتفعة في اختبار قياس الذي يمارسنه منذ المرحلة الثانوية، لكن القديمات لم يختبرن قياس سوى العام الماضي ولأول مرة مما جعلهن يخفقن فيه، كما أنه لا يوجد لديهن فرصة للإعادة، فلماذا لا تكون 40 % للأقدمية حتى يتم استيعاب الخريجات الجدد اللواتي يقبعن في البيوت من عدة سنوات.
 
وناشدت الخريجات وزير التربية والتعليم، الأمير خالد الفيصل، النظر في قضيتهن بعين الرأفة والرحمة والعدل والمساواة، وتعيينهن في مجال تخصصهن، أسوة بغيرهن من التخصصات الأخرى.