"جامعة سعود" تدشن مركزاً للصم وضعاف السمع

يتضمن مجموعة من البرامج التربوية المتقدمة

سبق- الرياض: وافقت جامعة الملك سعود في الجلسة الثانية لمجلس الجامعة لعام 1436هـ برئاسة مدير الجامعة د. بدران العمر وحضور الأمين العام لمجلس التعليم العالي د. محمد الصالح؛ على تحويل برنامج التعليم العالي للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع إلى مركز تحت مسمى "مركز لغة الإشارة ودراسات الصم وضعاف السمع بجامعة الملك سعود".
 
وتأتي فكرة إنشاء هذا المركز انطلاقاً من الدور الريادي الذي تمارسه جامعة الملك سعود كبيت خبرة يقدم خدماته التعليمية والبحثية، والمجتمعية لكل قطاعات المجتمع في شتى التخصصات.
 
وسيمثل هذا المركز أنموذجاً يحتذى في المجال التطبيقي والنظري لهذا الموضوع من التعليم كما يمكن أن يكون بمثابة الهيكل العام  الذي يتضمن مجموعة من البرامج التي تعد نقلة نوعية في تربية وتعليم الأشخاص الصم وضعاف السمع في المملكة العربية السعودية والعالم العربي التزاماً بتوجيهات ولاة الأمر في خدمة جميع شرائح المجتمع من الأشخاص ذوي الإعاقة.
 
ويحرص وزير التعليم العالي على مواصلة إصدار توجيهاته المثمرة لدعم ومساندة هذه الفئة من الطلاب.
وتمثل هذه الفكرة أيضاً تنفيذاً علمياً وعملياً لرؤية ورسالة الجامعة في هذا المجال؛ حيث يركز المركز على المهارات اللغوية العربية ولغة الإشارة والترجمة بلغة الإشارة والخدمات المساندة والتدريب والاستشارات ودعم هذا كله بالبحث العلمي المتخصص في هذه القضايا.
 

اعلان
"جامعة سعود" تدشن مركزاً للصم وضعاف السمع
سبق
سبق- الرياض: وافقت جامعة الملك سعود في الجلسة الثانية لمجلس الجامعة لعام 1436هـ برئاسة مدير الجامعة د. بدران العمر وحضور الأمين العام لمجلس التعليم العالي د. محمد الصالح؛ على تحويل برنامج التعليم العالي للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع إلى مركز تحت مسمى "مركز لغة الإشارة ودراسات الصم وضعاف السمع بجامعة الملك سعود".
 
وتأتي فكرة إنشاء هذا المركز انطلاقاً من الدور الريادي الذي تمارسه جامعة الملك سعود كبيت خبرة يقدم خدماته التعليمية والبحثية، والمجتمعية لكل قطاعات المجتمع في شتى التخصصات.
 
وسيمثل هذا المركز أنموذجاً يحتذى في المجال التطبيقي والنظري لهذا الموضوع من التعليم كما يمكن أن يكون بمثابة الهيكل العام  الذي يتضمن مجموعة من البرامج التي تعد نقلة نوعية في تربية وتعليم الأشخاص الصم وضعاف السمع في المملكة العربية السعودية والعالم العربي التزاماً بتوجيهات ولاة الأمر في خدمة جميع شرائح المجتمع من الأشخاص ذوي الإعاقة.
 
ويحرص وزير التعليم العالي على مواصلة إصدار توجيهاته المثمرة لدعم ومساندة هذه الفئة من الطلاب.
وتمثل هذه الفكرة أيضاً تنفيذاً علمياً وعملياً لرؤية ورسالة الجامعة في هذا المجال؛ حيث يركز المركز على المهارات اللغوية العربية ولغة الإشارة والترجمة بلغة الإشارة والخدمات المساندة والتدريب والاستشارات ودعم هذا كله بالبحث العلمي المتخصص في هذه القضايا.
 
30 نوفمبر 2014 - 8 صفر 1436
03:43 PM

"جامعة سعود" تدشن مركزاً للصم وضعاف السمع

يتضمن مجموعة من البرامج التربوية المتقدمة

A A A
0
1,137

سبق- الرياض: وافقت جامعة الملك سعود في الجلسة الثانية لمجلس الجامعة لعام 1436هـ برئاسة مدير الجامعة د. بدران العمر وحضور الأمين العام لمجلس التعليم العالي د. محمد الصالح؛ على تحويل برنامج التعليم العالي للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع إلى مركز تحت مسمى "مركز لغة الإشارة ودراسات الصم وضعاف السمع بجامعة الملك سعود".
 
وتأتي فكرة إنشاء هذا المركز انطلاقاً من الدور الريادي الذي تمارسه جامعة الملك سعود كبيت خبرة يقدم خدماته التعليمية والبحثية، والمجتمعية لكل قطاعات المجتمع في شتى التخصصات.
 
وسيمثل هذا المركز أنموذجاً يحتذى في المجال التطبيقي والنظري لهذا الموضوع من التعليم كما يمكن أن يكون بمثابة الهيكل العام  الذي يتضمن مجموعة من البرامج التي تعد نقلة نوعية في تربية وتعليم الأشخاص الصم وضعاف السمع في المملكة العربية السعودية والعالم العربي التزاماً بتوجيهات ولاة الأمر في خدمة جميع شرائح المجتمع من الأشخاص ذوي الإعاقة.
 
ويحرص وزير التعليم العالي على مواصلة إصدار توجيهاته المثمرة لدعم ومساندة هذه الفئة من الطلاب.
وتمثل هذه الفكرة أيضاً تنفيذاً علمياً وعملياً لرؤية ورسالة الجامعة في هذا المجال؛ حيث يركز المركز على المهارات اللغوية العربية ولغة الإشارة والترجمة بلغة الإشارة والخدمات المساندة والتدريب والاستشارات ودعم هذا كله بالبحث العلمي المتخصص في هذه القضايا.