بالفيديو.. مفتي تنزانيا: جهود خادم الحرمين مقدرة وواضحة للعالم

خلال لقائه موفد الشؤون الإسلامية لبرنامج الإمامة في رمضان

التقى مفتي الجمهورية رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية تنزانيا، الشيخ أبو بكر بن زبير، موفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشارك في برنامج الإمامة لهذا العام 1440هـ، الشيخ موسى بن محمد التويجري.

وفي بداية اللقاء رحب زبير بموفد الوزارة، قائلًا: إن برنامج الإمامة في رمضان يدل على حرص المملكة العربية السعودية على تعزيز المنهج الوسطي المعتدل في العالم.

وأضاف أن جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ مقدرة وواضحة للعالم الإسلامي.

ونوه إلى أن جميع المسلمين بالعالم يشيدون بمواقف المملكة في جمع كلمة المسلمين، والدفاع عن قضاياهم، وقيامها بأحسن ما يجب للحرمين الشريفين، وتقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن.

وأشاد مفتي تنزانيا بالجهود الكبيرة لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، في خدمة الإسلام والمسلمين والوقوف على احتياجاتهم، ومن ذلك إرسال الموفدين من برنامج الإمامة لتبصير الناس بأمور دينهم، ونشر العقيدة الصحيحة.

ودعا الله تعالى بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، ويجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه للأمة الإسلامية، وأن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقرارها.

من جانبه قال موفد الوزارة في تنزانيا الشيخ موسى بن محمد التويجري: إن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ أيده الله ــ تعمل لخدمة الأمة الإسلامية، ونصرة قضاياها، وكل ما تقوم به هو نابع من إيمانها بواجبها في نصرة الإسلام والمسلمين.

وأكد التويجري حرص الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، على التواصل مع المسلمين في الشهر الكريم من خلال عدة برامج تنفذها الوزارة.

يذكر أن برنامج الإمامة في رمضان يأتي ضمن مجموعة من البرامج التي تنفذها الوزارة في عدد من دول العالم خلال شهر رمضان المبارك، بهدف تبصير الناس بأمور دينهم ودنياهم وإبراز رسالة الوزارة المنبثقة من رسالة المملكة؛ لتعزيز قيم الوسطية والاعتدال وخدمة الإسلام والمسلمين.

اعلان
بالفيديو.. مفتي تنزانيا: جهود خادم الحرمين مقدرة وواضحة للعالم
سبق

التقى مفتي الجمهورية رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية تنزانيا، الشيخ أبو بكر بن زبير، موفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشارك في برنامج الإمامة لهذا العام 1440هـ، الشيخ موسى بن محمد التويجري.

وفي بداية اللقاء رحب زبير بموفد الوزارة، قائلًا: إن برنامج الإمامة في رمضان يدل على حرص المملكة العربية السعودية على تعزيز المنهج الوسطي المعتدل في العالم.

وأضاف أن جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ مقدرة وواضحة للعالم الإسلامي.

ونوه إلى أن جميع المسلمين بالعالم يشيدون بمواقف المملكة في جمع كلمة المسلمين، والدفاع عن قضاياهم، وقيامها بأحسن ما يجب للحرمين الشريفين، وتقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن.

وأشاد مفتي تنزانيا بالجهود الكبيرة لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، في خدمة الإسلام والمسلمين والوقوف على احتياجاتهم، ومن ذلك إرسال الموفدين من برنامج الإمامة لتبصير الناس بأمور دينهم، ونشر العقيدة الصحيحة.

ودعا الله تعالى بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، ويجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه للأمة الإسلامية، وأن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقرارها.

من جانبه قال موفد الوزارة في تنزانيا الشيخ موسى بن محمد التويجري: إن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ أيده الله ــ تعمل لخدمة الأمة الإسلامية، ونصرة قضاياها، وكل ما تقوم به هو نابع من إيمانها بواجبها في نصرة الإسلام والمسلمين.

وأكد التويجري حرص الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، على التواصل مع المسلمين في الشهر الكريم من خلال عدة برامج تنفذها الوزارة.

يذكر أن برنامج الإمامة في رمضان يأتي ضمن مجموعة من البرامج التي تنفذها الوزارة في عدد من دول العالم خلال شهر رمضان المبارك، بهدف تبصير الناس بأمور دينهم ودنياهم وإبراز رسالة الوزارة المنبثقة من رسالة المملكة؛ لتعزيز قيم الوسطية والاعتدال وخدمة الإسلام والمسلمين.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
07:19 PM

بالفيديو.. مفتي تنزانيا: جهود خادم الحرمين مقدرة وواضحة للعالم

خلال لقائه موفد الشؤون الإسلامية لبرنامج الإمامة في رمضان

A A A
0
3,729

التقى مفتي الجمهورية رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية تنزانيا، الشيخ أبو بكر بن زبير، موفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشارك في برنامج الإمامة لهذا العام 1440هـ، الشيخ موسى بن محمد التويجري.

وفي بداية اللقاء رحب زبير بموفد الوزارة، قائلًا: إن برنامج الإمامة في رمضان يدل على حرص المملكة العربية السعودية على تعزيز المنهج الوسطي المعتدل في العالم.

وأضاف أن جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ مقدرة وواضحة للعالم الإسلامي.

ونوه إلى أن جميع المسلمين بالعالم يشيدون بمواقف المملكة في جمع كلمة المسلمين، والدفاع عن قضاياهم، وقيامها بأحسن ما يجب للحرمين الشريفين، وتقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن.

وأشاد مفتي تنزانيا بالجهود الكبيرة لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، في خدمة الإسلام والمسلمين والوقوف على احتياجاتهم، ومن ذلك إرسال الموفدين من برنامج الإمامة لتبصير الناس بأمور دينهم، ونشر العقيدة الصحيحة.

ودعا الله تعالى بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، ويجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه للأمة الإسلامية، وأن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقرارها.

من جانبه قال موفد الوزارة في تنزانيا الشيخ موسى بن محمد التويجري: إن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ أيده الله ــ تعمل لخدمة الأمة الإسلامية، ونصرة قضاياها، وكل ما تقوم به هو نابع من إيمانها بواجبها في نصرة الإسلام والمسلمين.

وأكد التويجري حرص الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، على التواصل مع المسلمين في الشهر الكريم من خلال عدة برامج تنفذها الوزارة.

يذكر أن برنامج الإمامة في رمضان يأتي ضمن مجموعة من البرامج التي تنفذها الوزارة في عدد من دول العالم خلال شهر رمضان المبارك، بهدف تبصير الناس بأمور دينهم ودنياهم وإبراز رسالة الوزارة المنبثقة من رسالة المملكة؛ لتعزيز قيم الوسطية والاعتدال وخدمة الإسلام والمسلمين.