اختتام المؤتمر والمعرض الدولي لمشاريع إعمار مكة المكرمة

​رعته صحيفة "سبق" واستمر 4 أيام

اختُتم اليوم المؤتمر والمعرض الدولي لمشاريع إعمار منطقة مكة المكرمة، الذي انطلقت فعالياته الأربعاء الماضي برعاية من صحيفة "سبق"، وبتنظيم من هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وإشراف من إمارة المنطقة، ومشاركة وزارة المالية.

واستعرض المؤتمر جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله العتيق والمعتمرين وقاصدي العاصمة المقدسة، فيما استعرض المعرض المصاحب المشاريع التنموية والتطويرية للمنطقة في ظل رؤية المملكة 2030.

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، قد رعى المؤتمر والمعرض الدولي المقام في جدة، الذي استمر أربعة أيام، وشهد حضورًا كثيفًا من أصحاب المعالي الوزراء والفضيلة من مختلف الدول الإسلامية، ومشاركة الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

كما شهد المعرض حضور نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر، والمهتمين بإعمار مكة المكرمة من القطاعين الحكومي والخاص. واطلع الزوار على أبرز المشاريع التنموية والتطويرية للمنطقة، منها: مشروع مطار الملك عبدالعزيز الجديد في جدة، ومشروع قطار الحرمين.

وتعرف أمير مكة المكرمة على أبرز المشاريع التوسعية للقطاعات الحكومية والخاصة المتمثلة في: مشاريع وزارة الصحة، مشروع جبل عمر، مشروع توسعة الحرمين والمشاريع المرتبطة به، مشاريع محافظة الطائف، مشروع النقل العام، مشاريع العاصمة المقدسة، مشروع طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة والخدمات التي تقدمها القطاعات الأمنية والخدمية لتوفير سبل الراحة لضيوف الرحمن وقاصدي مكة المكرمة من حجاج ومعتمرين.

وشهد معرض إعمار مكة المكرمة توقيع العديد من الاتفاقيات بين شركات القطاع الخاص لتطوير البنية التحتية والتشغيلية للمنطقة، وتحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - للعناية بحجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وقاصدي العاصمة المقدسة .

وشدد الأمير خالد الفيصل على الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لمنطقة مكة المكرمة، والرعاية الكريمة للمنطقة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 بزيادة عدد الحجاج والمعتمرين.

ورفع الأمير خالد الفيصل التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على ما تم إنجازه من مشروعات في المنطقة والعاصمة المقدسة.

وأعرب الفيصل خلال زيارته لمعرض إعمار منطقة مكة المقام بمركز جدة للمنتديات والفعاليات عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما حظيت به منطقة مكة المكرمة من رعاية واهتمام في شتى المجالات، وخصوصًا مشروعات العاصمة والمشاعر المقدسة التي تخدم ضيوف الرحمن.

وأوضح خلال الزيارة أن المعرض الذي يضم 100 مشروع منفذ ويجري تنفيذه ومعتمد يتحدث عن مشاريع تنموية حقيقية في المنطقة، لافتًا إلى أن تلك المشاريع استغرقت جهدًا ووقتًا في التخطيط والدراسات والتنفيذ، وداعيًا رجال الأعمال والمستثمرين من أبناء الوطن إلى الالتفات لمشاريع التنمية داخل المملكة، والمشاركة مع القطاعات الحكومية في تنفيذ تلك المشاريع التي ستعود -بإذن الله- بالنفع على الوطن والمستثمرين على حد سواء.

وأبدى الفيصل استعداد إمارة منطقة مكة المكرمة لدعم جهود القطاعات الحكومية والخاصة كافة، وتوفير التسهيلات اللازمة لهم للمضي قُدمًا في تحقيق تطلعات القيادة الكريمة والرؤية الطموحة للمملكة. مشددًا على إنجاز المشاريع كافة المخطط لها حسب الجدول الزمني الموضوع لها.

يُذكر أن 25 جهة من القطاعات الحكومية والخاصة شاركت في فعاليات مؤتمر ومعرض إعمار منطقة مكة المكرمة، التي تعرض مشاريع البنية التحتية والتطويرية التي تأتي تواكبًا مع رؤية المملكة 2030.

وترسم تلك المشاريع المشاركة الوجهة الحقيقية للتنمية في منطقة مكة المكرمة، حيث مجسمات المطارات والفنادق ومشاريع القطارات والمدن الذكية والمراكز الحضرية ومشاريع المشاعر والمنطقة المركزية.. كما تشارك الجهات الأمنية من مختلف القطاعات، وعلى رأسها وزارة الداخلية والأمن العام وقوات أمن الحج وغيرها، وتشارك كذلك القطاعات الخدمية من وزارتَيْ المالية والصحة، وإمارة مكة المكرمة، ووزارة المياه والكهرباء، ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ، وعدد من الشركات الخاصة.

وعرض المعرض المصاحب لمؤتمر إعمار مكة المكرمة مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في جدة، ومشروع توسعة الحرم المكي الشريف، والمشاريع التوسعية في المياه والكهرباء والصحة. وستُزيد تلك المشاريع من عدد حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين على مراحل، تنتهي في عام 2030؛ لتحقق أهداف الرؤية الطموحة.

اعلان
اختتام المؤتمر والمعرض الدولي لمشاريع إعمار مكة المكرمة
سبق

اختُتم اليوم المؤتمر والمعرض الدولي لمشاريع إعمار منطقة مكة المكرمة، الذي انطلقت فعالياته الأربعاء الماضي برعاية من صحيفة "سبق"، وبتنظيم من هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وإشراف من إمارة المنطقة، ومشاركة وزارة المالية.

واستعرض المؤتمر جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله العتيق والمعتمرين وقاصدي العاصمة المقدسة، فيما استعرض المعرض المصاحب المشاريع التنموية والتطويرية للمنطقة في ظل رؤية المملكة 2030.

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، قد رعى المؤتمر والمعرض الدولي المقام في جدة، الذي استمر أربعة أيام، وشهد حضورًا كثيفًا من أصحاب المعالي الوزراء والفضيلة من مختلف الدول الإسلامية، ومشاركة الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

كما شهد المعرض حضور نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر، والمهتمين بإعمار مكة المكرمة من القطاعين الحكومي والخاص. واطلع الزوار على أبرز المشاريع التنموية والتطويرية للمنطقة، منها: مشروع مطار الملك عبدالعزيز الجديد في جدة، ومشروع قطار الحرمين.

وتعرف أمير مكة المكرمة على أبرز المشاريع التوسعية للقطاعات الحكومية والخاصة المتمثلة في: مشاريع وزارة الصحة، مشروع جبل عمر، مشروع توسعة الحرمين والمشاريع المرتبطة به، مشاريع محافظة الطائف، مشروع النقل العام، مشاريع العاصمة المقدسة، مشروع طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة والخدمات التي تقدمها القطاعات الأمنية والخدمية لتوفير سبل الراحة لضيوف الرحمن وقاصدي مكة المكرمة من حجاج ومعتمرين.

وشهد معرض إعمار مكة المكرمة توقيع العديد من الاتفاقيات بين شركات القطاع الخاص لتطوير البنية التحتية والتشغيلية للمنطقة، وتحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - للعناية بحجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وقاصدي العاصمة المقدسة .

وشدد الأمير خالد الفيصل على الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لمنطقة مكة المكرمة، والرعاية الكريمة للمنطقة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 بزيادة عدد الحجاج والمعتمرين.

ورفع الأمير خالد الفيصل التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على ما تم إنجازه من مشروعات في المنطقة والعاصمة المقدسة.

وأعرب الفيصل خلال زيارته لمعرض إعمار منطقة مكة المقام بمركز جدة للمنتديات والفعاليات عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما حظيت به منطقة مكة المكرمة من رعاية واهتمام في شتى المجالات، وخصوصًا مشروعات العاصمة والمشاعر المقدسة التي تخدم ضيوف الرحمن.

وأوضح خلال الزيارة أن المعرض الذي يضم 100 مشروع منفذ ويجري تنفيذه ومعتمد يتحدث عن مشاريع تنموية حقيقية في المنطقة، لافتًا إلى أن تلك المشاريع استغرقت جهدًا ووقتًا في التخطيط والدراسات والتنفيذ، وداعيًا رجال الأعمال والمستثمرين من أبناء الوطن إلى الالتفات لمشاريع التنمية داخل المملكة، والمشاركة مع القطاعات الحكومية في تنفيذ تلك المشاريع التي ستعود -بإذن الله- بالنفع على الوطن والمستثمرين على حد سواء.

وأبدى الفيصل استعداد إمارة منطقة مكة المكرمة لدعم جهود القطاعات الحكومية والخاصة كافة، وتوفير التسهيلات اللازمة لهم للمضي قُدمًا في تحقيق تطلعات القيادة الكريمة والرؤية الطموحة للمملكة. مشددًا على إنجاز المشاريع كافة المخطط لها حسب الجدول الزمني الموضوع لها.

يُذكر أن 25 جهة من القطاعات الحكومية والخاصة شاركت في فعاليات مؤتمر ومعرض إعمار منطقة مكة المكرمة، التي تعرض مشاريع البنية التحتية والتطويرية التي تأتي تواكبًا مع رؤية المملكة 2030.

وترسم تلك المشاريع المشاركة الوجهة الحقيقية للتنمية في منطقة مكة المكرمة، حيث مجسمات المطارات والفنادق ومشاريع القطارات والمدن الذكية والمراكز الحضرية ومشاريع المشاعر والمنطقة المركزية.. كما تشارك الجهات الأمنية من مختلف القطاعات، وعلى رأسها وزارة الداخلية والأمن العام وقوات أمن الحج وغيرها، وتشارك كذلك القطاعات الخدمية من وزارتَيْ المالية والصحة، وإمارة مكة المكرمة، ووزارة المياه والكهرباء، ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ، وعدد من الشركات الخاصة.

وعرض المعرض المصاحب لمؤتمر إعمار مكة المكرمة مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في جدة، ومشروع توسعة الحرم المكي الشريف، والمشاريع التوسعية في المياه والكهرباء والصحة. وستُزيد تلك المشاريع من عدد حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين على مراحل، تنتهي في عام 2030؛ لتحقق أهداف الرؤية الطموحة.

30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الآخر 1439
10:56 PM

اختتام المؤتمر والمعرض الدولي لمشاريع إعمار مكة المكرمة

​رعته صحيفة "سبق" واستمر 4 أيام

A A A
2
4,936

اختُتم اليوم المؤتمر والمعرض الدولي لمشاريع إعمار منطقة مكة المكرمة، الذي انطلقت فعالياته الأربعاء الماضي برعاية من صحيفة "سبق"، وبتنظيم من هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وإشراف من إمارة المنطقة، ومشاركة وزارة المالية.

واستعرض المؤتمر جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله العتيق والمعتمرين وقاصدي العاصمة المقدسة، فيما استعرض المعرض المصاحب المشاريع التنموية والتطويرية للمنطقة في ظل رؤية المملكة 2030.

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، قد رعى المؤتمر والمعرض الدولي المقام في جدة، الذي استمر أربعة أيام، وشهد حضورًا كثيفًا من أصحاب المعالي الوزراء والفضيلة من مختلف الدول الإسلامية، ومشاركة الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

كما شهد المعرض حضور نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر، والمهتمين بإعمار مكة المكرمة من القطاعين الحكومي والخاص. واطلع الزوار على أبرز المشاريع التنموية والتطويرية للمنطقة، منها: مشروع مطار الملك عبدالعزيز الجديد في جدة، ومشروع قطار الحرمين.

وتعرف أمير مكة المكرمة على أبرز المشاريع التوسعية للقطاعات الحكومية والخاصة المتمثلة في: مشاريع وزارة الصحة، مشروع جبل عمر، مشروع توسعة الحرمين والمشاريع المرتبطة به، مشاريع محافظة الطائف، مشروع النقل العام، مشاريع العاصمة المقدسة، مشروع طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة والخدمات التي تقدمها القطاعات الأمنية والخدمية لتوفير سبل الراحة لضيوف الرحمن وقاصدي مكة المكرمة من حجاج ومعتمرين.

وشهد معرض إعمار مكة المكرمة توقيع العديد من الاتفاقيات بين شركات القطاع الخاص لتطوير البنية التحتية والتشغيلية للمنطقة، وتحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - للعناية بحجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وقاصدي العاصمة المقدسة .

وشدد الأمير خالد الفيصل على الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لمنطقة مكة المكرمة، والرعاية الكريمة للمنطقة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 بزيادة عدد الحجاج والمعتمرين.

ورفع الأمير خالد الفيصل التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على ما تم إنجازه من مشروعات في المنطقة والعاصمة المقدسة.

وأعرب الفيصل خلال زيارته لمعرض إعمار منطقة مكة المقام بمركز جدة للمنتديات والفعاليات عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما حظيت به منطقة مكة المكرمة من رعاية واهتمام في شتى المجالات، وخصوصًا مشروعات العاصمة والمشاعر المقدسة التي تخدم ضيوف الرحمن.

وأوضح خلال الزيارة أن المعرض الذي يضم 100 مشروع منفذ ويجري تنفيذه ومعتمد يتحدث عن مشاريع تنموية حقيقية في المنطقة، لافتًا إلى أن تلك المشاريع استغرقت جهدًا ووقتًا في التخطيط والدراسات والتنفيذ، وداعيًا رجال الأعمال والمستثمرين من أبناء الوطن إلى الالتفات لمشاريع التنمية داخل المملكة، والمشاركة مع القطاعات الحكومية في تنفيذ تلك المشاريع التي ستعود -بإذن الله- بالنفع على الوطن والمستثمرين على حد سواء.

وأبدى الفيصل استعداد إمارة منطقة مكة المكرمة لدعم جهود القطاعات الحكومية والخاصة كافة، وتوفير التسهيلات اللازمة لهم للمضي قُدمًا في تحقيق تطلعات القيادة الكريمة والرؤية الطموحة للمملكة. مشددًا على إنجاز المشاريع كافة المخطط لها حسب الجدول الزمني الموضوع لها.

يُذكر أن 25 جهة من القطاعات الحكومية والخاصة شاركت في فعاليات مؤتمر ومعرض إعمار منطقة مكة المكرمة، التي تعرض مشاريع البنية التحتية والتطويرية التي تأتي تواكبًا مع رؤية المملكة 2030.

وترسم تلك المشاريع المشاركة الوجهة الحقيقية للتنمية في منطقة مكة المكرمة، حيث مجسمات المطارات والفنادق ومشاريع القطارات والمدن الذكية والمراكز الحضرية ومشاريع المشاعر والمنطقة المركزية.. كما تشارك الجهات الأمنية من مختلف القطاعات، وعلى رأسها وزارة الداخلية والأمن العام وقوات أمن الحج وغيرها، وتشارك كذلك القطاعات الخدمية من وزارتَيْ المالية والصحة، وإمارة مكة المكرمة، ووزارة المياه والكهرباء، ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ، وعدد من الشركات الخاصة.

وعرض المعرض المصاحب لمؤتمر إعمار مكة المكرمة مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في جدة، ومشروع توسعة الحرم المكي الشريف، والمشاريع التوسعية في المياه والكهرباء والصحة. وستُزيد تلك المشاريع من عدد حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين على مراحل، تنتهي في عام 2030؛ لتحقق أهداف الرؤية الطموحة.