الإمارات ترحّب بانضمام دول لتحقيقات استهداف الناقلات

أكدت أن تضافر الجهود يدعم الشفافية في الوصول للنتائج

رحّبت دولة الإمارات العربية المتحدة، بانضمام عدد من الدول إلى التحقيقات الجارية حول العمليات التخريبية التي استهدفت أربع ناقلات تحمل أعلام الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة النرويج بالقرب من المياه الإقليمية للدولة بخليج عمان الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها: حرص شركاؤنا الدوليون على المشاركة في التحقيقات، وتضافر الجهود يدعم الحيادية والشفافية في الوصول إلى النتائج المطلوبة؛ وهو ما تتطلع إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من وراء هذا التحقيق.

وأضافت: التحقيقات المشتركة تأتي لتؤكد حرص المجتمع الدولي على حماية أمن الملاحة البحرية وحركة التجارة الدولية وسلامة إمدادات الطاقة.

وأكدت أنه مع انضمام الدول المشاركة؛ سيأخذ التحقيق مجراه ويستغرق ما يلزم من الوقت.

اعلان
الإمارات ترحّب بانضمام دول لتحقيقات استهداف الناقلات
سبق

رحّبت دولة الإمارات العربية المتحدة، بانضمام عدد من الدول إلى التحقيقات الجارية حول العمليات التخريبية التي استهدفت أربع ناقلات تحمل أعلام الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة النرويج بالقرب من المياه الإقليمية للدولة بخليج عمان الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها: حرص شركاؤنا الدوليون على المشاركة في التحقيقات، وتضافر الجهود يدعم الحيادية والشفافية في الوصول إلى النتائج المطلوبة؛ وهو ما تتطلع إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من وراء هذا التحقيق.

وأضافت: التحقيقات المشتركة تأتي لتؤكد حرص المجتمع الدولي على حماية أمن الملاحة البحرية وحركة التجارة الدولية وسلامة إمدادات الطاقة.

وأكدت أنه مع انضمام الدول المشاركة؛ سيأخذ التحقيق مجراه ويستغرق ما يلزم من الوقت.

22 مايو 2019 - 17 رمضان 1440
03:08 PM

الإمارات ترحّب بانضمام دول لتحقيقات استهداف الناقلات

أكدت أن تضافر الجهود يدعم الشفافية في الوصول للنتائج

A A A
2
6,474

رحّبت دولة الإمارات العربية المتحدة، بانضمام عدد من الدول إلى التحقيقات الجارية حول العمليات التخريبية التي استهدفت أربع ناقلات تحمل أعلام الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة النرويج بالقرب من المياه الإقليمية للدولة بخليج عمان الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها: حرص شركاؤنا الدوليون على المشاركة في التحقيقات، وتضافر الجهود يدعم الحيادية والشفافية في الوصول إلى النتائج المطلوبة؛ وهو ما تتطلع إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من وراء هذا التحقيق.

وأضافت: التحقيقات المشتركة تأتي لتؤكد حرص المجتمع الدولي على حماية أمن الملاحة البحرية وحركة التجارة الدولية وسلامة إمدادات الطاقة.

وأكدت أنه مع انضمام الدول المشاركة؛ سيأخذ التحقيق مجراه ويستغرق ما يلزم من الوقت.