أهالي "اللغيسيم" بجائزة أضم يفتحون طريق قراهم على نفقتهم الخاصة

البلدية: المشاريع معتمدة والتنفيذ قريباً.. والمواطنون : حبر على ورق

عوض الفهمي- سبق- الليث: اضطر عددٌ من سكان قرى اللغيسيم بمركز الجائزة بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة إلى فتح الطريق الموصل لقراهم على حسابهم الخاص بقيمة بلغت 20 ألف ريال، بعدما عجزوا – على حد قولهم – في مناشدة بلدية أضم في فتح الطريق .
 
 وقال المواطنون في شكوى تلقت "سبق" نسخة منها إن طريق قرى اللغيسيم تم إنشاؤه من قِبل بلدية أضم قبل 12 عاماً، ولم تقم البلدية طيلة الأعوام السابقة بصيانته نهائياً، بل أهملته وهو ما تسبب في ضيق الطريق، بالإضافة إلى تجمع الرمال والصخور وسط الطريق بسبب الأمطار الغزيرة التي كانت تهطل على المنطقة طيلة السنوات الماضية.
 
 وأضافوا: الطريق يعد شرياناً "حيوياً" لقرى اللغيسيم، إذ يربطها بمجمع مدارس البنين والبنات وكذلك بمركز الجائزة وبمحافظة أضم، وقد اتفق المواطنون على استئجار معدات ثقيلة لفتح الطريق وإزالة الصخور والأتربة وتوسيع المنعطفات الخطرة، والتي راح ضحيتها الأبرياء بسبب ضيق عرض الطريق.
 
 وقد كلف ذلك حتى الآن 20 ألف ريال، وما زال العمل جارياً، فيما أكّد المواطنون أن قراهم أهملت من حيث الخدمات البلدية تماماً، وأنها لا تجد أي اهتمام مثل بقية القرى الأخرى.
وقالوا إن قرى اللغيسيم تفتقد أيضاً للإنارة، بالإضافة إلى الطريق العام مع العلم أن أغلب القرى وصلت لها الكهرباء باستثناء قرى اللغيسيم .
 
وعاتبوا بلدية أضم حيث تقوم بإعلان مشاريع معتمدة لقرى اللغيسيم،  من دون تنفيذ على أرض الواقع، إنما هي في حقيقة الأمر مشاريع على الورق فقط، حيث حرمت تلك القرى من أبسط حقوقها وهي البنية التحتية التي  لا وجود لها في تلك القرى.
 
 من جهة أخرى أوضح مصدر في بلدية أضم لـ "سبق" أن قرى اللغيسيم وصلت لها خدمة الأسفلت والإنارة معتمدة في المشاريع القادمة، كما تم اعتماد تنفيذ مزلقانات خرسانية بقرى الجائزة بمبلغ 6 ملايين ومن ضمنها موقعان بقرية اللغيسيم،  ومضى من العقد أكثر من ستة أشهر لم يبدأ وبعد مكاتبات مع أمانة جدة تم إلزام المقاول بالعمل أو سحب المشروع والتزم المقاول بالتنفيذ وسيبدأ العمل خلال الأسبوع القادم .
 
وأضاف المصدر: تم الانتهاء أخيراً من تنفيذ أعمال الترابية بقرية اللغيسيم تمهيداً لسفلتتها، حتى الأحواش التي لا يوجد بها منازل قمنا بتوصيل الخدمة لها .
 
وتابع، أهالي القرية يقومون ببناء المنازل من دون صكوك ورخص نظامية، ومع ذلك لم نوقف أعمالهم رغبةً منا في التنمية، مؤكّداً أنه وحسب خطة البلدية بالإنارة بالجائزة نفذنا أعمال إنارة بالطرق الرئيسية فقط كمرحلة أولى، وحالياً انتقلنا لمرحلة القرى وبدأنا بقرية آل صلاح وتم تسليم المقاول مواقع أخرى وسيتم ذلك تباعاً.
 
 
 

اعلان
أهالي "اللغيسيم" بجائزة أضم يفتحون طريق قراهم على نفقتهم الخاصة
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: اضطر عددٌ من سكان قرى اللغيسيم بمركز الجائزة بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة إلى فتح الطريق الموصل لقراهم على حسابهم الخاص بقيمة بلغت 20 ألف ريال، بعدما عجزوا – على حد قولهم – في مناشدة بلدية أضم في فتح الطريق .
 
 وقال المواطنون في شكوى تلقت "سبق" نسخة منها إن طريق قرى اللغيسيم تم إنشاؤه من قِبل بلدية أضم قبل 12 عاماً، ولم تقم البلدية طيلة الأعوام السابقة بصيانته نهائياً، بل أهملته وهو ما تسبب في ضيق الطريق، بالإضافة إلى تجمع الرمال والصخور وسط الطريق بسبب الأمطار الغزيرة التي كانت تهطل على المنطقة طيلة السنوات الماضية.
 
 وأضافوا: الطريق يعد شرياناً "حيوياً" لقرى اللغيسيم، إذ يربطها بمجمع مدارس البنين والبنات وكذلك بمركز الجائزة وبمحافظة أضم، وقد اتفق المواطنون على استئجار معدات ثقيلة لفتح الطريق وإزالة الصخور والأتربة وتوسيع المنعطفات الخطرة، والتي راح ضحيتها الأبرياء بسبب ضيق عرض الطريق.
 
 وقد كلف ذلك حتى الآن 20 ألف ريال، وما زال العمل جارياً، فيما أكّد المواطنون أن قراهم أهملت من حيث الخدمات البلدية تماماً، وأنها لا تجد أي اهتمام مثل بقية القرى الأخرى.
وقالوا إن قرى اللغيسيم تفتقد أيضاً للإنارة، بالإضافة إلى الطريق العام مع العلم أن أغلب القرى وصلت لها الكهرباء باستثناء قرى اللغيسيم .
 
وعاتبوا بلدية أضم حيث تقوم بإعلان مشاريع معتمدة لقرى اللغيسيم،  من دون تنفيذ على أرض الواقع، إنما هي في حقيقة الأمر مشاريع على الورق فقط، حيث حرمت تلك القرى من أبسط حقوقها وهي البنية التحتية التي  لا وجود لها في تلك القرى.
 
 من جهة أخرى أوضح مصدر في بلدية أضم لـ "سبق" أن قرى اللغيسيم وصلت لها خدمة الأسفلت والإنارة معتمدة في المشاريع القادمة، كما تم اعتماد تنفيذ مزلقانات خرسانية بقرى الجائزة بمبلغ 6 ملايين ومن ضمنها موقعان بقرية اللغيسيم،  ومضى من العقد أكثر من ستة أشهر لم يبدأ وبعد مكاتبات مع أمانة جدة تم إلزام المقاول بالعمل أو سحب المشروع والتزم المقاول بالتنفيذ وسيبدأ العمل خلال الأسبوع القادم .
 
وأضاف المصدر: تم الانتهاء أخيراً من تنفيذ أعمال الترابية بقرية اللغيسيم تمهيداً لسفلتتها، حتى الأحواش التي لا يوجد بها منازل قمنا بتوصيل الخدمة لها .
 
وتابع، أهالي القرية يقومون ببناء المنازل من دون صكوك ورخص نظامية، ومع ذلك لم نوقف أعمالهم رغبةً منا في التنمية، مؤكّداً أنه وحسب خطة البلدية بالإنارة بالجائزة نفذنا أعمال إنارة بالطرق الرئيسية فقط كمرحلة أولى، وحالياً انتقلنا لمرحلة القرى وبدأنا بقرية آل صلاح وتم تسليم المقاول مواقع أخرى وسيتم ذلك تباعاً.
 
 
 
31 مايو 2014 - 2 شعبان 1435
10:49 PM

البلدية: المشاريع معتمدة والتنفيذ قريباً.. والمواطنون : حبر على ورق

أهالي "اللغيسيم" بجائزة أضم يفتحون طريق قراهم على نفقتهم الخاصة

A A A
0
2,645

عوض الفهمي- سبق- الليث: اضطر عددٌ من سكان قرى اللغيسيم بمركز الجائزة بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة إلى فتح الطريق الموصل لقراهم على حسابهم الخاص بقيمة بلغت 20 ألف ريال، بعدما عجزوا – على حد قولهم – في مناشدة بلدية أضم في فتح الطريق .
 
 وقال المواطنون في شكوى تلقت "سبق" نسخة منها إن طريق قرى اللغيسيم تم إنشاؤه من قِبل بلدية أضم قبل 12 عاماً، ولم تقم البلدية طيلة الأعوام السابقة بصيانته نهائياً، بل أهملته وهو ما تسبب في ضيق الطريق، بالإضافة إلى تجمع الرمال والصخور وسط الطريق بسبب الأمطار الغزيرة التي كانت تهطل على المنطقة طيلة السنوات الماضية.
 
 وأضافوا: الطريق يعد شرياناً "حيوياً" لقرى اللغيسيم، إذ يربطها بمجمع مدارس البنين والبنات وكذلك بمركز الجائزة وبمحافظة أضم، وقد اتفق المواطنون على استئجار معدات ثقيلة لفتح الطريق وإزالة الصخور والأتربة وتوسيع المنعطفات الخطرة، والتي راح ضحيتها الأبرياء بسبب ضيق عرض الطريق.
 
 وقد كلف ذلك حتى الآن 20 ألف ريال، وما زال العمل جارياً، فيما أكّد المواطنون أن قراهم أهملت من حيث الخدمات البلدية تماماً، وأنها لا تجد أي اهتمام مثل بقية القرى الأخرى.
وقالوا إن قرى اللغيسيم تفتقد أيضاً للإنارة، بالإضافة إلى الطريق العام مع العلم أن أغلب القرى وصلت لها الكهرباء باستثناء قرى اللغيسيم .
 
وعاتبوا بلدية أضم حيث تقوم بإعلان مشاريع معتمدة لقرى اللغيسيم،  من دون تنفيذ على أرض الواقع، إنما هي في حقيقة الأمر مشاريع على الورق فقط، حيث حرمت تلك القرى من أبسط حقوقها وهي البنية التحتية التي  لا وجود لها في تلك القرى.
 
 من جهة أخرى أوضح مصدر في بلدية أضم لـ "سبق" أن قرى اللغيسيم وصلت لها خدمة الأسفلت والإنارة معتمدة في المشاريع القادمة، كما تم اعتماد تنفيذ مزلقانات خرسانية بقرى الجائزة بمبلغ 6 ملايين ومن ضمنها موقعان بقرية اللغيسيم،  ومضى من العقد أكثر من ستة أشهر لم يبدأ وبعد مكاتبات مع أمانة جدة تم إلزام المقاول بالعمل أو سحب المشروع والتزم المقاول بالتنفيذ وسيبدأ العمل خلال الأسبوع القادم .
 
وأضاف المصدر: تم الانتهاء أخيراً من تنفيذ أعمال الترابية بقرية اللغيسيم تمهيداً لسفلتتها، حتى الأحواش التي لا يوجد بها منازل قمنا بتوصيل الخدمة لها .
 
وتابع، أهالي القرية يقومون ببناء المنازل من دون صكوك ورخص نظامية، ومع ذلك لم نوقف أعمالهم رغبةً منا في التنمية، مؤكّداً أنه وحسب خطة البلدية بالإنارة بالجائزة نفذنا أعمال إنارة بالطرق الرئيسية فقط كمرحلة أولى، وحالياً انتقلنا لمرحلة القرى وبدأنا بقرية آل صلاح وتم تسليم المقاول مواقع أخرى وسيتم ذلك تباعاً.