مصادر "سبق": إغلاق ملف الأسرة المعنَّفة.. "العم" حضر وتكفل بالحماية والمصروف

في قضية تعنيف أب لثمانية من أفراد أسرته

بعد أن انفردت "سبق" بقضية تعنيف أب في مدينة أبها لثمانية من أفراد أسرته، ومباشرة فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ممثلةً في وحدة الحماية الاجتماعية لحالتهم، وما شهدته من غموض طيلة الأيام الماضية.. أكدت مصادر "سبق" الخاصة أن الأم خلال الفترة السابقة رفضت مقابلة الباحثات بفرع الوزارة بعسير، بل وخرجت بمقطع فيديو جديد يشرح حالتهن، في تناقض كبير مع رفضها لمقابلة الباحثات.


كما تؤكد مصادر "سبق" أن وحدة الحماية بفرع الوزارة تحفظت على اثنتين من البنات، واللتين ظهر عليهما أثر التعنيف، حتى حضر اليوم أخو المعنِف (العم) وتكفل بالحماية والصرف عليهن، كما قام العم بإخراج أخيه المعنِف بالكفالة من النيابة العامة بمنطقة عسير.

الجدير بالذكر أنه وفق هذه الأحداث المتسارعة خلال اليومين الماضيين، تم إغلاق ملف الأسرة المعنفة بالكامل.

اعلان
مصادر "سبق": إغلاق ملف الأسرة المعنَّفة.. "العم" حضر وتكفل بالحماية والمصروف
سبق

بعد أن انفردت "سبق" بقضية تعنيف أب في مدينة أبها لثمانية من أفراد أسرته، ومباشرة فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ممثلةً في وحدة الحماية الاجتماعية لحالتهم، وما شهدته من غموض طيلة الأيام الماضية.. أكدت مصادر "سبق" الخاصة أن الأم خلال الفترة السابقة رفضت مقابلة الباحثات بفرع الوزارة بعسير، بل وخرجت بمقطع فيديو جديد يشرح حالتهن، في تناقض كبير مع رفضها لمقابلة الباحثات.


كما تؤكد مصادر "سبق" أن وحدة الحماية بفرع الوزارة تحفظت على اثنتين من البنات، واللتين ظهر عليهما أثر التعنيف، حتى حضر اليوم أخو المعنِف (العم) وتكفل بالحماية والصرف عليهن، كما قام العم بإخراج أخيه المعنِف بالكفالة من النيابة العامة بمنطقة عسير.

الجدير بالذكر أنه وفق هذه الأحداث المتسارعة خلال اليومين الماضيين، تم إغلاق ملف الأسرة المعنفة بالكامل.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
09:30 PM

مصادر "سبق": إغلاق ملف الأسرة المعنَّفة.. "العم" حضر وتكفل بالحماية والمصروف

في قضية تعنيف أب لثمانية من أفراد أسرته

A A A
10
32,932

بعد أن انفردت "سبق" بقضية تعنيف أب في مدينة أبها لثمانية من أفراد أسرته، ومباشرة فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ممثلةً في وحدة الحماية الاجتماعية لحالتهم، وما شهدته من غموض طيلة الأيام الماضية.. أكدت مصادر "سبق" الخاصة أن الأم خلال الفترة السابقة رفضت مقابلة الباحثات بفرع الوزارة بعسير، بل وخرجت بمقطع فيديو جديد يشرح حالتهن، في تناقض كبير مع رفضها لمقابلة الباحثات.


كما تؤكد مصادر "سبق" أن وحدة الحماية بفرع الوزارة تحفظت على اثنتين من البنات، واللتين ظهر عليهما أثر التعنيف، حتى حضر اليوم أخو المعنِف (العم) وتكفل بالحماية والصرف عليهن، كما قام العم بإخراج أخيه المعنِف بالكفالة من النيابة العامة بمنطقة عسير.

الجدير بالذكر أنه وفق هذه الأحداث المتسارعة خلال اليومين الماضيين، تم إغلاق ملف الأسرة المعنفة بالكامل.