"إيفانكا ترامب" تخطط لحضور حفل تنصيب "بايدن" لإنقاذ حياتها السياسية

والدها قال إن ذلك سيكلفها آلاف المؤيدين وسيكون أسوأ قرار تتخذه

كشفت مصادر لـ"ديلي ميل" أن إيفانكا ترامب تخطط لحضور حفل تنصيب جو بايدن في 20 يناير، في مسعى لإنقاذ حياتها السياسية، مؤكدين أن قرارها أثار غضب والدها الرئيس دونالد ترامب، وفق روسيا اليوم.

وتفصيلاً، قالت المصادر من البيت الأبيض، لـ"ديلي ميل" إن "إيفانكا قلقة من أن حياتها المهنية السياسية الواعدة في خطر وهي تبذل كل ما في وسعها لإنقاذ سمعتها"، مشيرًا إلى أن "ترامب اعتبر أن خطوة ابنته في التعامل مع من يريدون إسقاطه هي إهانة له وشدد على أنه يجب على أسرته أن تبقى ضمن جبهة موحدة".

وذكرت المصادر أن "ترامب أخبر إيفانكا أن حضورها حفل التنصيب سيكلفها آلاف المؤيدين وسيكون أسوأ قرار يمكن أن تتخذه على الإطلاق". لكن إيفانكا مقتنعة بأنه من خلال حضورها حفل تنصيب بايدن، ستظهر على أنها تتمتع بـ"روح رياضية وستكتسب مؤيدين في المستقبل".

اعلان
"إيفانكا ترامب" تخطط لحضور حفل تنصيب "بايدن" لإنقاذ حياتها السياسية
سبق

كشفت مصادر لـ"ديلي ميل" أن إيفانكا ترامب تخطط لحضور حفل تنصيب جو بايدن في 20 يناير، في مسعى لإنقاذ حياتها السياسية، مؤكدين أن قرارها أثار غضب والدها الرئيس دونالد ترامب، وفق روسيا اليوم.

وتفصيلاً، قالت المصادر من البيت الأبيض، لـ"ديلي ميل" إن "إيفانكا قلقة من أن حياتها المهنية السياسية الواعدة في خطر وهي تبذل كل ما في وسعها لإنقاذ سمعتها"، مشيرًا إلى أن "ترامب اعتبر أن خطوة ابنته في التعامل مع من يريدون إسقاطه هي إهانة له وشدد على أنه يجب على أسرته أن تبقى ضمن جبهة موحدة".

وذكرت المصادر أن "ترامب أخبر إيفانكا أن حضورها حفل التنصيب سيكلفها آلاف المؤيدين وسيكون أسوأ قرار يمكن أن تتخذه على الإطلاق". لكن إيفانكا مقتنعة بأنه من خلال حضورها حفل تنصيب بايدن، ستظهر على أنها تتمتع بـ"روح رياضية وستكتسب مؤيدين في المستقبل".

12 يناير 2021 - 28 جمادى الأول 1442
12:44 AM

"إيفانكا ترامب" تخطط لحضور حفل تنصيب "بايدن" لإنقاذ حياتها السياسية

والدها قال إن ذلك سيكلفها آلاف المؤيدين وسيكون أسوأ قرار تتخذه

A A A
6
19,987

كشفت مصادر لـ"ديلي ميل" أن إيفانكا ترامب تخطط لحضور حفل تنصيب جو بايدن في 20 يناير، في مسعى لإنقاذ حياتها السياسية، مؤكدين أن قرارها أثار غضب والدها الرئيس دونالد ترامب، وفق روسيا اليوم.

وتفصيلاً، قالت المصادر من البيت الأبيض، لـ"ديلي ميل" إن "إيفانكا قلقة من أن حياتها المهنية السياسية الواعدة في خطر وهي تبذل كل ما في وسعها لإنقاذ سمعتها"، مشيرًا إلى أن "ترامب اعتبر أن خطوة ابنته في التعامل مع من يريدون إسقاطه هي إهانة له وشدد على أنه يجب على أسرته أن تبقى ضمن جبهة موحدة".

وذكرت المصادر أن "ترامب أخبر إيفانكا أن حضورها حفل التنصيب سيكلفها آلاف المؤيدين وسيكون أسوأ قرار يمكن أن تتخذه على الإطلاق". لكن إيفانكا مقتنعة بأنه من خلال حضورها حفل تنصيب بايدن، ستظهر على أنها تتمتع بـ"روح رياضية وستكتسب مؤيدين في المستقبل".