"آل الشيخ": بيوت المال بالمحاكم تحوي مئات الملايين تخص فئات هي الأحوج

رفع الشكر للملك مثمناً قرار نقل إدارتها لهيئة "الولاية على أموال القاصرين"

رفع المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله- بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على الآلية الخاصة بنقل مهمة إدارة بيوت المال في وزارة العدل، ودوائر بيوت المال في المحاكم إلى الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم، والذي يتواكب مع رؤية المملكة.

ووصف "آل الشيخ" القرار بالمهم، والذي سيمكّن الهيئة من القيام بما كُلّفت به من حفظ وإدارة واستثمار أموال القاصرين ومن في حكمهم.

وأشار إلى أن بيوت المال في المحاكم تحوي مئات الملايين التي تخص فئات هي أحوج ما تكون إلى تنمية واستثمار أموالهم لهم، بما يعود عليهم بالنفع والفائدة بعد رشدهم، مؤكداً أن هذا القرار سيعزز من الملاءة الاستثمارية لتحقيق أفضل العوائد من خلال تنمية أموال المشمولين بنظامها وبشكل يعود عليهم بالنفع والفائدة.

وأضاف "آل الشيخ" أن هذا القرار الحكيم يؤكد اهتمام ولاة الأمر -حفظهم الله- بكل ما يفيد ويهم مصلحة هذه الفئات الغالية إلى قلوبنا، وسيسهم هذا القرار في فتح آفاق جديدة لاستثمارات الهيئة، وسيعمل على الإسهام في تطوير مختلف سبل التنمية في المملكة.

وأردف أن الهيئة لا تزال تعمل على تطوير حوكمة العمل والنظر في أفضل المجالات التي يتم من خلالها تقديم الخدمات النوعية للقاصرين ومن في حكمهم لتنمية هذه الأموال.

واختتم "آل الشيخ" بشكر الله سبحانه وتعالى على ما قيض لهذه البلاد من قيادة حكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله– والتي أسهمت في إحاطة رعايتهم واهتمامهم الكريم فئات مهمة وغالية علينا وهم القاصرون ومن في حكمهم.

اعلان
"آل الشيخ": بيوت المال بالمحاكم تحوي مئات الملايين تخص فئات هي الأحوج
سبق

رفع المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله- بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على الآلية الخاصة بنقل مهمة إدارة بيوت المال في وزارة العدل، ودوائر بيوت المال في المحاكم إلى الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم، والذي يتواكب مع رؤية المملكة.

ووصف "آل الشيخ" القرار بالمهم، والذي سيمكّن الهيئة من القيام بما كُلّفت به من حفظ وإدارة واستثمار أموال القاصرين ومن في حكمهم.

وأشار إلى أن بيوت المال في المحاكم تحوي مئات الملايين التي تخص فئات هي أحوج ما تكون إلى تنمية واستثمار أموالهم لهم، بما يعود عليهم بالنفع والفائدة بعد رشدهم، مؤكداً أن هذا القرار سيعزز من الملاءة الاستثمارية لتحقيق أفضل العوائد من خلال تنمية أموال المشمولين بنظامها وبشكل يعود عليهم بالنفع والفائدة.

وأضاف "آل الشيخ" أن هذا القرار الحكيم يؤكد اهتمام ولاة الأمر -حفظهم الله- بكل ما يفيد ويهم مصلحة هذه الفئات الغالية إلى قلوبنا، وسيسهم هذا القرار في فتح آفاق جديدة لاستثمارات الهيئة، وسيعمل على الإسهام في تطوير مختلف سبل التنمية في المملكة.

وأردف أن الهيئة لا تزال تعمل على تطوير حوكمة العمل والنظر في أفضل المجالات التي يتم من خلالها تقديم الخدمات النوعية للقاصرين ومن في حكمهم لتنمية هذه الأموال.

واختتم "آل الشيخ" بشكر الله سبحانه وتعالى على ما قيض لهذه البلاد من قيادة حكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله– والتي أسهمت في إحاطة رعايتهم واهتمامهم الكريم فئات مهمة وغالية علينا وهم القاصرون ومن في حكمهم.

26 يوليو 2018 - 13 ذو القعدة 1439
11:28 AM

"آل الشيخ": بيوت المال بالمحاكم تحوي مئات الملايين تخص فئات هي الأحوج

رفع الشكر للملك مثمناً قرار نقل إدارتها لهيئة "الولاية على أموال القاصرين"

A A A
4
7,737

رفع المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله- بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على الآلية الخاصة بنقل مهمة إدارة بيوت المال في وزارة العدل، ودوائر بيوت المال في المحاكم إلى الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم، والذي يتواكب مع رؤية المملكة.

ووصف "آل الشيخ" القرار بالمهم، والذي سيمكّن الهيئة من القيام بما كُلّفت به من حفظ وإدارة واستثمار أموال القاصرين ومن في حكمهم.

وأشار إلى أن بيوت المال في المحاكم تحوي مئات الملايين التي تخص فئات هي أحوج ما تكون إلى تنمية واستثمار أموالهم لهم، بما يعود عليهم بالنفع والفائدة بعد رشدهم، مؤكداً أن هذا القرار سيعزز من الملاءة الاستثمارية لتحقيق أفضل العوائد من خلال تنمية أموال المشمولين بنظامها وبشكل يعود عليهم بالنفع والفائدة.

وأضاف "آل الشيخ" أن هذا القرار الحكيم يؤكد اهتمام ولاة الأمر -حفظهم الله- بكل ما يفيد ويهم مصلحة هذه الفئات الغالية إلى قلوبنا، وسيسهم هذا القرار في فتح آفاق جديدة لاستثمارات الهيئة، وسيعمل على الإسهام في تطوير مختلف سبل التنمية في المملكة.

وأردف أن الهيئة لا تزال تعمل على تطوير حوكمة العمل والنظر في أفضل المجالات التي يتم من خلالها تقديم الخدمات النوعية للقاصرين ومن في حكمهم لتنمية هذه الأموال.

واختتم "آل الشيخ" بشكر الله سبحانه وتعالى على ما قيض لهذه البلاد من قيادة حكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله– والتي أسهمت في إحاطة رعايتهم واهتمامهم الكريم فئات مهمة وغالية علينا وهم القاصرون ومن في حكمهم.