شاهد "المخاطرة".. معلمون وطلاب في جوف السيل لبلوغ مدرستهم بالليث!

هطولات قطعت الطريق المؤدي.. السير على الأقدام والإدارة لم تعلّق الدراسة

خاطَرَ معلمون وطلاب بأنفسهم، صباح اليوم، بعد أن قطعوا سيل وادي جمعة بني هلال بالليث، سيرًا على الأقدام من أجل الوصول إلى مدرستهم التي تقع خلف الوادي، دون أن تشرع الإدارة التعليمية بتعليق الدراسة في ذات المدرسة.

وتفصيلًا؛ اضطر عدد من المعلمين والطلاب بمدرسة عبدالرحمن بن عوف الابتدائية والمتوسطة بجمعة بني هلال شرقي محافظة الليث، صباح اليوم، إلى عبور السيل سيرًا على الأقدام للوصول إلى مدرستهم؛ حيث لم يجدوا طريقة للعبور سوى المخاطرة بأنفسهم وقطع السيل والتجمعات المائية، للوصول إلى مدرستهم في اليوم الثالث لاختبارات الفصل الدراسي الأول.

واستغرب المعلمون والطلاب من عدم تعليق الدراسة في المدرسة، جراء الأمطار والسيول التي شهدتها المنطقة مساء أمس؛ مما نتج عنه انقطاع بعض الطرق بما فيها الطريق المؤدي إلى المدرسة والذي يمر بوادٍ يفتقر لكوبري أو مزلقان.

وأظهرت الصور التي حصلت عليها "سبق" عبور المعلمين والطلاب للوادي سيرًا على الأقدام، صباح اليوم الثلاثاء، في ظل المخاطر التي تُحدِق بهم في أثناء عبورهم السيل.

معلمون سيل وادي جمعة بني هلال الليث
اعلان
شاهد "المخاطرة".. معلمون وطلاب في جوف السيل لبلوغ مدرستهم بالليث!
سبق

خاطَرَ معلمون وطلاب بأنفسهم، صباح اليوم، بعد أن قطعوا سيل وادي جمعة بني هلال بالليث، سيرًا على الأقدام من أجل الوصول إلى مدرستهم التي تقع خلف الوادي، دون أن تشرع الإدارة التعليمية بتعليق الدراسة في ذات المدرسة.

وتفصيلًا؛ اضطر عدد من المعلمين والطلاب بمدرسة عبدالرحمن بن عوف الابتدائية والمتوسطة بجمعة بني هلال شرقي محافظة الليث، صباح اليوم، إلى عبور السيل سيرًا على الأقدام للوصول إلى مدرستهم؛ حيث لم يجدوا طريقة للعبور سوى المخاطرة بأنفسهم وقطع السيل والتجمعات المائية، للوصول إلى مدرستهم في اليوم الثالث لاختبارات الفصل الدراسي الأول.

واستغرب المعلمون والطلاب من عدم تعليق الدراسة في المدرسة، جراء الأمطار والسيول التي شهدتها المنطقة مساء أمس؛ مما نتج عنه انقطاع بعض الطرق بما فيها الطريق المؤدي إلى المدرسة والذي يمر بوادٍ يفتقر لكوبري أو مزلقان.

وأظهرت الصور التي حصلت عليها "سبق" عبور المعلمين والطلاب للوادي سيرًا على الأقدام، صباح اليوم الثلاثاء، في ظل المخاطر التي تُحدِق بهم في أثناء عبورهم السيل.

24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الآخر 1441
10:16 AM

شاهد "المخاطرة".. معلمون وطلاب في جوف السيل لبلوغ مدرستهم بالليث!

هطولات قطعت الطريق المؤدي.. السير على الأقدام والإدارة لم تعلّق الدراسة

A A A
10
13,153

خاطَرَ معلمون وطلاب بأنفسهم، صباح اليوم، بعد أن قطعوا سيل وادي جمعة بني هلال بالليث، سيرًا على الأقدام من أجل الوصول إلى مدرستهم التي تقع خلف الوادي، دون أن تشرع الإدارة التعليمية بتعليق الدراسة في ذات المدرسة.

وتفصيلًا؛ اضطر عدد من المعلمين والطلاب بمدرسة عبدالرحمن بن عوف الابتدائية والمتوسطة بجمعة بني هلال شرقي محافظة الليث، صباح اليوم، إلى عبور السيل سيرًا على الأقدام للوصول إلى مدرستهم؛ حيث لم يجدوا طريقة للعبور سوى المخاطرة بأنفسهم وقطع السيل والتجمعات المائية، للوصول إلى مدرستهم في اليوم الثالث لاختبارات الفصل الدراسي الأول.

واستغرب المعلمون والطلاب من عدم تعليق الدراسة في المدرسة، جراء الأمطار والسيول التي شهدتها المنطقة مساء أمس؛ مما نتج عنه انقطاع بعض الطرق بما فيها الطريق المؤدي إلى المدرسة والذي يمر بوادٍ يفتقر لكوبري أو مزلقان.

وأظهرت الصور التي حصلت عليها "سبق" عبور المعلمين والطلاب للوادي سيرًا على الأقدام، صباح اليوم الثلاثاء، في ظل المخاطر التي تُحدِق بهم في أثناء عبورهم السيل.