توقيع مذكرة تفاهم جمعت هيئة الطيران المدني والفدرالي الأمريكي.. تأهيل وتدريب

تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي بين الطرفين على أساس المنفعة المشتركة

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية وإدارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الأمريكية مذكرة تفاهم بين الجانبين.

ومثّل الجانب السعودي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، فيما مثّل الجانب الأمريكي نائب إدارة الطيران الفيدرالي كارل إي بورليسون، وذلك في مقر الإدارة الفدرالية بواشنطن.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى التأهيل والتدريب وبناء القدرات في مختلف قطاعات الطيران وفي مجال السلامة والأمن وحماية البيئة في النقل الجوي، إضافة لتحسين عمليات الطيران المدني، والاطلاع على أحدث التقنيات وأفضل الممارسات في مختلف قطاعات الطيران المدني.
وتناولت المذكرة موضوعات الخصخصة وتقاسم الإيرادات ووحدات تمويل المشاريع، بجانب إنشاء مراكز بحوث لقطاع الطيران المدني وتطويرها.
وتأتي مذكرة التفاهم ضمن التعاون بين الجانبين في مجال الطيران المدني، ورغبة منهما في تعزيز التعاون الثنائي بين الطرفين على أساس المنفعة المشتركة والاحترام المتبادل، وفقاً للأنظمة والقوانين والتعليمات المعمول بها في كلا البلدين.
وستكون أوجه التعاون بين الطرفين مبنية على تبادل الزيارات بين الخبراء لدى الطرفين وتبادل المعلومات العلمية والفنية بين الجانبين وتدريب الأفراد وتنمية قدراتهم من خلال المشاركة في تنفيذ المشاريع ذات الصلة، إلى جانب تنظيم الجلسات والمؤتمرات المشتركة والحلقات التدريبية.

اعلان
توقيع مذكرة تفاهم جمعت هيئة الطيران المدني والفدرالي الأمريكي.. تأهيل وتدريب
سبق

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية وإدارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الأمريكية مذكرة تفاهم بين الجانبين.

ومثّل الجانب السعودي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، فيما مثّل الجانب الأمريكي نائب إدارة الطيران الفيدرالي كارل إي بورليسون، وذلك في مقر الإدارة الفدرالية بواشنطن.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى التأهيل والتدريب وبناء القدرات في مختلف قطاعات الطيران وفي مجال السلامة والأمن وحماية البيئة في النقل الجوي، إضافة لتحسين عمليات الطيران المدني، والاطلاع على أحدث التقنيات وأفضل الممارسات في مختلف قطاعات الطيران المدني.
وتناولت المذكرة موضوعات الخصخصة وتقاسم الإيرادات ووحدات تمويل المشاريع، بجانب إنشاء مراكز بحوث لقطاع الطيران المدني وتطويرها.
وتأتي مذكرة التفاهم ضمن التعاون بين الجانبين في مجال الطيران المدني، ورغبة منهما في تعزيز التعاون الثنائي بين الطرفين على أساس المنفعة المشتركة والاحترام المتبادل، وفقاً للأنظمة والقوانين والتعليمات المعمول بها في كلا البلدين.
وستكون أوجه التعاون بين الطرفين مبنية على تبادل الزيارات بين الخبراء لدى الطرفين وتبادل المعلومات العلمية والفنية بين الجانبين وتدريب الأفراد وتنمية قدراتهم من خلال المشاركة في تنفيذ المشاريع ذات الصلة، إلى جانب تنظيم الجلسات والمؤتمرات المشتركة والحلقات التدريبية.

30 يونيو 2018 - 16 شوّال 1439
12:39 PM

توقيع مذكرة تفاهم جمعت هيئة الطيران المدني والفدرالي الأمريكي.. تأهيل وتدريب

تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي بين الطرفين على أساس المنفعة المشتركة

A A A
0
3,428

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية وإدارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الأمريكية مذكرة تفاهم بين الجانبين.

ومثّل الجانب السعودي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، فيما مثّل الجانب الأمريكي نائب إدارة الطيران الفيدرالي كارل إي بورليسون، وذلك في مقر الإدارة الفدرالية بواشنطن.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى التأهيل والتدريب وبناء القدرات في مختلف قطاعات الطيران وفي مجال السلامة والأمن وحماية البيئة في النقل الجوي، إضافة لتحسين عمليات الطيران المدني، والاطلاع على أحدث التقنيات وأفضل الممارسات في مختلف قطاعات الطيران المدني.
وتناولت المذكرة موضوعات الخصخصة وتقاسم الإيرادات ووحدات تمويل المشاريع، بجانب إنشاء مراكز بحوث لقطاع الطيران المدني وتطويرها.
وتأتي مذكرة التفاهم ضمن التعاون بين الجانبين في مجال الطيران المدني، ورغبة منهما في تعزيز التعاون الثنائي بين الطرفين على أساس المنفعة المشتركة والاحترام المتبادل، وفقاً للأنظمة والقوانين والتعليمات المعمول بها في كلا البلدين.
وستكون أوجه التعاون بين الطرفين مبنية على تبادل الزيارات بين الخبراء لدى الطرفين وتبادل المعلومات العلمية والفنية بين الجانبين وتدريب الأفراد وتنمية قدراتهم من خلال المشاركة في تنفيذ المشاريع ذات الصلة، إلى جانب تنظيم الجلسات والمؤتمرات المشتركة والحلقات التدريبية.