مواطنة بالرياض تناشد "الحماية الاجتماعية" لإنقاذ أبنائها من إهمال طليقها

أكدت أنها لم تشاهدهم منذ ٨ أعوام.. والابن صدر عنه بلاغ فقدان

شهدت محكمة بإحدى محافظات منطقة الرياض، قضية إنسانية تتمثل في مناشدة مواطنة بحضانة ابنتها البالغة من العمر ١٥ سنة وابنها البالغ من العمر ١٣ عاماً، متهمة طليقها بإهمالهما وحرمانهما من التعليم حيث تخلف المدعى عليه عن أول جلسات المحاكمة في وقت تواصل فيها المدعية دعواها.

وفي التفاصيل، روت المواطنة قصتها الإنسانية لـ"سبق" أملاً في تفاعل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة العدل بسرعة البت في قضيتها وقالت: "‏‫أنا مواطنة سعودية حرمت من رؤية ابنتي وولدي منذ ٨ سنوات بقوة من طليقي وشقيقه وضعف مني".

وأضافت: "والله العظيم لم أشاهدهم منذ ٨ سنوات ولا أدري بأي ذنب ولماذا كل هذه القسوة والانسلاخ من الإنسانية وزيادة على ذلك حرم أبنائي من الدراسة".

وتسرد المواطنة تفاصيل القضية مبينة أنها بعد زواجها سحب طليقها ابنته وبنته، ولم تكن وقتها تريد أن تزيد المشاكل خاصة أن طليقها من أقاربها.

وتابعت: " تفاجأت في شهر شعبان من العام الجاري أن ابني الذي يبلغ من العمر حالياً ١٣ سنة صدر عنه بلاغ فقدان في عام ١٤٣٦ ولا أعلم هل عاد أم لا، وابنتي حالياً عمرها ١٥ سنة وتسكن في منزل شقيق والدها".

وتؤكد المواطنة أنها قدمت بلاغات وشكاوى دون جدوى، مبينة أنها لا تريد حالياً سوى التحقق من سلامة أبنائها، عن طريق فرق الحماية بالكشف على البنت والتأكد من الابن هل لازال مفقوداً وهل هو على قيد الحياة أم لا.

اعلان
مواطنة بالرياض تناشد "الحماية الاجتماعية" لإنقاذ أبنائها من إهمال طليقها
سبق

شهدت محكمة بإحدى محافظات منطقة الرياض، قضية إنسانية تتمثل في مناشدة مواطنة بحضانة ابنتها البالغة من العمر ١٥ سنة وابنها البالغ من العمر ١٣ عاماً، متهمة طليقها بإهمالهما وحرمانهما من التعليم حيث تخلف المدعى عليه عن أول جلسات المحاكمة في وقت تواصل فيها المدعية دعواها.

وفي التفاصيل، روت المواطنة قصتها الإنسانية لـ"سبق" أملاً في تفاعل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة العدل بسرعة البت في قضيتها وقالت: "‏‫أنا مواطنة سعودية حرمت من رؤية ابنتي وولدي منذ ٨ سنوات بقوة من طليقي وشقيقه وضعف مني".

وأضافت: "والله العظيم لم أشاهدهم منذ ٨ سنوات ولا أدري بأي ذنب ولماذا كل هذه القسوة والانسلاخ من الإنسانية وزيادة على ذلك حرم أبنائي من الدراسة".

وتسرد المواطنة تفاصيل القضية مبينة أنها بعد زواجها سحب طليقها ابنته وبنته، ولم تكن وقتها تريد أن تزيد المشاكل خاصة أن طليقها من أقاربها.

وتابعت: " تفاجأت في شهر شعبان من العام الجاري أن ابني الذي يبلغ من العمر حالياً ١٣ سنة صدر عنه بلاغ فقدان في عام ١٤٣٦ ولا أعلم هل عاد أم لا، وابنتي حالياً عمرها ١٥ سنة وتسكن في منزل شقيق والدها".

وتؤكد المواطنة أنها قدمت بلاغات وشكاوى دون جدوى، مبينة أنها لا تريد حالياً سوى التحقق من سلامة أبنائها، عن طريق فرق الحماية بالكشف على البنت والتأكد من الابن هل لازال مفقوداً وهل هو على قيد الحياة أم لا.

26 يوليو 2018 - 13 ذو القعدة 1439
12:32 AM

مواطنة بالرياض تناشد "الحماية الاجتماعية" لإنقاذ أبنائها من إهمال طليقها

أكدت أنها لم تشاهدهم منذ ٨ أعوام.. والابن صدر عنه بلاغ فقدان

A A A
55
47,123

شهدت محكمة بإحدى محافظات منطقة الرياض، قضية إنسانية تتمثل في مناشدة مواطنة بحضانة ابنتها البالغة من العمر ١٥ سنة وابنها البالغ من العمر ١٣ عاماً، متهمة طليقها بإهمالهما وحرمانهما من التعليم حيث تخلف المدعى عليه عن أول جلسات المحاكمة في وقت تواصل فيها المدعية دعواها.

وفي التفاصيل، روت المواطنة قصتها الإنسانية لـ"سبق" أملاً في تفاعل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة العدل بسرعة البت في قضيتها وقالت: "‏‫أنا مواطنة سعودية حرمت من رؤية ابنتي وولدي منذ ٨ سنوات بقوة من طليقي وشقيقه وضعف مني".

وأضافت: "والله العظيم لم أشاهدهم منذ ٨ سنوات ولا أدري بأي ذنب ولماذا كل هذه القسوة والانسلاخ من الإنسانية وزيادة على ذلك حرم أبنائي من الدراسة".

وتسرد المواطنة تفاصيل القضية مبينة أنها بعد زواجها سحب طليقها ابنته وبنته، ولم تكن وقتها تريد أن تزيد المشاكل خاصة أن طليقها من أقاربها.

وتابعت: " تفاجأت في شهر شعبان من العام الجاري أن ابني الذي يبلغ من العمر حالياً ١٣ سنة صدر عنه بلاغ فقدان في عام ١٤٣٦ ولا أعلم هل عاد أم لا، وابنتي حالياً عمرها ١٥ سنة وتسكن في منزل شقيق والدها".

وتؤكد المواطنة أنها قدمت بلاغات وشكاوى دون جدوى، مبينة أنها لا تريد حالياً سوى التحقق من سلامة أبنائها، عن طريق فرق الحماية بالكشف على البنت والتأكد من الابن هل لازال مفقوداً وهل هو على قيد الحياة أم لا.