ولي العهد في برقيتَي شكر لملكة بريطانيا ورئيسة الوزراء: أغادر بلدكم الصديق ممتناً لما لقيته من استقبال

قال لـ "الملكة اليزابيث": المباحثات التي تمّت ستُسهم في تعميق العلاقات وتعزيزها ودعم أواصر التعاون

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية شكر للملكة إليزابيث الثانية؛ ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، إثر مغادرته - حفظه الله - المملكة المتحدة فيما يلي نصها:

صاحبة الجلالة الملكة / إليزابيث الثانية

ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية

يسرني وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أتقدم لجلالتكم ببالغ الشكر والامتنان لما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

جلالة الملكة، أود أن أشيد بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، كما لا يفوتني أن أؤكّد أن المباحثات التي تمّت خلال الزيارة ستُسهم في تعميق هذه العلاقات وتعزيزها، وفي دعم أواصر التعاون المشترك، على النحو الذي يحقّق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالتكم.

متمنياً لجلالتكم موفور الصحة والسعادة، ولشعبكم الصديق استمرار التقدم والازدهار.

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد

نائب رئيس مجلــس الــوزراء

كما بعث ولي العهد برقية شكر للسيدة / تيريزا ماي؛ رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، إثر مغادرته - حفظه الله - المملكة المتحدة فيما يلي نصها:

دولة السيدة / تيريزا ماي

رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية

تحية طيبة

يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لدولتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

دولة رئيسة الوزراء، لقد أكدت المباحثات المشتركة التي أجريناها، وإنشاء مجلس الشراكة الإستراتيجي بين بلدينا، العزم على المضي قدماً في تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، والعمل على استمرار التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ودولتكم.

متمنياً لدولتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد

نائب رئيس مجلس الــوزراء

ولي العهد في لندن جولة الأمير محمد بن سلمان زيارة ولي العهد لبريطانيا السعودية بريطانيا
اعلان
ولي العهد في برقيتَي شكر لملكة بريطانيا ورئيسة الوزراء: أغادر بلدكم الصديق ممتناً لما لقيته من استقبال
سبق

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية شكر للملكة إليزابيث الثانية؛ ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، إثر مغادرته - حفظه الله - المملكة المتحدة فيما يلي نصها:

صاحبة الجلالة الملكة / إليزابيث الثانية

ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية

يسرني وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أتقدم لجلالتكم ببالغ الشكر والامتنان لما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

جلالة الملكة، أود أن أشيد بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، كما لا يفوتني أن أؤكّد أن المباحثات التي تمّت خلال الزيارة ستُسهم في تعميق هذه العلاقات وتعزيزها، وفي دعم أواصر التعاون المشترك، على النحو الذي يحقّق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالتكم.

متمنياً لجلالتكم موفور الصحة والسعادة، ولشعبكم الصديق استمرار التقدم والازدهار.

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد

نائب رئيس مجلــس الــوزراء

كما بعث ولي العهد برقية شكر للسيدة / تيريزا ماي؛ رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، إثر مغادرته - حفظه الله - المملكة المتحدة فيما يلي نصها:

دولة السيدة / تيريزا ماي

رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية

تحية طيبة

يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لدولتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

دولة رئيسة الوزراء، لقد أكدت المباحثات المشتركة التي أجريناها، وإنشاء مجلس الشراكة الإستراتيجي بين بلدينا، العزم على المضي قدماً في تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، والعمل على استمرار التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ودولتكم.

متمنياً لدولتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد

نائب رئيس مجلس الــوزراء

10 مارس 2018 - 22 جمادى الآخر 1439
10:32 AM
اخر تعديل
03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439
06:16 PM

ولي العهد في برقيتَي شكر لملكة بريطانيا ورئيسة الوزراء: أغادر بلدكم الصديق ممتناً لما لقيته من استقبال

قال لـ "الملكة اليزابيث": المباحثات التي تمّت ستُسهم في تعميق العلاقات وتعزيزها ودعم أواصر التعاون

A A A
15
23,309

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية شكر للملكة إليزابيث الثانية؛ ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، إثر مغادرته - حفظه الله - المملكة المتحدة فيما يلي نصها:

صاحبة الجلالة الملكة / إليزابيث الثانية

ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية

يسرني وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أتقدم لجلالتكم ببالغ الشكر والامتنان لما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

جلالة الملكة، أود أن أشيد بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، كما لا يفوتني أن أؤكّد أن المباحثات التي تمّت خلال الزيارة ستُسهم في تعميق هذه العلاقات وتعزيزها، وفي دعم أواصر التعاون المشترك، على النحو الذي يحقّق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالتكم.

متمنياً لجلالتكم موفور الصحة والسعادة، ولشعبكم الصديق استمرار التقدم والازدهار.

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد

نائب رئيس مجلــس الــوزراء

كما بعث ولي العهد برقية شكر للسيدة / تيريزا ماي؛ رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، إثر مغادرته - حفظه الله - المملكة المتحدة فيما يلي نصها:

دولة السيدة / تيريزا ماي

رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية

تحية طيبة

يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لدولتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

دولة رئيسة الوزراء، لقد أكدت المباحثات المشتركة التي أجريناها، وإنشاء مجلس الشراكة الإستراتيجي بين بلدينا، العزم على المضي قدماً في تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، والعمل على استمرار التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ودولتكم.

متمنياً لدولتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد

نائب رئيس مجلس الــوزراء