شاهد.. أكبر عملية لضبط التعديات بالطائف تُحبط بيع مليون م2 بمخططات عشوائية

فيما حذّرت "الخدمات" المعتدين من إجراءات رادعة وعدم السماح بإحداثات مخالفة

أحبطت أمانة الطائف بيع وتداول عدد من المخططات العشوائية في مركز عشيرة، شمال الطائف، على مساحة تناهز مليون متر مربع، في أكبر عملية ضبط للتعدي على الأراضي الحكومية؛ فيما شاركت لجنة التعديات والدوريات الأمنية في أعمال الإزالة التي نفّذتها آليات الأمانة.

وتم إزالة كل البتر الخرسانية المحددة لقطع الأراضي بالمخططات العشوائية التي أقيمت على أراضٍ بيضاء شاسعة، كما تم مسح العقوم وأحواش الماشية المخالفة بالموقع.

وحذّرت وكالة الخدمات والبلديات الفرعية المعتدين على الأراضي الحكومية؛ من أنها ستطبق بحقهم الإجراءات النظامية الرادعة، ولن تسمح بإقامة أي إحداثات مخالفة.

وأوضحت أن هناك 11 بلدية فرعية ومكتباً للخدمات البلدية، يقوم مراقبوها برصد كافة أشكال التعديات، مع سرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمعالجتها على الفور، ومتابعة عدم عودة التعدي مرةً أخرى للمواقع المزالة.

وأشارت إلى أن التوجيهات السامية وتعاميم إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة الشؤون البلدية والقروية، تقضي بسرعة التعامل مع الإحداثات منذ بدء نشوئها، ومنع استفحالها، والحفاظ على الأراضي الحكومية البيضاء.

وأكدت أمانة الطائف أنها حصرت عدداً من الإحداثات الجديدة التي أقامها مخالفون دون أن يكون لديهم مستمسكات شرعية أو رخص بناء نظامية؛ وذلك بمواقع مختلفة من المحافظة، وسيتم التعامل معها وإزالتها خلال الأيام المقبلة، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة والتنسيق المشترك مع الجهات ذات العلاقة.

يشار إلى أن الأمانة -بمساندة أمنية- كانت قد أعادت الكثير من الأراضي الحكومية المعتدى عليها، وتابعتها "سبق" في مواقع متعددة بالمحافظة، حاول بعض المعتدين بيعها ضمن مخططات وتوريط المشترين الذين يعتقدون بأنها أملاك.

اعلان
شاهد.. أكبر عملية لضبط التعديات بالطائف تُحبط بيع مليون م2 بمخططات عشوائية
سبق

أحبطت أمانة الطائف بيع وتداول عدد من المخططات العشوائية في مركز عشيرة، شمال الطائف، على مساحة تناهز مليون متر مربع، في أكبر عملية ضبط للتعدي على الأراضي الحكومية؛ فيما شاركت لجنة التعديات والدوريات الأمنية في أعمال الإزالة التي نفّذتها آليات الأمانة.

وتم إزالة كل البتر الخرسانية المحددة لقطع الأراضي بالمخططات العشوائية التي أقيمت على أراضٍ بيضاء شاسعة، كما تم مسح العقوم وأحواش الماشية المخالفة بالموقع.

وحذّرت وكالة الخدمات والبلديات الفرعية المعتدين على الأراضي الحكومية؛ من أنها ستطبق بحقهم الإجراءات النظامية الرادعة، ولن تسمح بإقامة أي إحداثات مخالفة.

وأوضحت أن هناك 11 بلدية فرعية ومكتباً للخدمات البلدية، يقوم مراقبوها برصد كافة أشكال التعديات، مع سرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمعالجتها على الفور، ومتابعة عدم عودة التعدي مرةً أخرى للمواقع المزالة.

وأشارت إلى أن التوجيهات السامية وتعاميم إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة الشؤون البلدية والقروية، تقضي بسرعة التعامل مع الإحداثات منذ بدء نشوئها، ومنع استفحالها، والحفاظ على الأراضي الحكومية البيضاء.

وأكدت أمانة الطائف أنها حصرت عدداً من الإحداثات الجديدة التي أقامها مخالفون دون أن يكون لديهم مستمسكات شرعية أو رخص بناء نظامية؛ وذلك بمواقع مختلفة من المحافظة، وسيتم التعامل معها وإزالتها خلال الأيام المقبلة، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة والتنسيق المشترك مع الجهات ذات العلاقة.

يشار إلى أن الأمانة -بمساندة أمنية- كانت قد أعادت الكثير من الأراضي الحكومية المعتدى عليها، وتابعتها "سبق" في مواقع متعددة بالمحافظة، حاول بعض المعتدين بيعها ضمن مخططات وتوريط المشترين الذين يعتقدون بأنها أملاك.

12 يوليو 2018 - 28 شوّال 1439
01:50 PM

شاهد.. أكبر عملية لضبط التعديات بالطائف تُحبط بيع مليون م2 بمخططات عشوائية

فيما حذّرت "الخدمات" المعتدين من إجراءات رادعة وعدم السماح بإحداثات مخالفة

A A A
28
20,548

أحبطت أمانة الطائف بيع وتداول عدد من المخططات العشوائية في مركز عشيرة، شمال الطائف، على مساحة تناهز مليون متر مربع، في أكبر عملية ضبط للتعدي على الأراضي الحكومية؛ فيما شاركت لجنة التعديات والدوريات الأمنية في أعمال الإزالة التي نفّذتها آليات الأمانة.

وتم إزالة كل البتر الخرسانية المحددة لقطع الأراضي بالمخططات العشوائية التي أقيمت على أراضٍ بيضاء شاسعة، كما تم مسح العقوم وأحواش الماشية المخالفة بالموقع.

وحذّرت وكالة الخدمات والبلديات الفرعية المعتدين على الأراضي الحكومية؛ من أنها ستطبق بحقهم الإجراءات النظامية الرادعة، ولن تسمح بإقامة أي إحداثات مخالفة.

وأوضحت أن هناك 11 بلدية فرعية ومكتباً للخدمات البلدية، يقوم مراقبوها برصد كافة أشكال التعديات، مع سرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمعالجتها على الفور، ومتابعة عدم عودة التعدي مرةً أخرى للمواقع المزالة.

وأشارت إلى أن التوجيهات السامية وتعاميم إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة الشؤون البلدية والقروية، تقضي بسرعة التعامل مع الإحداثات منذ بدء نشوئها، ومنع استفحالها، والحفاظ على الأراضي الحكومية البيضاء.

وأكدت أمانة الطائف أنها حصرت عدداً من الإحداثات الجديدة التي أقامها مخالفون دون أن يكون لديهم مستمسكات شرعية أو رخص بناء نظامية؛ وذلك بمواقع مختلفة من المحافظة، وسيتم التعامل معها وإزالتها خلال الأيام المقبلة، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة والتنسيق المشترك مع الجهات ذات العلاقة.

يشار إلى أن الأمانة -بمساندة أمنية- كانت قد أعادت الكثير من الأراضي الحكومية المعتدى عليها، وتابعتها "سبق" في مواقع متعددة بالمحافظة، حاول بعض المعتدين بيعها ضمن مخططات وتوريط المشترين الذين يعتقدون بأنها أملاك.