أمير نجران: الأوامرُ الملكية .. حكمةُ قائدٍ وقراءةُ خبيرٍ

قال: أكدت الاستمرار في مسيرة الرقي والإنجاز والبناء

هادي آل كليب- سبق- نجران: رفع أمير منطقة نجران "جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد"- باسمه ونيابة عن أهالي منطقة نجران- الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز"، وإلى سمو ولي العهد "الأمير مقرن بن عبدالعزيز"، وإلى سمو ولي ولي العهد "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز"- حفظهم الله- بمناسبة ما صدر عن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- من أوامر ملكية صبّت في مصلحة الوطن والمواطن، وتؤكد الاستمرار في مسيرة الرقي والإنجاز والبناء والنماء للمملكة العربية السعودية.
 
وقال أمير نجران: "ما صدر من قرارات ملكية تنمُّ عن حكمةِ قائدٍ وقراءةِ خبيرٍ في شؤون الدولة، ولا غرابةَ أن خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – صاحب رؤية سياسية نمت طوال سنين من العمل الإداري والقيادي في الدولة، وقد تجلّى ذلك فيما أمر به من تشكيل وزاري جديد لتحقيق المزيد من خدمة المواطن في شتى المجالات، وتحقيق مزيد من العناية بالأمن والاقتصاد على وجه الخصوص؛ من خلال تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية".
 
وأضاف: "لقد كان للقرارات الملكية، التي شملت منح راتبَيْن للعاملِين في الدولة، وسداد المديونيات، والعفو عن سجناء الحق العام، ودعم الجمعيات الخيرية ومستحقّي الضمان الاجتماعي، وذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك دعم الأندية الأدبية والرياضية والجمعيات المهنية- الأثر الكبير في قلوب أبناء هذا الوطن، وتؤكد تلمّس وحرص قيادتنا الرشيدة على رفع وتحسين المستوى المعيشي للمواطن"؛ حيث سأل الله تعالى أن يحفظ القيادة الرشيدة، وأن يمدّها بالعون والتوفيق، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار.

اعلان
أمير نجران: الأوامرُ الملكية .. حكمةُ قائدٍ وقراءةُ خبيرٍ
سبق
هادي آل كليب- سبق- نجران: رفع أمير منطقة نجران "جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد"- باسمه ونيابة عن أهالي منطقة نجران- الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز"، وإلى سمو ولي العهد "الأمير مقرن بن عبدالعزيز"، وإلى سمو ولي ولي العهد "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز"- حفظهم الله- بمناسبة ما صدر عن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- من أوامر ملكية صبّت في مصلحة الوطن والمواطن، وتؤكد الاستمرار في مسيرة الرقي والإنجاز والبناء والنماء للمملكة العربية السعودية.
 
وقال أمير نجران: "ما صدر من قرارات ملكية تنمُّ عن حكمةِ قائدٍ وقراءةِ خبيرٍ في شؤون الدولة، ولا غرابةَ أن خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – صاحب رؤية سياسية نمت طوال سنين من العمل الإداري والقيادي في الدولة، وقد تجلّى ذلك فيما أمر به من تشكيل وزاري جديد لتحقيق المزيد من خدمة المواطن في شتى المجالات، وتحقيق مزيد من العناية بالأمن والاقتصاد على وجه الخصوص؛ من خلال تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية".
 
وأضاف: "لقد كان للقرارات الملكية، التي شملت منح راتبَيْن للعاملِين في الدولة، وسداد المديونيات، والعفو عن سجناء الحق العام، ودعم الجمعيات الخيرية ومستحقّي الضمان الاجتماعي، وذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك دعم الأندية الأدبية والرياضية والجمعيات المهنية- الأثر الكبير في قلوب أبناء هذا الوطن، وتؤكد تلمّس وحرص قيادتنا الرشيدة على رفع وتحسين المستوى المعيشي للمواطن"؛ حيث سأل الله تعالى أن يحفظ القيادة الرشيدة، وأن يمدّها بالعون والتوفيق، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار.
30 يناير 2015 - 10 ربيع الآخر 1436
07:15 PM

أمير نجران: الأوامرُ الملكية .. حكمةُ قائدٍ وقراءةُ خبيرٍ

قال: أكدت الاستمرار في مسيرة الرقي والإنجاز والبناء

A A A
0
5,421

هادي آل كليب- سبق- نجران: رفع أمير منطقة نجران "جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد"- باسمه ونيابة عن أهالي منطقة نجران- الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز"، وإلى سمو ولي العهد "الأمير مقرن بن عبدالعزيز"، وإلى سمو ولي ولي العهد "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز"- حفظهم الله- بمناسبة ما صدر عن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- من أوامر ملكية صبّت في مصلحة الوطن والمواطن، وتؤكد الاستمرار في مسيرة الرقي والإنجاز والبناء والنماء للمملكة العربية السعودية.
 
وقال أمير نجران: "ما صدر من قرارات ملكية تنمُّ عن حكمةِ قائدٍ وقراءةِ خبيرٍ في شؤون الدولة، ولا غرابةَ أن خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – صاحب رؤية سياسية نمت طوال سنين من العمل الإداري والقيادي في الدولة، وقد تجلّى ذلك فيما أمر به من تشكيل وزاري جديد لتحقيق المزيد من خدمة المواطن في شتى المجالات، وتحقيق مزيد من العناية بالأمن والاقتصاد على وجه الخصوص؛ من خلال تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية".
 
وأضاف: "لقد كان للقرارات الملكية، التي شملت منح راتبَيْن للعاملِين في الدولة، وسداد المديونيات، والعفو عن سجناء الحق العام، ودعم الجمعيات الخيرية ومستحقّي الضمان الاجتماعي، وذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك دعم الأندية الأدبية والرياضية والجمعيات المهنية- الأثر الكبير في قلوب أبناء هذا الوطن، وتؤكد تلمّس وحرص قيادتنا الرشيدة على رفع وتحسين المستوى المعيشي للمواطن"؛ حيث سأل الله تعالى أن يحفظ القيادة الرشيدة، وأن يمدّها بالعون والتوفيق، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار.