مرض غريب يتسبب في نفوق ٦٠ رأساً من الأغنام بـ"سرورة الدوادمي"

صاحبها يطلب التعويض.. والطبيب البيطري ينتظر النتائج المخبرية

مشاري الحنتوشي - سبق - الدوادمي: تسبب مرض غريب شبيه بالحمى القلاعية في نفوق ٦٠ رأساً من أغنام مواطن يدعى "تركي دعيج العتيبي"، في مركز سرورة التابع لمحافظة الدوادمي، فيما شدد الطبيب البيطري المباشر للحادثة على أنه لا يستطيع التصريح عن الأسباب لحين خروج النتائج المخبرية، مشيراً إلى أن الكشف الظاهري يرفع احتمالية أن يكون المرض حمى قلاعية.
 
وفي التفاصيل، قال المواطن تركي دعيج العتيبي لسبق: " حصنت ١٠٠ رأس فقط من ماشيتي قبل ثلاثة أيام من الحمى القلاعية، بعد أن ظهر فيها أعراض إصابة بالمرض بين أربع حالات منها، ليحدث بعد ذلك نفوق ٦٠ رأساً خلال يومين من المائة رأس المحصنة، بينما لم تنفق الأربع الحالات الأولى !، علماً بأني لم أسمع يوماً بأن الحمى القلاعية قد سببت نفوقاً جماعياً لدى أي مربي ماشية في المنطقة".
 
وأوضح العتيبي أنه قد اشترى لقاحات الحمى القلاعية من السوق بمبالغ مالية عالية في ظل عدم توافرها في مكاتب فروع وزارة الزراعة والوحدات البيطرية في المحافظة، مناشداً من يهمه الأمر ضرورة توفير اللقاحات حسب المعتاد لعدم تحميل المواطن نفقات إضافية .
 
كما ناشد المواطن تعويضه عما واجه من خسارة اقتصادية فادحة بنفوق ٦٠ رأساً من ماشيته، مشيراً إلى أن تربية الماشية هو مصدر دخله وأسرته الوحيد، بالإضافة إلى راتبه التقاعدي المحدود غير الكافي لمصاريف أسرته الكبيرة .
من جهته، أكد الطبيب البيطري المباشر للحادثة من وحدة مركز جهام البيطرية أسامة سيد موسى، أن الكشف الظاهري للحالات يرفع احتمالية أن تعود أسباب النفوق إلى الحمى القلاعية، مشيراً إلى أن التحصين غير مجد بعد وقوع الإصابة، وشدد على أن تصريحه غير مؤكد حتى ظهور نتائج الفحص المخبري.
 
وتواصلت "سبق" مع أحد المختصين في مجال البيطرة والذي استبعد احتمالية أن تتسبب اللقاحات في النفوق سواء كانت منتهية الصلاحية أو تم تخزينها بطريقة غير صحيحة، مؤكداً أن الجرعة إن لم تجد فهي لا تضر ولا تتسبب بأي مشاكل صحية للحيوان المراد تحصينه.

اعلان
مرض غريب يتسبب في نفوق ٦٠ رأساً من الأغنام بـ"سرورة الدوادمي"
سبق
مشاري الحنتوشي - سبق - الدوادمي: تسبب مرض غريب شبيه بالحمى القلاعية في نفوق ٦٠ رأساً من أغنام مواطن يدعى "تركي دعيج العتيبي"، في مركز سرورة التابع لمحافظة الدوادمي، فيما شدد الطبيب البيطري المباشر للحادثة على أنه لا يستطيع التصريح عن الأسباب لحين خروج النتائج المخبرية، مشيراً إلى أن الكشف الظاهري يرفع احتمالية أن يكون المرض حمى قلاعية.
 
وفي التفاصيل، قال المواطن تركي دعيج العتيبي لسبق: " حصنت ١٠٠ رأس فقط من ماشيتي قبل ثلاثة أيام من الحمى القلاعية، بعد أن ظهر فيها أعراض إصابة بالمرض بين أربع حالات منها، ليحدث بعد ذلك نفوق ٦٠ رأساً خلال يومين من المائة رأس المحصنة، بينما لم تنفق الأربع الحالات الأولى !، علماً بأني لم أسمع يوماً بأن الحمى القلاعية قد سببت نفوقاً جماعياً لدى أي مربي ماشية في المنطقة".
 
وأوضح العتيبي أنه قد اشترى لقاحات الحمى القلاعية من السوق بمبالغ مالية عالية في ظل عدم توافرها في مكاتب فروع وزارة الزراعة والوحدات البيطرية في المحافظة، مناشداً من يهمه الأمر ضرورة توفير اللقاحات حسب المعتاد لعدم تحميل المواطن نفقات إضافية .
 
كما ناشد المواطن تعويضه عما واجه من خسارة اقتصادية فادحة بنفوق ٦٠ رأساً من ماشيته، مشيراً إلى أن تربية الماشية هو مصدر دخله وأسرته الوحيد، بالإضافة إلى راتبه التقاعدي المحدود غير الكافي لمصاريف أسرته الكبيرة .
من جهته، أكد الطبيب البيطري المباشر للحادثة من وحدة مركز جهام البيطرية أسامة سيد موسى، أن الكشف الظاهري للحالات يرفع احتمالية أن تعود أسباب النفوق إلى الحمى القلاعية، مشيراً إلى أن التحصين غير مجد بعد وقوع الإصابة، وشدد على أن تصريحه غير مؤكد حتى ظهور نتائج الفحص المخبري.
 
وتواصلت "سبق" مع أحد المختصين في مجال البيطرة والذي استبعد احتمالية أن تتسبب اللقاحات في النفوق سواء كانت منتهية الصلاحية أو تم تخزينها بطريقة غير صحيحة، مؤكداً أن الجرعة إن لم تجد فهي لا تضر ولا تتسبب بأي مشاكل صحية للحيوان المراد تحصينه.
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
12:39 AM

صاحبها يطلب التعويض.. والطبيب البيطري ينتظر النتائج المخبرية

مرض غريب يتسبب في نفوق ٦٠ رأساً من الأغنام بـ"سرورة الدوادمي"

A A A
0
27,617

مشاري الحنتوشي - سبق - الدوادمي: تسبب مرض غريب شبيه بالحمى القلاعية في نفوق ٦٠ رأساً من أغنام مواطن يدعى "تركي دعيج العتيبي"، في مركز سرورة التابع لمحافظة الدوادمي، فيما شدد الطبيب البيطري المباشر للحادثة على أنه لا يستطيع التصريح عن الأسباب لحين خروج النتائج المخبرية، مشيراً إلى أن الكشف الظاهري يرفع احتمالية أن يكون المرض حمى قلاعية.
 
وفي التفاصيل، قال المواطن تركي دعيج العتيبي لسبق: " حصنت ١٠٠ رأس فقط من ماشيتي قبل ثلاثة أيام من الحمى القلاعية، بعد أن ظهر فيها أعراض إصابة بالمرض بين أربع حالات منها، ليحدث بعد ذلك نفوق ٦٠ رأساً خلال يومين من المائة رأس المحصنة، بينما لم تنفق الأربع الحالات الأولى !، علماً بأني لم أسمع يوماً بأن الحمى القلاعية قد سببت نفوقاً جماعياً لدى أي مربي ماشية في المنطقة".
 
وأوضح العتيبي أنه قد اشترى لقاحات الحمى القلاعية من السوق بمبالغ مالية عالية في ظل عدم توافرها في مكاتب فروع وزارة الزراعة والوحدات البيطرية في المحافظة، مناشداً من يهمه الأمر ضرورة توفير اللقاحات حسب المعتاد لعدم تحميل المواطن نفقات إضافية .
 
كما ناشد المواطن تعويضه عما واجه من خسارة اقتصادية فادحة بنفوق ٦٠ رأساً من ماشيته، مشيراً إلى أن تربية الماشية هو مصدر دخله وأسرته الوحيد، بالإضافة إلى راتبه التقاعدي المحدود غير الكافي لمصاريف أسرته الكبيرة .
من جهته، أكد الطبيب البيطري المباشر للحادثة من وحدة مركز جهام البيطرية أسامة سيد موسى، أن الكشف الظاهري للحالات يرفع احتمالية أن تعود أسباب النفوق إلى الحمى القلاعية، مشيراً إلى أن التحصين غير مجد بعد وقوع الإصابة، وشدد على أن تصريحه غير مؤكد حتى ظهور نتائج الفحص المخبري.
 
وتواصلت "سبق" مع أحد المختصين في مجال البيطرة والذي استبعد احتمالية أن تتسبب اللقاحات في النفوق سواء كانت منتهية الصلاحية أو تم تخزينها بطريقة غير صحيحة، مؤكداً أن الجرعة إن لم تجد فهي لا تضر ولا تتسبب بأي مشاكل صحية للحيوان المراد تحصينه.