وفاة "مسن" بدورة مياه وتحلل جسده في ظروف غامضة

الأمن يحقق في الحادثة ومعلومات تستبعد وجود شبهة جنائية

علي الجريبي- سبق- جازان: تحقق الجهات الأمنية بجازان في حادثة وفاة مواطن مسن في ظروف غامضة بقرية خضيرة التابعة لمحافظة ضمد، وتحلل جسده نتيجة بقائه متوفى داخل دورة مياه منزله لعدة أيام دون علم أي أحد من أقاربه؛ كونه يسكن وحيداً بمنزله الصغير.
 
وتعود التفاصيل التي روتها مصادر لـ "سبق" إلى أن شرطة محافظة ضمد وردها بلاغ من شخص يفيد بأنه عثر على قريبه المسن "75 عاماً"، وقد فارق الحياة، أثناء محاولته زيارته، واكتشف أن وفاته ربما تكون قبل أيام؛ نظرا لانبعاث رائحة من المكان الذي توفي به داخل دورة مياه منزله، كما أن هناك آثاراً تدل على أن جسده بدأ يتحلل.
 
وعلى الفور انتقلت فرق من الدوريات الأمنية بشرطة ضمد والأدلة الجنائية والطب الشرعي، وتمت معاينة الجثة وفحصها في الموقع من قبل الطبيب الشرعي، كما رفعت الأدلة الجنائية البصمات وبعض المحتويات التي تساعد على معرفة حقيقة وفاته.
 
وتم نقل جثمان المسن إلى ثلاجة الموتى بالمستشفى العام، وفتحت الجهات الأمنية تحقيقاً موسعاً لمعرفة تفاصيل أكثر عن أسباب الوفاة.
 
وأشارت المصادر إلى أن مجريات التحقيق والتقرير الأولي للطب الشرعي تؤكد استبعاد حدوث شبهة جنائية للمسن، وأن وفاته كانت طبيعية، لكنه سيبقى بثلاجة الموتى إلى حين الانتهاء من التحقيقات ومعرفة حقيقة وفاته.
 
وأضافت المصادر أن المتوفى سعودي الجنسية ويسكن بمفرده بمنزل صغير مكون من غرفة ودورة مياه فقط، وأنه يعيش على مصروف الضمان الاجتماعي، ويقضي مستلزماته بنفسه؛ لعدم وجود من يعوله ويهتم بشؤونه اليومية والمعيشية. 

اعلان
وفاة "مسن" بدورة مياه وتحلل جسده في ظروف غامضة
سبق
علي الجريبي- سبق- جازان: تحقق الجهات الأمنية بجازان في حادثة وفاة مواطن مسن في ظروف غامضة بقرية خضيرة التابعة لمحافظة ضمد، وتحلل جسده نتيجة بقائه متوفى داخل دورة مياه منزله لعدة أيام دون علم أي أحد من أقاربه؛ كونه يسكن وحيداً بمنزله الصغير.
 
وتعود التفاصيل التي روتها مصادر لـ "سبق" إلى أن شرطة محافظة ضمد وردها بلاغ من شخص يفيد بأنه عثر على قريبه المسن "75 عاماً"، وقد فارق الحياة، أثناء محاولته زيارته، واكتشف أن وفاته ربما تكون قبل أيام؛ نظرا لانبعاث رائحة من المكان الذي توفي به داخل دورة مياه منزله، كما أن هناك آثاراً تدل على أن جسده بدأ يتحلل.
 
وعلى الفور انتقلت فرق من الدوريات الأمنية بشرطة ضمد والأدلة الجنائية والطب الشرعي، وتمت معاينة الجثة وفحصها في الموقع من قبل الطبيب الشرعي، كما رفعت الأدلة الجنائية البصمات وبعض المحتويات التي تساعد على معرفة حقيقة وفاته.
 
وتم نقل جثمان المسن إلى ثلاجة الموتى بالمستشفى العام، وفتحت الجهات الأمنية تحقيقاً موسعاً لمعرفة تفاصيل أكثر عن أسباب الوفاة.
 
وأشارت المصادر إلى أن مجريات التحقيق والتقرير الأولي للطب الشرعي تؤكد استبعاد حدوث شبهة جنائية للمسن، وأن وفاته كانت طبيعية، لكنه سيبقى بثلاجة الموتى إلى حين الانتهاء من التحقيقات ومعرفة حقيقة وفاته.
 
وأضافت المصادر أن المتوفى سعودي الجنسية ويسكن بمفرده بمنزل صغير مكون من غرفة ودورة مياه فقط، وأنه يعيش على مصروف الضمان الاجتماعي، ويقضي مستلزماته بنفسه؛ لعدم وجود من يعوله ويهتم بشؤونه اليومية والمعيشية. 
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
07:56 PM

الأمن يحقق في الحادثة ومعلومات تستبعد وجود شبهة جنائية

وفاة "مسن" بدورة مياه وتحلل جسده في ظروف غامضة

A A A
0
29,576

علي الجريبي- سبق- جازان: تحقق الجهات الأمنية بجازان في حادثة وفاة مواطن مسن في ظروف غامضة بقرية خضيرة التابعة لمحافظة ضمد، وتحلل جسده نتيجة بقائه متوفى داخل دورة مياه منزله لعدة أيام دون علم أي أحد من أقاربه؛ كونه يسكن وحيداً بمنزله الصغير.
 
وتعود التفاصيل التي روتها مصادر لـ "سبق" إلى أن شرطة محافظة ضمد وردها بلاغ من شخص يفيد بأنه عثر على قريبه المسن "75 عاماً"، وقد فارق الحياة، أثناء محاولته زيارته، واكتشف أن وفاته ربما تكون قبل أيام؛ نظرا لانبعاث رائحة من المكان الذي توفي به داخل دورة مياه منزله، كما أن هناك آثاراً تدل على أن جسده بدأ يتحلل.
 
وعلى الفور انتقلت فرق من الدوريات الأمنية بشرطة ضمد والأدلة الجنائية والطب الشرعي، وتمت معاينة الجثة وفحصها في الموقع من قبل الطبيب الشرعي، كما رفعت الأدلة الجنائية البصمات وبعض المحتويات التي تساعد على معرفة حقيقة وفاته.
 
وتم نقل جثمان المسن إلى ثلاجة الموتى بالمستشفى العام، وفتحت الجهات الأمنية تحقيقاً موسعاً لمعرفة تفاصيل أكثر عن أسباب الوفاة.
 
وأشارت المصادر إلى أن مجريات التحقيق والتقرير الأولي للطب الشرعي تؤكد استبعاد حدوث شبهة جنائية للمسن، وأن وفاته كانت طبيعية، لكنه سيبقى بثلاجة الموتى إلى حين الانتهاء من التحقيقات ومعرفة حقيقة وفاته.
 
وأضافت المصادر أن المتوفى سعودي الجنسية ويسكن بمفرده بمنزل صغير مكون من غرفة ودورة مياه فقط، وأنه يعيش على مصروف الضمان الاجتماعي، ويقضي مستلزماته بنفسه؛ لعدم وجود من يعوله ويهتم بشؤونه اليومية والمعيشية.