"مختبر الأفكار" في "إثراء"  ينتج أكثر من 2200 قناع حماية للوجه

بالطباعة ثلاثية الأبعاد لتوزع على الخطوط الأمامية بالقطاعات الصحية

عزّز مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) عبر مختبر الأفكار من دوره الإبداعي في خدمة المجتمع، وذلك عبر تصميم وإنتاج وتصنيع أكثر من 2200 قناع حماية للوجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ليتم توزيعها على العاملين في الخطوط الأمامية بالقطاعات الصحية، تماشيًا مع الجهود المبذولة من حكومة المملكة للحد من جائحة كورونا"كوفيد -19"، وتأتي المبادرة امتدادًا لمبادرات "إثراء" وأرامكو السعودية في خدمة المجتمع.

وعكف فريق مختبر الأفكار في"إثراء" على تقديم أفضل المساهمات الإيجابية والفاعلة في هذه الأزمة والاستفادة من الإمكانات المتطورة التي يملكها، حيث بحث الفريق من خلال منظومة عمل متكاملة عن أفضل المنتجات المرخصة والمعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، ليقع الاختيار على قناع "حامي الوجه"، ويتم بعد ذلك التواصل مع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية للتنسيق على إنتاج القناع بالتعاون مع خبراء التصنيع الرقمي، فيما عمد الفريق على تطوير القناع للاستخدام طيلة 18ساعة عمل يوميًا؛ ليكون أكثر راحة عند استخدامه لساعات طويلة، أعقبها بتجارب عملية على المستخدمين للتأكد من مأمونية القناع، الذي مرّ بعدة مراحل للتصنيع بدءًا بالتصميم، وتجهيز الملفات للطباعة، ثم الطباعة، وتنظيم وتركيب الأجزاء، والتعقيم، والتغليف وأخيرًا مرحلة التوزيع للجهات المعنية.

كما شارك 16 متطوعًا من خلال تقديم ٦ ساعات عمل يومياً، في إنتاج أقنعة حماية الوجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث يسعى المركز إلى إشراك المتطوعين عبر تقديم فرص إثرائية لهم تهدف إلى تبادل المعلومات، وبناء وتطوير المهارات الشخصية إلى جانب تطوير الخبرات العمليّة. وقد ساهمت جهات محلّية أمثال "مؤسسة نمذجة" و"شركة المواهب الوطنية " بدعم المبادرة عبر الخبرات والمعدّات.

الجدير بالذكر أن مختبر الأفكار أحد المكونات الرئيسية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، حيث يوفر مساحة للإبداع وخلق الأفكار الجديدة، وتحويلها إلى نماذج أولية ومنتجات، كما يعمل على تطوير المجال الإبداعي في المملكة العربية السعودية عبر تشجيع الموهوبين على التفكير الإبداعي والابتكار، من خلال توفير مساحة لورش عمل التفكير التصميمي، ويتميز مختبر الأفكار بوجود مكتبة المواد التي تحتوي على أكثر من 1600 نوع من المواد المبتكرة، التي يمكن للزوّار الاستلهام من محتوياتها لإنشاء منتجاتهم أو صقلها.

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي إثراء
اعلان
"مختبر الأفكار" في "إثراء"  ينتج أكثر من 2200 قناع حماية للوجه
سبق

عزّز مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) عبر مختبر الأفكار من دوره الإبداعي في خدمة المجتمع، وذلك عبر تصميم وإنتاج وتصنيع أكثر من 2200 قناع حماية للوجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ليتم توزيعها على العاملين في الخطوط الأمامية بالقطاعات الصحية، تماشيًا مع الجهود المبذولة من حكومة المملكة للحد من جائحة كورونا"كوفيد -19"، وتأتي المبادرة امتدادًا لمبادرات "إثراء" وأرامكو السعودية في خدمة المجتمع.

وعكف فريق مختبر الأفكار في"إثراء" على تقديم أفضل المساهمات الإيجابية والفاعلة في هذه الأزمة والاستفادة من الإمكانات المتطورة التي يملكها، حيث بحث الفريق من خلال منظومة عمل متكاملة عن أفضل المنتجات المرخصة والمعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، ليقع الاختيار على قناع "حامي الوجه"، ويتم بعد ذلك التواصل مع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية للتنسيق على إنتاج القناع بالتعاون مع خبراء التصنيع الرقمي، فيما عمد الفريق على تطوير القناع للاستخدام طيلة 18ساعة عمل يوميًا؛ ليكون أكثر راحة عند استخدامه لساعات طويلة، أعقبها بتجارب عملية على المستخدمين للتأكد من مأمونية القناع، الذي مرّ بعدة مراحل للتصنيع بدءًا بالتصميم، وتجهيز الملفات للطباعة، ثم الطباعة، وتنظيم وتركيب الأجزاء، والتعقيم، والتغليف وأخيرًا مرحلة التوزيع للجهات المعنية.

كما شارك 16 متطوعًا من خلال تقديم ٦ ساعات عمل يومياً، في إنتاج أقنعة حماية الوجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث يسعى المركز إلى إشراك المتطوعين عبر تقديم فرص إثرائية لهم تهدف إلى تبادل المعلومات، وبناء وتطوير المهارات الشخصية إلى جانب تطوير الخبرات العمليّة. وقد ساهمت جهات محلّية أمثال "مؤسسة نمذجة" و"شركة المواهب الوطنية " بدعم المبادرة عبر الخبرات والمعدّات.

الجدير بالذكر أن مختبر الأفكار أحد المكونات الرئيسية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، حيث يوفر مساحة للإبداع وخلق الأفكار الجديدة، وتحويلها إلى نماذج أولية ومنتجات، كما يعمل على تطوير المجال الإبداعي في المملكة العربية السعودية عبر تشجيع الموهوبين على التفكير الإبداعي والابتكار، من خلال توفير مساحة لورش عمل التفكير التصميمي، ويتميز مختبر الأفكار بوجود مكتبة المواد التي تحتوي على أكثر من 1600 نوع من المواد المبتكرة، التي يمكن للزوّار الاستلهام من محتوياتها لإنشاء منتجاتهم أو صقلها.

30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441
02:37 PM

"مختبر الأفكار" في "إثراء"  ينتج أكثر من 2200 قناع حماية للوجه

بالطباعة ثلاثية الأبعاد لتوزع على الخطوط الأمامية بالقطاعات الصحية

A A A
0
998

عزّز مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) عبر مختبر الأفكار من دوره الإبداعي في خدمة المجتمع، وذلك عبر تصميم وإنتاج وتصنيع أكثر من 2200 قناع حماية للوجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ليتم توزيعها على العاملين في الخطوط الأمامية بالقطاعات الصحية، تماشيًا مع الجهود المبذولة من حكومة المملكة للحد من جائحة كورونا"كوفيد -19"، وتأتي المبادرة امتدادًا لمبادرات "إثراء" وأرامكو السعودية في خدمة المجتمع.

وعكف فريق مختبر الأفكار في"إثراء" على تقديم أفضل المساهمات الإيجابية والفاعلة في هذه الأزمة والاستفادة من الإمكانات المتطورة التي يملكها، حيث بحث الفريق من خلال منظومة عمل متكاملة عن أفضل المنتجات المرخصة والمعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، ليقع الاختيار على قناع "حامي الوجه"، ويتم بعد ذلك التواصل مع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية للتنسيق على إنتاج القناع بالتعاون مع خبراء التصنيع الرقمي، فيما عمد الفريق على تطوير القناع للاستخدام طيلة 18ساعة عمل يوميًا؛ ليكون أكثر راحة عند استخدامه لساعات طويلة، أعقبها بتجارب عملية على المستخدمين للتأكد من مأمونية القناع، الذي مرّ بعدة مراحل للتصنيع بدءًا بالتصميم، وتجهيز الملفات للطباعة، ثم الطباعة، وتنظيم وتركيب الأجزاء، والتعقيم، والتغليف وأخيرًا مرحلة التوزيع للجهات المعنية.

كما شارك 16 متطوعًا من خلال تقديم ٦ ساعات عمل يومياً، في إنتاج أقنعة حماية الوجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث يسعى المركز إلى إشراك المتطوعين عبر تقديم فرص إثرائية لهم تهدف إلى تبادل المعلومات، وبناء وتطوير المهارات الشخصية إلى جانب تطوير الخبرات العمليّة. وقد ساهمت جهات محلّية أمثال "مؤسسة نمذجة" و"شركة المواهب الوطنية " بدعم المبادرة عبر الخبرات والمعدّات.

الجدير بالذكر أن مختبر الأفكار أحد المكونات الرئيسية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، حيث يوفر مساحة للإبداع وخلق الأفكار الجديدة، وتحويلها إلى نماذج أولية ومنتجات، كما يعمل على تطوير المجال الإبداعي في المملكة العربية السعودية عبر تشجيع الموهوبين على التفكير الإبداعي والابتكار، من خلال توفير مساحة لورش عمل التفكير التصميمي، ويتميز مختبر الأفكار بوجود مكتبة المواد التي تحتوي على أكثر من 1600 نوع من المواد المبتكرة، التي يمكن للزوّار الاستلهام من محتوياتها لإنشاء منتجاتهم أو صقلها.