انطلاق جلسات "مشاكل قرود البابون في المملكة" بجامعة الملك خالد

"البوق": نناقشها من الناحية السلوكية والبيئية والمرضية وسبل حلها

سبق- أبها: تنطلق غداً الاثنين أولى جلسات ورشة عمل "مشاكل قرود البابون في المملكة العربية السعودية وسبل علاجها"، التي تنظمها الهيئة السعودية للحياة الفطرية بالتعاون مع جامعة الملك خالد، وذلك بالمدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها والتي تستمر لمدة يومين.
 
وأوضح منسق الورشة مدير مركز الأمير سعود الفيصل لأبحاث الحياة الفطرية بالطائف، "أحمد البوق"؛ أن الورشة تستعرض جميع الأبحاث والدراسات، التي تتعلق بهذه المشكلة من الناحية السلوكية والبيئية والمرضية، وسبل حلها.
 
وأضاف أن مشكلة قرود البابون مقسمة قسمين؛ الأول مشاكل تأثيرها على القطاع الزراعي، والسبب الثاني القطاع البلدي، كالمدن، والقرى، والطرق، ومرمى النفايات التي تعد نقاط جذب لتلك القرود. وقال: "مشاكل قرود البابون موضوع مقلق يجب طرحه وإيجاد حلول له؛ حيث إن مجموعات تلك القرود تمتد من الحدود السعودية اليمنية، مروراً بجبال السروات وصولاً إلى وادي الأكحل الذي يبعد 150 كيلومتراً جنوب المدينة المنورة".
 
وعبر عن أمنياته أن تخرج هذه الورشة بتوصيات مفيدة للحد من مشاكل القرود، مع إيضاح حجم المشكلة، وأبعادها، وتنوعها، والطرق العلمية الحديثة للحد منها.
 
ويضيف أن الورشة يشارك فيها العديد من الجامعات السعودية والوزارات ذات العلاقة، كما سيشهد اليوم الأول محاضرة عن مشاكل القرود في المملكة، وأبعادها، يقدمها "الأستاذ أحمد البوق"، بالإضافة إلى محاضرة أخرى يقدمها "الدكتور عبد العزيز العقيلي" عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحياة الفطرية "كرونا نموذجًا".
 
ويقدم "الدكتور نبيل زاهد"، محاضرة عن الأمراض الطفيلية المشتركة بين الإنسان والقرود، ويقدم "مبارك الشهراني" محاضرة بعنوان: "قرود البابون والبيئة في عسير". ويقدم "الدكتور هيثم نيازي" محاضرة بعنوان: "المشاكل المنتشرة والمتكررة الناتجة من انتشار قرود البابون في مناطق جبال السروات في المملكة"، بالإضافة إلى محاضرة عن انعكاس مشاكل القرود على القطاع الزراعي تقدمها وزارة الزراعة.

اعلان
انطلاق جلسات "مشاكل قرود البابون في المملكة" بجامعة الملك خالد
سبق
سبق- أبها: تنطلق غداً الاثنين أولى جلسات ورشة عمل "مشاكل قرود البابون في المملكة العربية السعودية وسبل علاجها"، التي تنظمها الهيئة السعودية للحياة الفطرية بالتعاون مع جامعة الملك خالد، وذلك بالمدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها والتي تستمر لمدة يومين.
 
وأوضح منسق الورشة مدير مركز الأمير سعود الفيصل لأبحاث الحياة الفطرية بالطائف، "أحمد البوق"؛ أن الورشة تستعرض جميع الأبحاث والدراسات، التي تتعلق بهذه المشكلة من الناحية السلوكية والبيئية والمرضية، وسبل حلها.
 
وأضاف أن مشكلة قرود البابون مقسمة قسمين؛ الأول مشاكل تأثيرها على القطاع الزراعي، والسبب الثاني القطاع البلدي، كالمدن، والقرى، والطرق، ومرمى النفايات التي تعد نقاط جذب لتلك القرود. وقال: "مشاكل قرود البابون موضوع مقلق يجب طرحه وإيجاد حلول له؛ حيث إن مجموعات تلك القرود تمتد من الحدود السعودية اليمنية، مروراً بجبال السروات وصولاً إلى وادي الأكحل الذي يبعد 150 كيلومتراً جنوب المدينة المنورة".
 
وعبر عن أمنياته أن تخرج هذه الورشة بتوصيات مفيدة للحد من مشاكل القرود، مع إيضاح حجم المشكلة، وأبعادها، وتنوعها، والطرق العلمية الحديثة للحد منها.
 
ويضيف أن الورشة يشارك فيها العديد من الجامعات السعودية والوزارات ذات العلاقة، كما سيشهد اليوم الأول محاضرة عن مشاكل القرود في المملكة، وأبعادها، يقدمها "الأستاذ أحمد البوق"، بالإضافة إلى محاضرة أخرى يقدمها "الدكتور عبد العزيز العقيلي" عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحياة الفطرية "كرونا نموذجًا".
 
ويقدم "الدكتور نبيل زاهد"، محاضرة عن الأمراض الطفيلية المشتركة بين الإنسان والقرود، ويقدم "مبارك الشهراني" محاضرة بعنوان: "قرود البابون والبيئة في عسير". ويقدم "الدكتور هيثم نيازي" محاضرة بعنوان: "المشاكل المنتشرة والمتكررة الناتجة من انتشار قرود البابون في مناطق جبال السروات في المملكة"، بالإضافة إلى محاضرة عن انعكاس مشاكل القرود على القطاع الزراعي تقدمها وزارة الزراعة.
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
09:29 PM

انطلاق جلسات "مشاكل قرود البابون في المملكة" بجامعة الملك خالد

"البوق": نناقشها من الناحية السلوكية والبيئية والمرضية وسبل حلها

A A A
0
2,497

سبق- أبها: تنطلق غداً الاثنين أولى جلسات ورشة عمل "مشاكل قرود البابون في المملكة العربية السعودية وسبل علاجها"، التي تنظمها الهيئة السعودية للحياة الفطرية بالتعاون مع جامعة الملك خالد، وذلك بالمدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها والتي تستمر لمدة يومين.
 
وأوضح منسق الورشة مدير مركز الأمير سعود الفيصل لأبحاث الحياة الفطرية بالطائف، "أحمد البوق"؛ أن الورشة تستعرض جميع الأبحاث والدراسات، التي تتعلق بهذه المشكلة من الناحية السلوكية والبيئية والمرضية، وسبل حلها.
 
وأضاف أن مشكلة قرود البابون مقسمة قسمين؛ الأول مشاكل تأثيرها على القطاع الزراعي، والسبب الثاني القطاع البلدي، كالمدن، والقرى، والطرق، ومرمى النفايات التي تعد نقاط جذب لتلك القرود. وقال: "مشاكل قرود البابون موضوع مقلق يجب طرحه وإيجاد حلول له؛ حيث إن مجموعات تلك القرود تمتد من الحدود السعودية اليمنية، مروراً بجبال السروات وصولاً إلى وادي الأكحل الذي يبعد 150 كيلومتراً جنوب المدينة المنورة".
 
وعبر عن أمنياته أن تخرج هذه الورشة بتوصيات مفيدة للحد من مشاكل القرود، مع إيضاح حجم المشكلة، وأبعادها، وتنوعها، والطرق العلمية الحديثة للحد منها.
 
ويضيف أن الورشة يشارك فيها العديد من الجامعات السعودية والوزارات ذات العلاقة، كما سيشهد اليوم الأول محاضرة عن مشاكل القرود في المملكة، وأبعادها، يقدمها "الأستاذ أحمد البوق"، بالإضافة إلى محاضرة أخرى يقدمها "الدكتور عبد العزيز العقيلي" عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحياة الفطرية "كرونا نموذجًا".
 
ويقدم "الدكتور نبيل زاهد"، محاضرة عن الأمراض الطفيلية المشتركة بين الإنسان والقرود، ويقدم "مبارك الشهراني" محاضرة بعنوان: "قرود البابون والبيئة في عسير". ويقدم "الدكتور هيثم نيازي" محاضرة بعنوان: "المشاكل المنتشرة والمتكررة الناتجة من انتشار قرود البابون في مناطق جبال السروات في المملكة"، بالإضافة إلى محاضرة عن انعكاس مشاكل القرود على القطاع الزراعي تقدمها وزارة الزراعة.