"صحة المدينة": لن نقبل أي عذر في إهمال تقديم خدمات المرضى

الصبحي: ستضاعف الجهود وتقدم الخدمات العلاجية في أسرع وقت

كشف مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن الصبحي بمناسبة حلول العام الهجري 1440 بأن الصحة في المدينة المنورة ستضاعف الجهود خلال السنوات القادمة في خدمة المرضى وتقدم كافة الخدمات العلاجية والإسعافية في أسرع وقت ممكن مواكبة لتطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة العربية السعودية 2030.
وأوضح الدكتور الصبحي قائلاً: إن خدمة المرضى والمراجعين في المدينة المنورة هي أولى الأولويات لجميع العاملين ولا يقبل أي عذر في إهمال تنفيذ هذه الواجبات وتذليل كافة الصعوبات لتقديم خدمات صحية بالمستوى الذي تطمح القيادة الرشيدة ممثلة في الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل وقيادة وزارة الصحة ممثلة بوزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ونوابه والوكالات والوكالات المساعدة والإدارات العامة والفرعية.
وأضاف "الصبحي" : أن ما تحقق من إنجازات كبرى في العام 1439هـ في المجال الصحي بالمدينة المنورة ما هي إلا ثمار عمل دؤوب وجاهزية على مدار الساعة وتنافس بين العاملين في مختلف المواقع الصحية والإدارات التابعة لصحة المنطقة من منطلق الحس الوطني الذي يدفع بالجميع لبذل أقصى ما يمكن لخدمة الوطن والارتقاء به في مصاف الدول المتقدمة.

كما أعلن الدكتور الصبحي عن تقديم الخدمات الصحية بمختلف فئاتها إلى (272099) مراجعاً من ضيوف الرحمن من بداية موسم حج عام 1439هـ منهم (252137) مراجعاً لمراكز الرعاية الصحية الأولية و (19962) مراجعاً لمستشفيات المنطقة خلال موسم الحج بحسب الإحصائيات التي رصدت حتى يوم 30 ذي الحجة للعام 1439هـ، مبينًا أنه قد تم إجراء (625) عملية منها (211) إجراء قسطرة قلب و (10) عمليات جراحة قلب، كما تم إجراء (550) جلسة غسيل كلوي، كما رصدت الإحصائيات (7055) حالة إسعافية.
وقدم "الصبحي" عميق شكره وتقديره لجميع المنسوبين بكافة فئاتهم نظير الجهود اللامحدودة التي تبذل لخدمة المرضى والمراجعين لمرافق الصحة في المدينة المنورة، داعياً إلى مضاعفة العمل لتقديم أرقى الخدمات الصحية بمنطقة المدينة المنورة.

اعلان
"صحة المدينة": لن نقبل أي عذر في إهمال تقديم خدمات المرضى
سبق

كشف مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن الصبحي بمناسبة حلول العام الهجري 1440 بأن الصحة في المدينة المنورة ستضاعف الجهود خلال السنوات القادمة في خدمة المرضى وتقدم كافة الخدمات العلاجية والإسعافية في أسرع وقت ممكن مواكبة لتطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة العربية السعودية 2030.
وأوضح الدكتور الصبحي قائلاً: إن خدمة المرضى والمراجعين في المدينة المنورة هي أولى الأولويات لجميع العاملين ولا يقبل أي عذر في إهمال تنفيذ هذه الواجبات وتذليل كافة الصعوبات لتقديم خدمات صحية بالمستوى الذي تطمح القيادة الرشيدة ممثلة في الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل وقيادة وزارة الصحة ممثلة بوزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ونوابه والوكالات والوكالات المساعدة والإدارات العامة والفرعية.
وأضاف "الصبحي" : أن ما تحقق من إنجازات كبرى في العام 1439هـ في المجال الصحي بالمدينة المنورة ما هي إلا ثمار عمل دؤوب وجاهزية على مدار الساعة وتنافس بين العاملين في مختلف المواقع الصحية والإدارات التابعة لصحة المنطقة من منطلق الحس الوطني الذي يدفع بالجميع لبذل أقصى ما يمكن لخدمة الوطن والارتقاء به في مصاف الدول المتقدمة.

كما أعلن الدكتور الصبحي عن تقديم الخدمات الصحية بمختلف فئاتها إلى (272099) مراجعاً من ضيوف الرحمن من بداية موسم حج عام 1439هـ منهم (252137) مراجعاً لمراكز الرعاية الصحية الأولية و (19962) مراجعاً لمستشفيات المنطقة خلال موسم الحج بحسب الإحصائيات التي رصدت حتى يوم 30 ذي الحجة للعام 1439هـ، مبينًا أنه قد تم إجراء (625) عملية منها (211) إجراء قسطرة قلب و (10) عمليات جراحة قلب، كما تم إجراء (550) جلسة غسيل كلوي، كما رصدت الإحصائيات (7055) حالة إسعافية.
وقدم "الصبحي" عميق شكره وتقديره لجميع المنسوبين بكافة فئاتهم نظير الجهود اللامحدودة التي تبذل لخدمة المرضى والمراجعين لمرافق الصحة في المدينة المنورة، داعياً إلى مضاعفة العمل لتقديم أرقى الخدمات الصحية بمنطقة المدينة المنورة.

11 سبتمبر 2018 - 1 محرّم 1440
02:44 PM

"صحة المدينة": لن نقبل أي عذر في إهمال تقديم خدمات المرضى

الصبحي: ستضاعف الجهود وتقدم الخدمات العلاجية في أسرع وقت

A A A
10
5,441

كشف مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن الصبحي بمناسبة حلول العام الهجري 1440 بأن الصحة في المدينة المنورة ستضاعف الجهود خلال السنوات القادمة في خدمة المرضى وتقدم كافة الخدمات العلاجية والإسعافية في أسرع وقت ممكن مواكبة لتطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة العربية السعودية 2030.
وأوضح الدكتور الصبحي قائلاً: إن خدمة المرضى والمراجعين في المدينة المنورة هي أولى الأولويات لجميع العاملين ولا يقبل أي عذر في إهمال تنفيذ هذه الواجبات وتذليل كافة الصعوبات لتقديم خدمات صحية بالمستوى الذي تطمح القيادة الرشيدة ممثلة في الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل وقيادة وزارة الصحة ممثلة بوزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ونوابه والوكالات والوكالات المساعدة والإدارات العامة والفرعية.
وأضاف "الصبحي" : أن ما تحقق من إنجازات كبرى في العام 1439هـ في المجال الصحي بالمدينة المنورة ما هي إلا ثمار عمل دؤوب وجاهزية على مدار الساعة وتنافس بين العاملين في مختلف المواقع الصحية والإدارات التابعة لصحة المنطقة من منطلق الحس الوطني الذي يدفع بالجميع لبذل أقصى ما يمكن لخدمة الوطن والارتقاء به في مصاف الدول المتقدمة.

كما أعلن الدكتور الصبحي عن تقديم الخدمات الصحية بمختلف فئاتها إلى (272099) مراجعاً من ضيوف الرحمن من بداية موسم حج عام 1439هـ منهم (252137) مراجعاً لمراكز الرعاية الصحية الأولية و (19962) مراجعاً لمستشفيات المنطقة خلال موسم الحج بحسب الإحصائيات التي رصدت حتى يوم 30 ذي الحجة للعام 1439هـ، مبينًا أنه قد تم إجراء (625) عملية منها (211) إجراء قسطرة قلب و (10) عمليات جراحة قلب، كما تم إجراء (550) جلسة غسيل كلوي، كما رصدت الإحصائيات (7055) حالة إسعافية.
وقدم "الصبحي" عميق شكره وتقديره لجميع المنسوبين بكافة فئاتهم نظير الجهود اللامحدودة التي تبذل لخدمة المرضى والمراجعين لمرافق الصحة في المدينة المنورة، داعياً إلى مضاعفة العمل لتقديم أرقى الخدمات الصحية بمنطقة المدينة المنورة.