بالصور.. لماذا تنكَّرت فتاة أفغانية بزي صبي لأكثر من عشر سنوات؟

على عرف "باشا بوشي"

تنكّرت المراهقة الأفغانية "سيتارا" في زي صبي أكثر من عشر سنوات، بعد أن أجبرها والداها على أن تكون "الابن" الذي لم ينجباه.

وفي تقرير مصور عبْر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تقول ستارا: "أبلغ من العمر 18 عامًا، لبست ملابس الصبية منذ وُلدت، وعملت مع والدي في مصنعٍ للطوب، أُجبرت على صنع الطوب".

ويكشف التقرير أن "سيتارا" تعيش على عرف يُدعى: "باشا بوشي"، الذي يشير إلى فتاة "ترتدي ملابس الأولاد".

ويرى الخبراء أن العادات الراسخة يمكن أن تُشعِر الفتيات الأفغانيات بالارتباك حول هويتهن ووضعهن كإناث.

وتقول "سيتارا": "أريد أن تعاملني عائلتي كفتاة، ولكن ليس لدي خيار؛ إذ لا بد لي من دعم والدي المسن أيضًا، والدتي أصبحت ضعيفة ونحن خمس أخوات فتيات".

والتنكر -حسب التقرير- هو لمساعدة سيتارا على أداء واجبات الابن بطريقة آمنة.

وتبدي أم سيتارا أسفها على وضع ابنتها، وتستدرك قائلة: ليس لدي خيار آخر سوى أن أطلب من سيتارا إحضار مواد البقالة، واصطحابي إلى الطبيب، والقيام بأعمال أخرى؛ فزوجي مسن، أتمنى لو كان بمقدورها ارتداء ملابس النساء، والبقاء في المنزل، ولكن ليس لدي أي خيار آخر.

وتؤكد "سيتارا" أنها ستواصل العمل جنبًا إلى جنب مع والدها؛ لأن أختها الصغرى ستواجه نفس المصير إذا توقفت هي.

اعلان
بالصور.. لماذا تنكَّرت فتاة أفغانية بزي صبي لأكثر من عشر سنوات؟
سبق

تنكّرت المراهقة الأفغانية "سيتارا" في زي صبي أكثر من عشر سنوات، بعد أن أجبرها والداها على أن تكون "الابن" الذي لم ينجباه.

وفي تقرير مصور عبْر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تقول ستارا: "أبلغ من العمر 18 عامًا، لبست ملابس الصبية منذ وُلدت، وعملت مع والدي في مصنعٍ للطوب، أُجبرت على صنع الطوب".

ويكشف التقرير أن "سيتارا" تعيش على عرف يُدعى: "باشا بوشي"، الذي يشير إلى فتاة "ترتدي ملابس الأولاد".

ويرى الخبراء أن العادات الراسخة يمكن أن تُشعِر الفتيات الأفغانيات بالارتباك حول هويتهن ووضعهن كإناث.

وتقول "سيتارا": "أريد أن تعاملني عائلتي كفتاة، ولكن ليس لدي خيار؛ إذ لا بد لي من دعم والدي المسن أيضًا، والدتي أصبحت ضعيفة ونحن خمس أخوات فتيات".

والتنكر -حسب التقرير- هو لمساعدة سيتارا على أداء واجبات الابن بطريقة آمنة.

وتبدي أم سيتارا أسفها على وضع ابنتها، وتستدرك قائلة: ليس لدي خيار آخر سوى أن أطلب من سيتارا إحضار مواد البقالة، واصطحابي إلى الطبيب، والقيام بأعمال أخرى؛ فزوجي مسن، أتمنى لو كان بمقدورها ارتداء ملابس النساء، والبقاء في المنزل، ولكن ليس لدي أي خيار آخر.

وتؤكد "سيتارا" أنها ستواصل العمل جنبًا إلى جنب مع والدها؛ لأن أختها الصغرى ستواجه نفس المصير إذا توقفت هي.

14 مايو 2018 - 28 شعبان 1439
07:44 PM

بالصور.. لماذا تنكَّرت فتاة أفغانية بزي صبي لأكثر من عشر سنوات؟

على عرف "باشا بوشي"

A A A
7
22,589

تنكّرت المراهقة الأفغانية "سيتارا" في زي صبي أكثر من عشر سنوات، بعد أن أجبرها والداها على أن تكون "الابن" الذي لم ينجباه.

وفي تقرير مصور عبْر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تقول ستارا: "أبلغ من العمر 18 عامًا، لبست ملابس الصبية منذ وُلدت، وعملت مع والدي في مصنعٍ للطوب، أُجبرت على صنع الطوب".

ويكشف التقرير أن "سيتارا" تعيش على عرف يُدعى: "باشا بوشي"، الذي يشير إلى فتاة "ترتدي ملابس الأولاد".

ويرى الخبراء أن العادات الراسخة يمكن أن تُشعِر الفتيات الأفغانيات بالارتباك حول هويتهن ووضعهن كإناث.

وتقول "سيتارا": "أريد أن تعاملني عائلتي كفتاة، ولكن ليس لدي خيار؛ إذ لا بد لي من دعم والدي المسن أيضًا، والدتي أصبحت ضعيفة ونحن خمس أخوات فتيات".

والتنكر -حسب التقرير- هو لمساعدة سيتارا على أداء واجبات الابن بطريقة آمنة.

وتبدي أم سيتارا أسفها على وضع ابنتها، وتستدرك قائلة: ليس لدي خيار آخر سوى أن أطلب من سيتارا إحضار مواد البقالة، واصطحابي إلى الطبيب، والقيام بأعمال أخرى؛ فزوجي مسن، أتمنى لو كان بمقدورها ارتداء ملابس النساء، والبقاء في المنزل، ولكن ليس لدي أي خيار آخر.

وتؤكد "سيتارا" أنها ستواصل العمل جنبًا إلى جنب مع والدها؛ لأن أختها الصغرى ستواجه نفس المصير إذا توقفت هي.