" الداوود" يدشن حملة جامعة القصيم لاستزراع 9000 شجرة

استجابة لدعوة أمير المنطقة في نشر الثقافة والخضرة

دشّن الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداوود مدير جامعة القصيم، حملة الجامعة للتشجير بالتزامن مع مبادرة "أرض القصيم خضراء"، والتي تهدف لاستزراع 6000 شجرة داخل المدينة الجامعة، و3000 أخرى خارجها، حيث قام "الداوود" بزراعة أول شتلة، معلناً بداية الحملة في حضور عددٍ من أعضاء مجلس الجامعة والطلاب.


وتأتي هذه الحملة استجابة لدعوة الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، التي أطلقها مؤخراً، والتي تهدف لزراعة ما يقارب المليون شجرة بالمنطقة حتى عام 2020م، وذلك بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة.


وأكد "الداوود" عقب تدشينه للحملة على أهمية مشاركة طلاب الجامعة في مثل هذه الفعاليات، بما يُعزز لديهم حب العمل التطوعي وخدمة المجتمع، ويساهم في ترسيخ روح الوطنية، من خلال التفاعل مع المناسبات المختلفة سواء الوطنية أو ما يتعلق بالخدمات الاجتماعية والعمل التطوعي، والعناية بالمرافق العامة والبنية التحتية، مشيراً إلى الفوائد الصحية والبيئية العديدة للأشجار والمساحات الخضراء.
من جانبه أكد الدكتور خالد باني الحربي عميد كلية الزراعة والطب البيطري، على حرص مدير الجامعة ووكلائه ومنسوبي الجامعة على تفعيل هذه المناسبة، التي تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء مع إعطاء المزيد من الاهتمام بالأشجار المزروعة وحمايتها، مضيفاً أن هذه الحملة سوف تتخللها عدة أنشطة تستمر على مدار ثلاثة أيام، لزراعة أشجار متوسطة الحجم داخل المدينة الجامعية وخارجها.

وأوضح "الحربي" أن الحملة تحظى بالاهتمام الكامل من جانب الكلية التي تهتم في المقام الأول بتدعيم العوامل البيئية، من خلال جهود أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بالإضافة إلى ما تقدمه محطة الأبحاث الزراعية بالجامعة من جهود تؤتي ثمارها في دعم العنصر البيئي.


اعلان
" الداوود" يدشن حملة جامعة القصيم لاستزراع 9000 شجرة
سبق

دشّن الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداوود مدير جامعة القصيم، حملة الجامعة للتشجير بالتزامن مع مبادرة "أرض القصيم خضراء"، والتي تهدف لاستزراع 6000 شجرة داخل المدينة الجامعة، و3000 أخرى خارجها، حيث قام "الداوود" بزراعة أول شتلة، معلناً بداية الحملة في حضور عددٍ من أعضاء مجلس الجامعة والطلاب.


وتأتي هذه الحملة استجابة لدعوة الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، التي أطلقها مؤخراً، والتي تهدف لزراعة ما يقارب المليون شجرة بالمنطقة حتى عام 2020م، وذلك بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة.


وأكد "الداوود" عقب تدشينه للحملة على أهمية مشاركة طلاب الجامعة في مثل هذه الفعاليات، بما يُعزز لديهم حب العمل التطوعي وخدمة المجتمع، ويساهم في ترسيخ روح الوطنية، من خلال التفاعل مع المناسبات المختلفة سواء الوطنية أو ما يتعلق بالخدمات الاجتماعية والعمل التطوعي، والعناية بالمرافق العامة والبنية التحتية، مشيراً إلى الفوائد الصحية والبيئية العديدة للأشجار والمساحات الخضراء.
من جانبه أكد الدكتور خالد باني الحربي عميد كلية الزراعة والطب البيطري، على حرص مدير الجامعة ووكلائه ومنسوبي الجامعة على تفعيل هذه المناسبة، التي تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء مع إعطاء المزيد من الاهتمام بالأشجار المزروعة وحمايتها، مضيفاً أن هذه الحملة سوف تتخللها عدة أنشطة تستمر على مدار ثلاثة أيام، لزراعة أشجار متوسطة الحجم داخل المدينة الجامعية وخارجها.

وأوضح "الحربي" أن الحملة تحظى بالاهتمام الكامل من جانب الكلية التي تهتم في المقام الأول بتدعيم العوامل البيئية، من خلال جهود أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بالإضافة إلى ما تقدمه محطة الأبحاث الزراعية بالجامعة من جهود تؤتي ثمارها في دعم العنصر البيئي.


27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
10:53 PM

" الداوود" يدشن حملة جامعة القصيم لاستزراع 9000 شجرة

استجابة لدعوة أمير المنطقة في نشر الثقافة والخضرة

A A A
0
763

دشّن الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداوود مدير جامعة القصيم، حملة الجامعة للتشجير بالتزامن مع مبادرة "أرض القصيم خضراء"، والتي تهدف لاستزراع 6000 شجرة داخل المدينة الجامعة، و3000 أخرى خارجها، حيث قام "الداوود" بزراعة أول شتلة، معلناً بداية الحملة في حضور عددٍ من أعضاء مجلس الجامعة والطلاب.


وتأتي هذه الحملة استجابة لدعوة الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، التي أطلقها مؤخراً، والتي تهدف لزراعة ما يقارب المليون شجرة بالمنطقة حتى عام 2020م، وذلك بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة.


وأكد "الداوود" عقب تدشينه للحملة على أهمية مشاركة طلاب الجامعة في مثل هذه الفعاليات، بما يُعزز لديهم حب العمل التطوعي وخدمة المجتمع، ويساهم في ترسيخ روح الوطنية، من خلال التفاعل مع المناسبات المختلفة سواء الوطنية أو ما يتعلق بالخدمات الاجتماعية والعمل التطوعي، والعناية بالمرافق العامة والبنية التحتية، مشيراً إلى الفوائد الصحية والبيئية العديدة للأشجار والمساحات الخضراء.
من جانبه أكد الدكتور خالد باني الحربي عميد كلية الزراعة والطب البيطري، على حرص مدير الجامعة ووكلائه ومنسوبي الجامعة على تفعيل هذه المناسبة، التي تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء مع إعطاء المزيد من الاهتمام بالأشجار المزروعة وحمايتها، مضيفاً أن هذه الحملة سوف تتخللها عدة أنشطة تستمر على مدار ثلاثة أيام، لزراعة أشجار متوسطة الحجم داخل المدينة الجامعية وخارجها.

وأوضح "الحربي" أن الحملة تحظى بالاهتمام الكامل من جانب الكلية التي تهتم في المقام الأول بتدعيم العوامل البيئية، من خلال جهود أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بالإضافة إلى ما تقدمه محطة الأبحاث الزراعية بالجامعة من جهود تؤتي ثمارها في دعم العنصر البيئي.