"الشبل": واجب الجامعات عظيم تجاه توجيه الطلاب لمنهج الوسطية والاعتدال

قال: التعامل الإيجابي مع هذا النوع من القضايا يستلزم البحث والتقصي والتحليل

تختتم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اليوم، مؤتمر "واجب الجامعات السعودية وأثرها في حماية الشباب من خطر الجماعات والأحزاب والانحراف"، الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وافتتحه يوم أمس وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، في مبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية.

وأوضح عميد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الدكتور يوسف بن عبدالرحمن الشبل قائلاً: إن الجامعة تشرف وتسمو برعاية خادم الحرمين الشريفين للمؤتمر الذي يهدف إلى إبراز جهود المملكة في توعية الشباب السعودي وحمايتهم من الأفكار المنحرفة والأحزاب والجماعات، وتعزيز دور الجامعات السعودية في توعيتهم وتوعية المجتمع من تلك الجماعات والأفكار الضالة.

كما يهدف إلى إبراز جهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في حماية المجتمع والشباب السعودي من ذلك، إضافة إلى تعريف الشباب السعودي بواجبهم الشرعي نحو وطنهم وولاة أمرهم ومجتمعهم، وحمايتهم من خطر التحزب والتكفير والإلحاد والخروج على ولاة الأمر.

وبيّن "الشبل" أن واجب الجامعات السعودية عظيم ودورها كبير في إظهار ذلك وبلورته؛ من خلال اتخاذ السبل والآليات والأدوات المناسبة لإيضاح المنهج السليم لأبناء وبنات الوطن، والعمل على بذل كل الجهود والتكاتف لحمايتهم وحفظهم وتوسيع مداركهم وتوجيهها الوجهة السليمة وفق المنهج الإسلامي القويم القائم على الوسطية والاعتدال والسماحة.

وأكد أن التعامل الإيجابي مع هذا النوع من القضايا يستلزم البحث والتقصي والتحليل الذي يؤدي بدوره إلى فهم المنطلقات والسياقات والمآلات، ومن ثم وضع الأطر العملية الكفيلة بمواجهة هذه التحديات.

وختم الدكتور "الشبل" حديثه بقوله: إن جامعة الإمام تُعتبر أنموذجاً مثالياً في تحقيق المنهج الوسطي المعتدل؛ من خلال الدور الريادي الذي تقوم به؛ فهي تعمل في هذا الإطار على نشر العلوم الشرعية واللغة العربية وما يدور في نطاقهما؛ وذلك بتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والسماحة ونبذ الغلو والتطرف؛ من خلال برامجها وأنشطتها المتنوعة في كلياتها ومعاهدها المتعددة؛ إذ تعمل على غرس القيم الإسلامية السمحة في طلاب وطالبات الجامعة وفي المجتمع؛ وذلك من خلال رؤيتها ورسالتها وأهدافها التي تسعى إلى تحقيقها بما يخدم الدين والوطن.

اعلان
"الشبل": واجب الجامعات عظيم تجاه توجيه الطلاب لمنهج الوسطية والاعتدال
سبق

تختتم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اليوم، مؤتمر "واجب الجامعات السعودية وأثرها في حماية الشباب من خطر الجماعات والأحزاب والانحراف"، الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وافتتحه يوم أمس وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، في مبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية.

وأوضح عميد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الدكتور يوسف بن عبدالرحمن الشبل قائلاً: إن الجامعة تشرف وتسمو برعاية خادم الحرمين الشريفين للمؤتمر الذي يهدف إلى إبراز جهود المملكة في توعية الشباب السعودي وحمايتهم من الأفكار المنحرفة والأحزاب والجماعات، وتعزيز دور الجامعات السعودية في توعيتهم وتوعية المجتمع من تلك الجماعات والأفكار الضالة.

كما يهدف إلى إبراز جهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في حماية المجتمع والشباب السعودي من ذلك، إضافة إلى تعريف الشباب السعودي بواجبهم الشرعي نحو وطنهم وولاة أمرهم ومجتمعهم، وحمايتهم من خطر التحزب والتكفير والإلحاد والخروج على ولاة الأمر.

وبيّن "الشبل" أن واجب الجامعات السعودية عظيم ودورها كبير في إظهار ذلك وبلورته؛ من خلال اتخاذ السبل والآليات والأدوات المناسبة لإيضاح المنهج السليم لأبناء وبنات الوطن، والعمل على بذل كل الجهود والتكاتف لحمايتهم وحفظهم وتوسيع مداركهم وتوجيهها الوجهة السليمة وفق المنهج الإسلامي القويم القائم على الوسطية والاعتدال والسماحة.

وأكد أن التعامل الإيجابي مع هذا النوع من القضايا يستلزم البحث والتقصي والتحليل الذي يؤدي بدوره إلى فهم المنطلقات والسياقات والمآلات، ومن ثم وضع الأطر العملية الكفيلة بمواجهة هذه التحديات.

وختم الدكتور "الشبل" حديثه بقوله: إن جامعة الإمام تُعتبر أنموذجاً مثالياً في تحقيق المنهج الوسطي المعتدل؛ من خلال الدور الريادي الذي تقوم به؛ فهي تعمل في هذا الإطار على نشر العلوم الشرعية واللغة العربية وما يدور في نطاقهما؛ وذلك بتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والسماحة ونبذ الغلو والتطرف؛ من خلال برامجها وأنشطتها المتنوعة في كلياتها ومعاهدها المتعددة؛ إذ تعمل على غرس القيم الإسلامية السمحة في طلاب وطالبات الجامعة وفي المجتمع؛ وذلك من خلال رؤيتها ورسالتها وأهدافها التي تسعى إلى تحقيقها بما يخدم الدين والوطن.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
10:13 AM

"الشبل": واجب الجامعات عظيم تجاه توجيه الطلاب لمنهج الوسطية والاعتدال

قال: التعامل الإيجابي مع هذا النوع من القضايا يستلزم البحث والتقصي والتحليل

A A A
4
2,057

تختتم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اليوم، مؤتمر "واجب الجامعات السعودية وأثرها في حماية الشباب من خطر الجماعات والأحزاب والانحراف"، الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وافتتحه يوم أمس وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، في مبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية.

وأوضح عميد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الدكتور يوسف بن عبدالرحمن الشبل قائلاً: إن الجامعة تشرف وتسمو برعاية خادم الحرمين الشريفين للمؤتمر الذي يهدف إلى إبراز جهود المملكة في توعية الشباب السعودي وحمايتهم من الأفكار المنحرفة والأحزاب والجماعات، وتعزيز دور الجامعات السعودية في توعيتهم وتوعية المجتمع من تلك الجماعات والأفكار الضالة.

كما يهدف إلى إبراز جهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في حماية المجتمع والشباب السعودي من ذلك، إضافة إلى تعريف الشباب السعودي بواجبهم الشرعي نحو وطنهم وولاة أمرهم ومجتمعهم، وحمايتهم من خطر التحزب والتكفير والإلحاد والخروج على ولاة الأمر.

وبيّن "الشبل" أن واجب الجامعات السعودية عظيم ودورها كبير في إظهار ذلك وبلورته؛ من خلال اتخاذ السبل والآليات والأدوات المناسبة لإيضاح المنهج السليم لأبناء وبنات الوطن، والعمل على بذل كل الجهود والتكاتف لحمايتهم وحفظهم وتوسيع مداركهم وتوجيهها الوجهة السليمة وفق المنهج الإسلامي القويم القائم على الوسطية والاعتدال والسماحة.

وأكد أن التعامل الإيجابي مع هذا النوع من القضايا يستلزم البحث والتقصي والتحليل الذي يؤدي بدوره إلى فهم المنطلقات والسياقات والمآلات، ومن ثم وضع الأطر العملية الكفيلة بمواجهة هذه التحديات.

وختم الدكتور "الشبل" حديثه بقوله: إن جامعة الإمام تُعتبر أنموذجاً مثالياً في تحقيق المنهج الوسطي المعتدل؛ من خلال الدور الريادي الذي تقوم به؛ فهي تعمل في هذا الإطار على نشر العلوم الشرعية واللغة العربية وما يدور في نطاقهما؛ وذلك بتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والسماحة ونبذ الغلو والتطرف؛ من خلال برامجها وأنشطتها المتنوعة في كلياتها ومعاهدها المتعددة؛ إذ تعمل على غرس القيم الإسلامية السمحة في طلاب وطالبات الجامعة وفي المجتمع؛ وذلك من خلال رؤيتها ورسالتها وأهدافها التي تسعى إلى تحقيقها بما يخدم الدين والوطن.