"العصيمي" يتفقد مسجد "أبي أيوب الأنصاري" المتضرر بشظايا الصاروخ الباليستي الحوثي

أكد: الاستهداف من الميليشيات الحوثية الإيرانية عمل إرهابي جبان

تفقد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران الشيخ عبدالرحمن بن سعد العصيمي؛ مسجد أبي أيوب الأنصاري بحي الأمير مشعل، وذلك من جراء سقوط شظايا صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية، والذي تصدت له قوات الدفاع الجوي مما نتج عنه بعض الأضرار في المسجد.

وصرّح الشيخ عبدالرحمن العصيمي، بأن ذلك العمل الإجرامي الغادر الذي نتج عنه ضرر بهذا المسجد لا يستغرب ممن استهدف قبلة المسلمين مكة المكرمة، وأن الاستهداف من الميليشيات الحوثية الإيرانية عمل إرهابي جبان، يعبّر عن حالة الارتباك التي تعيشها تلك الميليشيات واليأس من النصر، والمضي نحو الانتحار، وإصرارها على المضي في تعريض أمن المنطقة واستقرارها لأخطار جسيمة.

وأكد الشيخ العصيمي حرص الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على الاطلاع التام على ما تتعرض له بيوت الله من استهداف من قِبل هذه العصابات، والرفع بذلك عاجلاً لتقف الوزارة بكل إمكاناتها لإعادة الوضع في هذه المساجد وتهيئتها للمصلين الموحدين الركع السجود.

وأضاف الشيخ العصيمي أن ما يقدمه أبطالنا في القوات المسلحة وأبطالنا في الدفاع الجوي المرابطون في الحدود الجنوبية من جهود كبيرة في الحفاظ على أمن واستقرار هذه البلاد المباركة مثال عز وفخر لكل مواطن ومقيم يعيش في المملكة العربية السعودية، وأن عزمهم وشجاعتهم مستلهمة من القيادة الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وأيدهما وأطال بقاءهما.

ودعا "العصيمي"، الله، أن يحفظ تلك البلاد وأن يديم عزها وأمنها واستقرارها وولاة أمرها وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم وأن ينصر جنودنا المرابطين على الحدود ويربط على قلوبهم ويسدد رميهم ويتقبل شهداءهم وأن يجزيهم خير الجزاء على ما يقومون به من تضحيات وبطولات لحماية بلاد الحرمين.

اعلان
"العصيمي" يتفقد مسجد "أبي أيوب الأنصاري" المتضرر بشظايا الصاروخ الباليستي الحوثي
سبق

تفقد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران الشيخ عبدالرحمن بن سعد العصيمي؛ مسجد أبي أيوب الأنصاري بحي الأمير مشعل، وذلك من جراء سقوط شظايا صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية، والذي تصدت له قوات الدفاع الجوي مما نتج عنه بعض الأضرار في المسجد.

وصرّح الشيخ عبدالرحمن العصيمي، بأن ذلك العمل الإجرامي الغادر الذي نتج عنه ضرر بهذا المسجد لا يستغرب ممن استهدف قبلة المسلمين مكة المكرمة، وأن الاستهداف من الميليشيات الحوثية الإيرانية عمل إرهابي جبان، يعبّر عن حالة الارتباك التي تعيشها تلك الميليشيات واليأس من النصر، والمضي نحو الانتحار، وإصرارها على المضي في تعريض أمن المنطقة واستقرارها لأخطار جسيمة.

وأكد الشيخ العصيمي حرص الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على الاطلاع التام على ما تتعرض له بيوت الله من استهداف من قِبل هذه العصابات، والرفع بذلك عاجلاً لتقف الوزارة بكل إمكاناتها لإعادة الوضع في هذه المساجد وتهيئتها للمصلين الموحدين الركع السجود.

وأضاف الشيخ العصيمي أن ما يقدمه أبطالنا في القوات المسلحة وأبطالنا في الدفاع الجوي المرابطون في الحدود الجنوبية من جهود كبيرة في الحفاظ على أمن واستقرار هذه البلاد المباركة مثال عز وفخر لكل مواطن ومقيم يعيش في المملكة العربية السعودية، وأن عزمهم وشجاعتهم مستلهمة من القيادة الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وأيدهما وأطال بقاءهما.

ودعا "العصيمي"، الله، أن يحفظ تلك البلاد وأن يديم عزها وأمنها واستقرارها وولاة أمرها وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم وأن ينصر جنودنا المرابطين على الحدود ويربط على قلوبهم ويسدد رميهم ويتقبل شهداءهم وأن يجزيهم خير الجزاء على ما يقومون به من تضحيات وبطولات لحماية بلاد الحرمين.

06 سبتمبر 2018 - 26 ذو الحجة 1439
11:06 PM

"العصيمي" يتفقد مسجد "أبي أيوب الأنصاري" المتضرر بشظايا الصاروخ الباليستي الحوثي

أكد: الاستهداف من الميليشيات الحوثية الإيرانية عمل إرهابي جبان

A A A
2
16,670

تفقد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران الشيخ عبدالرحمن بن سعد العصيمي؛ مسجد أبي أيوب الأنصاري بحي الأمير مشعل، وذلك من جراء سقوط شظايا صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية، والذي تصدت له قوات الدفاع الجوي مما نتج عنه بعض الأضرار في المسجد.

وصرّح الشيخ عبدالرحمن العصيمي، بأن ذلك العمل الإجرامي الغادر الذي نتج عنه ضرر بهذا المسجد لا يستغرب ممن استهدف قبلة المسلمين مكة المكرمة، وأن الاستهداف من الميليشيات الحوثية الإيرانية عمل إرهابي جبان، يعبّر عن حالة الارتباك التي تعيشها تلك الميليشيات واليأس من النصر، والمضي نحو الانتحار، وإصرارها على المضي في تعريض أمن المنطقة واستقرارها لأخطار جسيمة.

وأكد الشيخ العصيمي حرص الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على الاطلاع التام على ما تتعرض له بيوت الله من استهداف من قِبل هذه العصابات، والرفع بذلك عاجلاً لتقف الوزارة بكل إمكاناتها لإعادة الوضع في هذه المساجد وتهيئتها للمصلين الموحدين الركع السجود.

وأضاف الشيخ العصيمي أن ما يقدمه أبطالنا في القوات المسلحة وأبطالنا في الدفاع الجوي المرابطون في الحدود الجنوبية من جهود كبيرة في الحفاظ على أمن واستقرار هذه البلاد المباركة مثال عز وفخر لكل مواطن ومقيم يعيش في المملكة العربية السعودية، وأن عزمهم وشجاعتهم مستلهمة من القيادة الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وأيدهما وأطال بقاءهما.

ودعا "العصيمي"، الله، أن يحفظ تلك البلاد وأن يديم عزها وأمنها واستقرارها وولاة أمرها وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم وأن ينصر جنودنا المرابطين على الحدود ويربط على قلوبهم ويسدد رميهم ويتقبل شهداءهم وأن يجزيهم خير الجزاء على ما يقومون به من تضحيات وبطولات لحماية بلاد الحرمين.